2018 | 00:11 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

ترينت ودولوريس: قصة حب لم يستطع الموت أن يفرقها!

متفرقات - السبت 30 كانون الأول 2017 - 07:55 -

بعدما تعرض الزوج ترينت إلى أزمة صحية استوجبت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، ظلت زوجته دولوريس بجانب سريره على أمل أن تتحسن حالته الصحية، لكن عرضاً طارئاً وقع للزوجة جعلها تفارق الحياة مع زوجها المريض في نفس اليوم."الحب لا يتوقف أبداً". هكذا كتب الكاتب الألماني الشهير كارل فريدريش ماي قبل سنوات في وصف الحب، ويبدو أن هذه المقولة ما زالت صحيحة في وقتنا الحاضر، إذ ذكر موقع "بريغيته" الألماني أن الزوجين ترينت (88 عاماً) ودولوريس وينستيد (83 عاماً) توفيا في نفس اليوم وبفارق زمني ضئيل، بعد أن عاشا قصة حب امتدت عدة عقود من الزمن.

وأشار الموقع الألماني إلى أن الزوج ترينت تعرض لأزمة صحية عقب إصابته بمشاكل في الكلى، وتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى، حيث كان بالكاد يأكل الطعام، في حين ظلت زوجته، دولوريس، تسهر بجانب سريره في انتظار أن تتحسن حالته الصحية.

بيد أن الأمور أخذت منحى مغايراً بعدما تعرضت دولوريس فجأة لسكتة دماغية استدعت نقلها على وجه السرعة إلى وحدة العناية المركزة، حيث أدركوا أن لحظة مغادرة الزوجين للحياة قد اقتربت، مما دفعهم إلى وضعهما في غرفة واحدة، حتى يقضيا اللحظات الأخيرة من حياتهما جنباً إلى جنب.

وبحسب نفس المصدر، فارق الزوجان الحياة وكلاهما يمسك بيد الأخر، إذ توفيت الزوجة دولوريس أولاً، بينما طلب الزوج ترينت قبل لحظات من موته، أن تدفن زوجته وهي مرتدية فستاناً وردياً، حسب ما كانت تتمناه دائماً.

وفي نفس السياق، قالت الابنة شيرلي: "لم أفكر في ذلك من قبل بالمرة، لكل الأمر كان حقيقة ،كما يقال، توفي (ترينت) بالمعنى الحقيقي لكلمة قلب مكسور".

ر.م/ ي.أ