2019 | 19:45 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي يطالب ألمانيا بمزيد من الدعم لبلاده

أخبار إقليمية ودولية - السبت 30 كانون الأول 2017 - 12:29 -

طالب رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي صلاح الدين دمرتاش ألمانيا بالدعم لتطوير الحقوق والحريات بتركيا في إطار قيم الاتحاد الأوروبي، وأتهم من محسبه الحزب الحاكم في تركيا ورئيسه أردوغان بأنهما "أوقفا العملية الديمقراطية".انتقد رئيس حزب الشعوب الديمقراطي التركي الموالي للأكراد، صلاح الدين دمرتاش، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مطالبا ألمانيا بمزيد من الدعم لبلاده.

وعن أسباب اعتقاله منذ أكثر من عام، قال دمرتاش في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم السبت (30 كانون الأول/ ديسمبر 2017): "لأنني أثرت غضب حزب العدالة والتنمية الحاكم ورئيسه ضدي". وذكر دمرتاش، الذي أجرى المقابلة من محبسه، أن الحزب الحاكم ورئيسه أردوغان أوقفا العملية الديمقراطية في تركيا "لتحقيق مشروعهم الإسلامي".

وأوضح دمرتاش أنه ينتظر من ألمانيا الدعم في تطوير الحقوق والحريات في تركيا في إطار قيم الاتحاد الأوروبي، مضيفا أنه من الخطأ معارضة حصول تركيا على عضوية كاملة في الاتحاد، وقال: "تركيا لا تتكون فقط من حزب العدالة والتنمية... ملايين المواطنين يناضلون بحزم منذ سنوات من أجل أن تصبح بلدنا ديمقراطية كاملة".

وتزعم الحكومة التركية أن حزب الشعوب الديمقراطي فرع تابع لحزب العمال الكردستاني المسلح، الذي تصفه الحكومة التركية بأنه جماعة إرهابية محظورة. وحزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر كتلة في البرلمان. ويقبع حاليا خلف القضبان تسعة برلمانيين من حزب الشعوب الديمقراطي، من بينهم عضوة تم إبطال عضويتها في المجلس التشريعي. وهناك الآلاف من أعضاء الحزب في السجن. في حين فر نائبان عن الحزب في البرلمان إلى الخارج. ويتهم معارضون الرئيس أردوغان بشن حملة أمنية صارمة على معارضيه، وتتصاعد هذه الحملة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة من جانب فصيل عسكري العام الماضي.

ز.أ.ب/ص.ش (د ب أ)