2018 | 02:37 تموز 19 الخميس
الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر |

غواتيمالا "مصممة" على نقل سفارتها إلى القدس

أخبار إقليمية ودولية - السبت 30 كانون الأول 2017 - 08:14 -

أكدت وزيرة خارجية غواتيمالا ساندرا خويل، الجمعة، أن قرار نقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس "لا رجوع عنه".

وقالت خويل للصحفيين خلال مناسبة للاحتفال بذكرى انتهاء الحرب الأهلية بغواتيمالا عام 1996 "إنه قرار جرى اتخاذه... لن يتم التراجع عنه". وفقا لفرانس برس.

وفي ردها على الانتقادات التي لاحقت القرار، قالت الوزيرة "الحكومة الغواتيمالية تحترم كثيرا المواقف التي اتخذتها الدول الأخرى و(...) نعتقد أن الأخرين يجب أن يحترموا القرارات التي اتخذتها غواتيمالا".

وكانت غواتيمالا أعلنت في 26 ديسمبر نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، لتصبح أول دولة في العالم تحذو حذو الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرر نقل سفارة واشنطن إليها مطلع ديسمبر.

واتخذ رئيس غواتيمالا جيمي موراليس القرار بعد أن أجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

واعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية قرار غواتيمالا "مخزٍ ومخالف للقانون"، في حين رحب به نتانياهو.

وكان رئيس غواتيمالا السابق راميرو دي ليون كاربيو (حكم بين 1993 و1996) قد أمر بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، لكنه سرعان ما تراجع عن قراره بعدما أغلقت الدول الإسلامية أسواقها أمام البضائع الغواتيمالية، علما أن هذا البلد هو المنتج الأول في العالم للهيل.

"سكاي نيوز"