2018 | 18:17 نيسان 21 السبت
نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك | بري: الجنوب صخرة للوحدة الوطنية و6 أيار سيكون عرساً للديمقراطية وليس مأتماً لها |

نعمة محفوض اعلن ترشحه للانتخابات عن دائرة طرابلس والمنية الضنية

أخبار محليّة - السبت 30 كانون الأول 2017 - 10:23 -

أعلن النقيب السابق لمعلمي المدارس الخاصة في لبنان نعمة محفوض ترشحه عن المقعد الأرثوذكسي في الدائرة الإنتخابية التي تضم مدينة طرابلس وقضاء الضنية - المنية.

وكان محفوض يتحدث في عشاء تكريمي للاعلاميين أقامه في مطعم "ابو نواس" بطرابلس، وقال في مستهله: "الهدف من هذا اللقاء مع الأصدقاء الإعلاميين هو لشرح طبيعة ترشحي إلى الإنتخابات النيابية المقبلة التي من المقرر ان تجري في 6 أيار، هذه الإنتخابات التي أشعر بأنها لا تشبهني من حيث الإسلوب ولا من حيث شكل العلاقة مع الناس، ذلك ان ترشحي هو لإفساح المجال للناس في دائرة طرابلس والمنية والضنية أن هناك خيارا آخر امامهم هو غير الإطباق السياسي عليهم من قبل الطبقة السياسية التي تحكم البلد".

أضاف: "بالطبع أنا واحد منكم أعيش همومكم وهواجسكم التي يعاني منها اللبنانيون بسبب هذه الطبقة السياسية التي مضى عليها 30 عاما وهي تحكم البلد وأخذته إلى المهوار السياسي والأمني والإقتصادي، وقد بات الوضع الإقتصادي بصورة خاصة في طور الإنهيار في حال إستمرار هؤلاء بسمسراتهم وتوزيع الحصص في ما بينهم، وبات هذا الوضع ينعكس على الصعيدين الإجتماعي والتربوي، مثلا المدرسة الرسمية باتت في الحضيض والجامعة اللبنانية كذلك، وما في شي بالبلد ماشي منذ أكثر من عشر سنوات".

وتابع: "هذه الطبقة لم تجد أي حل لمختلف القضايا والمشاكل التي يعاني منها اللبنانيون، لم يجدوا حلا لا لموضوع النفايات ولا لأزمة السير ولا لمشكلة الكهرباء، ولقد أصبح هناك مصلحة لهؤلاء الناس في تغيير القيادات السياسية الحاكمة، فنحن في طرابلس مشاكل المدينة وأزماتها تتراكم عاما بعد عام، والمعاناة أصبحت كبيرة، من مكب النفايات إلى أزمة السير في مداخل المدينة وفي شوارعها وأحيائها، وهي المدينة الأكثر فقرا على شاطىء المتوسط، وأنا أشعر معكم كإعلاميين ومع مدى تجاوبكم مع مصالح المدينة ومصالح أبنائها وكم كتبتم وتابعتم هذه المشاكل وهذه الأوضاع السيئة، وحاولتم وتحاولون تصويب الأوضاع".

وقال: "لكل هذا قلت واقول أن ترشحي لا يشبه ترشح اي أحد آخر، لأني لا أملك الإمكانات المادية لاساعد الناس، واني غير قادر على إيصال صوتي إلى أبناء مدينتي ومنطقتي إلآ من خلال الإعلام وبرنامجي الإنتخابي هو تاريخي وتاريخ علاقتي مع الناس ومع كل القطاعات المنتجة في لبنان وتاريخ مواقفي التي عرفها الناس، والإعلام بمختلف قطاعاته تابع مواقفي ويعرفها بدقة وهو الذي وقف معي ومع هيئة التنسيق النقابية في مختلف معاركها التي ربحتها، والإعلام الصادق كان الأساس في ربح معاركنا النقابية وفي إيصال صوت الناس".

وسئل عن اللائحة التي سينضم إليها في الإنتخابات النيابية المقبلة، فقال: "اولا لقد أعلنت ترشحي خارج الإطار التقليدي للعمل السياسي وأنا أعمل مع القوى المدنية في محاولة لتشكيل لائحة في طرابلس والمنية والضنية نشبه بعضنا البعض، وإذا لم نتمكن من ذلك سنفتش عمن يشبهنا من القوى السياسية للبحث معها في تشكيل هذه اللائحة".