2019 | 10:36 كانون الثاني 23 الأربعاء
الشرطة المغربية تفكك خلية إرهابية مكونة من 13 فرداً ينشطون في مدن عدة من بينها الدار البيضاء | الرئيس عون استقبل النائب جميل السيد واجرى معه جولة افق تناولت الاوضاع العامة | مصادر سورية: قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة قرب مقر فصيل تابع لأنقرة في مدينة عفرين السورية | إنترفاكس: رئيس جهاز الاستخبارات الروسي اجتمع مع ولي العهد السعودي ومدير الاستخبارات السعودية في 21 كانون الثاني | نائب رئيس الوزراء الإيطالي يدعو الشعب الفرنسي إلى عدم انتخاب مرشحين من حزب الرئيس ماكرون في انتخابات البرلمان الأوروبي | وزير النقل التركي يعلن رفع حظر الطيران إلى مطار السليمانية بالعراق اعتباراً من 25 كانون الثاني | ارسلان من أمام قصر العدل في بعبدا: أتيتا وضميرنا مرتاح ولن نقبل بالتزوير والفساد ولديّ معطيات سأضعها بين يدي قاضي التحقيق الأوّل | عمار حوري لـ"صوت لبنان(100.5)": المحسوم ان الحكومة العتيدة ثلاثينية والحل يرتكز على ان المخاطر المحدقة لا تحتمل المزيد من الترف السياسي والترف في المطالب | بدء تجمع مناصري أرسلان أمام قصر العدل في بعبدا تزامناً مع جلسة الاستماع إليه بناء على طلبه في حادثة الشويفات | جريحان نتيجة تصادم بين مركبة ودراجة نارية في محلة انفاق المطار باتجاه بيروت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولاً الى نفق سليم سلام | قوى الامن: توقيف 110 مطلوبين بجرائم مخدرات وسرقة ودخول خلسة واطلاق نار بتاريخ الامس |

المقداد: لوضع حد للفاسدين ولمن لا يريدون تحقيق الإنماء لمنطقة بعلبك

أخبار محليّة - السبت 30 كانون الأول 2017 - 14:24 -

عقد النائب علي المقداد مؤتمرا صحافيا في مركز اتحاد بلديات غربي بعلبك في شمسطار، حول موضوع انقطاع مياه اليمونة عن قرى المنطقة، في حضور رئيس الاتحاد ابراهيم نصار ورؤساء البلديات ضمن نطاق الاتحاد.

استهل نصار المؤتمر مشيرا إلى أن هذا اللقاء "يتمحور حول مشكلة انقطاع مياه الشفة عن قرى غربي بعلبك، فلا يوجد دولة في العالم المتحضر تترك الأمور على غاربها ولا تهتم بتأمين الخدمات لأبنائها".

واعتبر أن "المصادر المتاحة من المياه في حال ترشيدها وحسن إدارتها وتوزيعها بشكل سليم من قبل المؤسسة هي كافية، ولكن مؤسسة مياه البقاع لا تقوم بواجباتها كما يجب، ومهمتها لا تنحصر بجباية الرسوم، فالجباية تأتي بعد تأمين الخدمة، ومن غير المنطقي أن يدفع المواطن ثمن خدمة لا يحصل عليها".

وختم: "نحن في الاتحاد والبلديات جهة داعمة ومتعاونة، ونقدم المساعدة لتأمين الخدمات للمواطنين، ولكن لا نستطيع أن نحل مكان مؤسسات الدولة".

بدوره قال النائب المقداد: "هذا المؤتمر اليوم ليس فقط لإطلاق الصرخة، بل هو منصة للهجوم على كل من هو مسؤول عن انقطاع مياه الشفة عن قرى غربي بعلبك، فبعد متابعتنا لقضية مياه اليمونة طوال عشر سنوات، لم نصل إلى النتيجة المرجوة".

وتابع: "تنقطع المياه دائما طوال فصل الصيف، ولكننا اليوم على مشارف شهر كانون الثاني وما زالت المياه مقطوعة، هناك للأسف وبألم مؤسسة مياه مهترئة وغير فعالة، ومهما كانت الذرائع المطلوب إيجاد الحل اليوم قبل الغد لتأمين المياه لأهلنا في قرى غربي بعلبك".

أضاف: "وعدتنا السلطة السياسية والسلطات الأمنية والعسكرية أن يكون هناك نقاط تحكم على خط مياه اليمونة، وفي لقاء مع قائد الجيش العماد جوزاف عون الذي نقدره ونحترمه، وعدنا بعد انتهاء مشكلة عرسال وتحرير جرودنا الشرقية من الإرهابيين، بأن يتم وضع حد لمن يعتدي على منابع المياه وخطوط النقل، ونحن بانتظار تنفيذ هذا الوعد".

واستغرب المقداد "كيف تتحرك كل الدولة وقواها الأمنية لقمع مخالفة بسيطة ارتكبها مواطن، ولا تتحرك تجاه قضية المياه ومخالفات واستهتار وتقاعس يطال مئة ألف مواطن في بلدات غربي بعلبك يعانون من انقطاع المياه".

وأكد أن "حزب الله وحركة أمل لا يغطيان أحدا من المخالفين والمرتكبين، بل على العكس الحزب والحركة هما الأكثر تضررا من الموضوع، ويطلق عليهما النار بالسياسة بسبب هذا الإهمال من المعنيين. لذا نحن نصر على وضع حد للفاسدين ولمن لا يريدون تحقيق الإنماء لهذه المنطقة".