2018 | 17:11 حزيران 19 الثلاثاء
"التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من جسر الرينغ بيروت باتجاه الاشرفية | الموفد الدولي يغادر صنعاء من دون أي تصريح | المنتخب الياباني يسجل هدفا جديدا في مرمى نظيره الكولومبي ويتقدم بنتيجة 2-1 | جاريد كوشنر يبحث مع العاهل الأردني في عمان الوضع بغزة وعملية السلام | مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: الجهة الصالحة للمراجعة في حال رفض مستشفيات قبول مرضى هي وزارة الصحة حصرا ومعها تتم المراجعات وليس رئاسة الجمهورية | دي ميستورا يعتزم دعوة الدول الضامنة إلى جنيف خلال أسابيع بعد مناقشات بناءة | فرزلي من عين التينة: قضية مراسيم القناصل على طريق الحل الحتمي | مقتل 3 جنود أتراك في انفجارات في جنوب شرق البلاد | التحالف العربي يدعو المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين لايقاف اعتدائهم على اليمنيين | الأناضول: القوات الحكومية تسيطر على مطار الحديدة الدولي غربي اليمن | الرئيس عون لوفد المطارنة الكاثوليك في الولايات المتحدة الاميركية: ادعموا موقف لبنان لتسهيل عودة النازحين الى سوريا | الحوثيون بدأوا وضع متاريس والتحصن في ميناء الحديدة |

ترينت ودولوريس: قصة حب لم يستطع الموت أن يفرقها!

متفرقات - السبت 30 كانون الأول 2017 - 07:55 -

بعدما تعرض الزوج ترينت إلى أزمة صحية استوجبت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، ظلت زوجته دولوريس بجانب سريره على أمل أن تتحسن حالته الصحية، لكن عرضاً طارئاً وقع للزوجة جعلها تفارق الحياة مع زوجها المريض في نفس اليوم."الحب لا يتوقف أبداً". هكذا كتب الكاتب الألماني الشهير كارل فريدريش ماي قبل سنوات في وصف الحب، ويبدو أن هذه المقولة ما زالت صحيحة في وقتنا الحاضر، إذ ذكر موقع "بريغيته" الألماني أن الزوجين ترينت (88 عاماً) ودولوريس وينستيد (83 عاماً) توفيا في نفس اليوم وبفارق زمني ضئيل، بعد أن عاشا قصة حب امتدت عدة عقود من الزمن.

وأشار الموقع الألماني إلى أن الزوج ترينت تعرض لأزمة صحية عقب إصابته بمشاكل في الكلى، وتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى، حيث كان بالكاد يأكل الطعام، في حين ظلت زوجته، دولوريس، تسهر بجانب سريره في انتظار أن تتحسن حالته الصحية.

بيد أن الأمور أخذت منحى مغايراً بعدما تعرضت دولوريس فجأة لسكتة دماغية استدعت نقلها على وجه السرعة إلى وحدة العناية المركزة، حيث أدركوا أن لحظة مغادرة الزوجين للحياة قد اقتربت، مما دفعهم إلى وضعهما في غرفة واحدة، حتى يقضيا اللحظات الأخيرة من حياتهما جنباً إلى جنب.

وبحسب نفس المصدر، فارق الزوجان الحياة وكلاهما يمسك بيد الأخر، إذ توفيت الزوجة دولوريس أولاً، بينما طلب الزوج ترينت قبل لحظات من موته، أن تدفن زوجته وهي مرتدية فستاناً وردياً، حسب ما كانت تتمناه دائماً.

وفي نفس السياق، قالت الابنة شيرلي: "لم أفكر في ذلك من قبل بالمرة، لكل الأمر كان حقيقة ،كما يقال، توفي (ترينت) بالمعنى الحقيقي لكلمة قلب مكسور".

ر.م/ ي.أ