2018 | 02:17 حزيران 24 الأحد
شرطة اثيوبيا: 6 أشخاص يخضعون للتحقيق بالتفجير الذي وقع في اديس ابابا | كأس العالم 2018: انتهاء المباراة بفوز المانيا على السويد بنتيجة 2-1 ضمن المجموعة السادسة | كأس العالم 2018: ألمانيا تتقدّم على السويد لتصبح النتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: طرد اللاعب الألماني جيروم بوايتيغ قبل 8 دقائق من انتهاء المباراة | "الوكالة الوطنية": توقيف مطلوب على حاجز للجيش في الهرمل وبحوزته كمية من المخدرات | كأس العالم 2018: ألمانيا تعادل السويد لتصبح النتيجة 1-1 | "التحكم المروري": تصادم بين عدد من السيارات على طريق عام مزرعة يشوع نتج عنه 5 جرحى | كأس العالم 2018: إنتهاء الشوط الأول بتقدّم السويد على المانيا بهدف دون مقابل | إصابة 3 جنود إسرائيليين في عملية دهس غربي بيت لحم | كأس العالم 2018: السويد تتقدم على المانيا بنتيجة1-0 | بيسكوف: سنؤكد موعد لقاء بوتين وترامب بمجرد أن يكون كل شئ جاهزا | رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورجل الدين مقتدى الصدر يعلنان تحالفاً بين كتلتيهما |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 30/12/2017

مقدمات نشرات التلفزيون - السبت 30 كانون الأول 2017 - 21:58 -

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

نهاية الأسبوع نهاية سنة عناوينها: عهد التميمي وصفعة الإحتلال في فلسطين. سوتشي وجنيف، والصراع الأميركي- الروسي في سوريا. إحباط محاولة انسلاخ كردستان عن العراق. بطولات أردوغان في إحباط الإنقلابات في تركيا. اغتيال علي عبدالله صالح، والصراع الخليجي- الإيراني في اليمن. محاولات غسان سلامة إنهاء الأزمة في ليبيا. التمدد والمقاومة والتظاهرات في إيران. الدور الفرنسي المستعاد في أجزاء من المنطقة. التحضيرات لإعادة انتخاب بوتين في روسيا. التخبط الرئاسي والمواجهات السياسية الأميركية. الشوكة الغليظة في كوريا الشمالية.

وفي لبنان، التوافق السياسي مستمر، رغم الإختلاف الرئاسي حول دورة ضباط الـ 94. الإستعداد لخطوات العام الطالع في الموازنة والإنتخابات والغاز والكهرباء والنفايات والأقساط المدرسية. تثبيت الإستقرار الأمني بدءا من خطة رأس السنة. تجمع مركزي للبنانيين في سهرة رأس السنة في ساحة النجمة.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

أزمة مرسوم الأقدمية باقية وتتمدد من عام إلى آخر، في ظل عدم تصحيح الخطأ الدستوري بأبعاده الثلاثة: إصدار المرسوم من دون توقيع وزير المال، اعتباره نافذا من دون نشره في الجريدة الرسمية، وإدراج أسماء مجموعة ضباط من المرسوم المسموم في مراسيم الترفيع الذي يجري بشكل دائم كل عام.

الكتاب هو الفيصل والممر الإلزامي، وكل ما عدا ذلك من تفسيرات وتحليلات لا تعدو كونها "كلام بكلام"، لتصح مقولة: مرتا مرتا تهتمين بأمور كثيرة والمطلوب واحد.

إلى جانب أزمة المرسوم "المكربجة"، فمن المتوقع أن تنطلق في العام الجديد عملية تزييت الماكينات الانتخابية بعد اتضاح صورة التحالفات السياسية.

إلى ذلك، غاب النشاط السياسي مع دخول لبنان في فلك عطلة عيد رأس السنة، فيما كانت الجمهورية الاسلامية في ايران تشهد بمختلف مدنها مسيرات مليونية حاشدة، رفضا لمحاولات التدخل الخارجي في البلاد، وتجديدا للعهد والبيعة لنظام الجمهورية الاسلامية وولاية الفقيه.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

على نية مواصلة الغضب في العام 2018، يقفل العام 2017 في فلسطين.

مع كثرة المشوهين والمحرضين، لا تزال قضية الأقصى تقاوم، تبتكر أساليبها، تخترق جدران الصمت، وتنطق باللغات كافة في عواصم العالم وجبهاته وشوارعه.

في ايران، الشوارع التي لم تتأخر عن جمع الملايين لدعم القدس والشعوب المستضعفة منذ أربعة عقود، تأهبت اليوم لمواجهة فتنة يمسك ترامب ونتنياهو بأساليبها التي كسرها الايرانيون قبل ثمانية أعوام على مشارف عاصفة ما سمي الربيع العربي وكابوس الارهاب بعدها. اليوم، ايران قوية بتماسكها كما اعتاد العالم، وبخبرتها في المواجهة التي أوجعت بناة المؤامرة وصانعي الارهاب في المنطقة.

يوم وبضع ساعات ويطفئ العالم شمعة عام تشعبت فيه الأزمات وتعددت الانتصارات، وانكشفت سرائر التطبيع، وانكسرت شوكة التكفير بدمويته المتصلة نمطا ومدرسة بعدوان متواصل على اليمن. وبعد استهداف الأعراس وتحويل الأفراح إلى مآتم، اليمنيون ضحايا الغارات المعادية على المطاعم، وفي السيارات والقوافل وداخل المنازل وفي الاحتفالات، هو اجرام مشهود وقتل موصوف لثني اليمن عن الدفاع والرد والصمود، انها محاولة فاشلة يؤكد اليمنيون.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

الحكم والحكومة يودعان العام 2017 على "زغل"، فالعلاقة بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب متوترة، ومجلس الوزراء في مهب الريح بسبب التجاذب القوي حول مرسوم "دورة عون". أما الوساطات فلا تزال شبه مجمدة بسبب عطلة الأعياد، فيما "حزب الله" لا يزال ممتنعا عن لعب أي دور لتقريب وجهات النظر بين الطرفين.

في هذا الوقت، لا تزال المواقف على حالها والاشتباك القانوني والسياسي بلغ ذروته. واللافت اليوم المواقف التي أطلقها الرئيس نبيه بري ومستشاره علي حمدان، عبر الموقع الالكتروني للـ mtv وعبر الـ mtv، وهي مواقف تصعيدية، إذ ان الرئيس بري تحدث عن علاقته بعون، معتبرا ان مشكلة الحاكم تكون عادة في البلاط ومن هم حوله. كما جدد بري انتقاده القضاء، قائلا "إذا تم اللجوء إلى القضاء لحل أزمة المرسوم، أقول لهم مسبقا: مبروك".

معيشيا، بدءا من 1 كانون الثاني 2018، ستطبق زيادة الواحد في المئة على الـ tva، ما يعني زيادة الأعباء على المواطنين، في وقت لا توحي المؤشرات الاقتصادية ان العام الطالع سيكون واعدا اقتصاديا.

في ايران، التظاهرات وصلت اليوم إلى العاصمة حيث تجمع مئات الطلاب أمام المدخل الرئيسي لجامعة طهران، احتجاجا على الوضع الاقتصادي. توسع التظاهرات دفع الحكومة الايرانية إلى الطلب من السكان عدم المشاركة في تجمعات مخالفة للقانون، حسب قولها. كما ان مئات الطلاب المؤيدين للنظام استنفروا للسيطرة على الجامعة. كل هذا يوحي ان الأمور إلى تفاقم، ولا سيما مطالبة المتظاهرين الحكومة الايرانية الاهتمام بالوضع الداخلي الايراني، وعدم دعم حركات وأحزاب في دول أخرى منها لبنان.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

لا يزال موضوع عرقلة ترقية الأسلاك العسكرية من قبل وزارة المال المنتمية، الموضوع المطروح بشكل أولوي في الأسبوع الأخير من العام، خصوصا ان لهذا الموضوع مهلا قانونية تنتهي منتصف ليل غد، الأحد 31 كانون الأول 2017.

لكن الإجراء الذي قام به رئيس الجمهورية أعاد الأمور إلى نصابها، وسيفرض الإحتكام إلى الهيئات الوحيدة القادرة على الحل، وهي الهيئات القضائية. بحيث ان لدى وزير المال حتى منتصف ليل 31 كانون الأول ليفرج عن الأقدمية والترقية المشروعتين. أما إذا لم يحصل ذلك، فعندها يكون هناك وضع قانوني يسمح لكل صاحب صفة أو صلاحية متضرر من تمنع الوزير عن إحقاق الحق، في الذهاب إلى الجهات القضائية المختصة والتي تتمثل بمجلس شورى الدولة بهذه الحال.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

على مسافة أقل من ثلاثين ساعة على سقوط آخر ورقة من السنة، والدخول في أول ورقة من السنة الجديدة، تزدحم الآمال والأمنيات. صحيح أن شيئا لا يتغير بين ليلة وضحاها، ولكن يبقى العالم "يعلل النفس بالآمال" انطلاقا من قاعدة: "ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل".

كل آخر سنة، الكتابات تتكرر حتى لكأن اليوم الأخير من السنة صارت له مفرداته الخاصة مع بعض التحديثات غير الجوهرية. أما الجديد في كل سنة فهو الملفات التي تستعد للعبور من سنة راحلة إلى سنة آتية.

العبور هذه السنة سيكون، داخليا، للملف الأحدث، والأكثر تعقيدا على ما يبدو، إنه ملف "مرسوم الأقدمية" الذي فجر جسور الوساطات بين بعبدا وعين التينة، حيث أن رئيس الجمهورية على موقفه، وان توقيعه على المرسوم لن يسحب، وأن الأسماء في المرسوم لن تعدل، وأن الوساطات يجب ان تنطلق من هذه المنصة ومن هذا الموقف، ولا تراجع أيا تكن الإعتبارات. السؤال هنا الذي يطرح نفسه: إذا كان توقيع المرسوم هو الذي سبب المواجهة الجديدة، فلماذا استهداف رئيس الجمهورية وتحييد رئيس الحكومة الذي يحمل المرسوم توقيعه أيضا؟.

في المقابل، يخوض الرئيس نبيه بري كباشا جديدا مع رئيس الجمهورية من أجل تثبيت قاعدة "التوقيع الثالث"، فهل ينجح في تثبيت هذه القاعدة؟. المواجهة باتت عند هذا المستوى، ولم تعد المسألة مسألة مرسوم بل مسألة صلاحيات وعودة إلى قراءة الدستور ووضع خط عريض بين ما كان يحصل في السابق وما يحصل اليوم. أما الوساطات، سواء أكانت من حليف الطرفين، "حزب الله"، أو من الرئيس الحريري، فلا يعرف من أين ستنطلق في ظل تمسك كل فريق بموقفه المدجج بالمواد الدستورية.

خارجيا، تبدو إيران في الواجهة، بعد مواجهات اليوم الثالث: الإعلام الإيراني يركز على التظاهرات المؤيدة للنظام والتي بدأت اليوم، فيما تظاهرات المعارضة تعتمد مواقع التواصل الإجتماعي بسبب غيابها عن الإعلام الرسمي، ومواقع التواصل تبث أفلاما وصورا عن احتجاجات في عدد من المدن الإيرانية بينها شيراز وأصفهان وكرمان والأحواز وبندر عباس. وفي بعض المناطق وقعت مواجهات بين تظاهرات النظام وتظاهرات المعارضة، كما حصل أمام جامعة طهران. وكان لافتا تحذير وزير الداخلية من الترويج للاحتجاجات عبر الانترنت.

ما يجري اليوم في إيران هو الأخطر منذ العام 2009، فهل يحتوي النظام الاحتجاجات، أم انها ستتوسع؟. الجواب من الأرض ومن مزيد من المعطيات الموثوقة عما إذا كانت هناك أياد خارجية محركة، أكثر منه من التحليلات والاجتهادات.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

اللبنانيون يتحضرون لوداع عام واستقبال آخر، على وقع ارتفاع منسوب الأمل بأن يحمل العام الجديد بداية حل للخلاف الدائرة بين رئاستي الجمهورية والمجلس النيابي.

والآمال التي تنتظر نتائج الوساطات تنطلق من بعدين: الأول يحمل هم الحرص على إبقاء المؤسسة العسكرية خارج السجالات السياسية، في ضوء الخلاف على مرسوم ضباط العام 1994، وعدم توقيعه من قبل وزير المالية. والثاني يهدف إلى عدم تشويه صورة التضامن بين القادة البنانيين أمام المجتمع الدولي المتحفز لمساعدة لبنان على المستويين الاقتصادي والسياسي.

إقليميا، لليوم الثالث على التوالي، واصل آلاف الإيرانيين في عشرات المدن تظاهرات الغضب ضد نظام الملالي، وانتشرت عبارة الموت لخامنئي على جدران العاصمة طهران، ما يؤشر إلى كسر حاجز الخوف من النظام.

وفي مصر، أحبطت الأجهزة الأمنية مخططا لعناصر ما يعرف بحركة "حسم"، أحد الأجنحة المسلحة ل"جماعة الإخوان"، كانت تستعد لتنفيذ سلسلة هجمات، بالتزامن مع احتفالات أعياد الميلاد.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

يمسك اليوم الأخير بذيل السنة، رافضا إجراء عملية تسلم وتسليم، قابضا على القضاء، تاركا العام المقبل للقدر.

ومن 2017 إلى 2018، لا شيء واعدا بالتغيير سوى محطة أيار الانتخابية التي أريد لها أن تكرر المكرر، وأن تعيد إنتاج الطاقم المر، ما خلا التعويل على خروق استثنائية.

لكن البقية تأتي، ومن حياتكم ومعيشتكم، حيث يفتتح العام أول أيامه بتنفيذ الضريبة على القيمة المضافة، لحساب مسؤولين لم يتركوا قيمة للانسان ولا للحيوان. وقد آثرت بلدية الغبيري أن تختتم مشهد السنة، بحدث تبرأ منه رئيسها، معلنا أنه يتجه إلى مقاضاة وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام، على نشرهم جريمة تسميم الكلاب.

وربطا بهذا الملف، علمت "الجديد" أن مديرية المجالس المحلية والبلدية في وزارة الداخلية، تواصلت اليوم صباحا مع بلدية الغبيري، وطلبت حضور رئيسها أو من يمثله يوم الثلاثاء في التاسعة صباحا للمثول في وزارة الداخلية، وتقديم تقرير مفصل عما جرى في ملف جريمة التسميم والمسؤوليات عنها.

لكن رئيس البلدية السيد معن الخليل، بدا غير عابىء بالسؤال، وهو يردد نفي علمه ومسؤوليته عن الجريمة. فإذا لم تحاسبه الداخلية ولم يعاقبه قضاء أو لم يؤنبه حزب أو حركة أو مناصرون انتخبوه، فعندئذ سوف تترك محاسبته للكلاب.

وعلى مستوى الوفاء في السياسة، فإن أزمة المرسوم دفعت بموقف على الميزان أعلنه النائب محمد رعد اليوم، داعيا الى الاحتكام للدستور بحيث ينبغي ألا نندفع إلى إجراء ما يعكر أو يخدش الالتفاف الوطني الجامع حول المؤسسة الوطنية العسكرية ألا وهي الجيش. هذا الموقف الذي يتوسط رئيسين حليفين، لم ينه الأزمة والتي احتدمت مجددا اليوم وبلغت الاحتكام إلى القضاء.

على أن "الجديد" سوف تحتكم إلى الناس. وابتداء من السابعة من صباح غد ما عليكم سوى الرد على هاتفكم ب "الجديد". وانسجاما مع لبنان المقيم ولبنان المغترب، حط مراسلونا في عدد من العواصم، ونبدأ من عاصمة المنطقة: موسكو.