2018 | 12:31 نيسان 23 الإثنين
"أو تي في": الجيش يوقف خالد رومية لاعتدائه بالضرب على مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر | "الوكالة الوطنية": الطيران الحربي الإسرائيلي يحلق فوق مناطق حاصبيا والعرقوب على علو مرتفع | مسؤولون أفغان: تعذر إجراء الانتخابات في 5 مقاطعات في إقليم هلمند جنوب البلاد | اشكال في مرفأ طرابلس على خلفية الادوار في عملية التحميل والتفريغ وعمد بعض المتعهدين على اقتحام مكتب مدير المرفأ والتهجم عليه | القضاء البلجيكي يحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام وشريكه في قضية اطلاق النار في بروكسل في 2016 | لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني: ناقشنا العدوان الثلاثي على سوريا الذي يخالف مبادئ وميثاق الامم المتحدة واكدنا ضرورة الحل السياسي للازمة | رئيس هيئة الإشراف على الإنتخابات: الصلاحية التي أُعطيت لنا لا تشمل المرشحين السياسيين | لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية: لرفع ملف الأساتذة المتعاقدين إلى الحكومة قبل تحولها الى تصريف الاعمال | الطقس غدا قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع ارتفاع اضافي في درجات الحرارة ورياح ناشطة وظهور طبقات خفيفة من الغبار احيانا خاصة في المناطق الجنوبية | هيئة الاشراف على الانتخابات: فوجئنا بقرار استقالة سيلفانا اللقيس وطلبت منها إعادة النظر بها بعد أن تشاورت مع المشنوق فأجابت بأنها تريد أن تراجع مرجعيتها | ليبانون فايلز: توتر كبير بين آل وهبي وآل جعفر وقطع طريق شراونة من قبل آل وهبي | هيئة الاشراف على الانتخابات: لم يعد هناك عراقيل جدية تعترض سير عمل الهيئة |

هذا ما يخافه بري... منطق أحادية واستئثار

أخبار محليّة - السبت 30 كانون الأول 2017 - 06:35 -

 

قالت مصادر مؤيّدة لموقف بري: «إنّ بري في خلفية موقفِه يعكس مخاوف من احتمال دخول البلاد في منطق أحادية واستئثار». وأشارت الى «انّ البلاد، ما إن دخلت في انفراج وإنجازات ترافقت مع عودة الرئيس سعد الحريري عن الاستقالة، وأدّت الى حضور وتماسكِ في المؤسسات، حتى ضَغطت وقائع غير منظورة، بعضها يتّصل بتوقيع الحريري مرسوم الاقدمية الى جانب رئيس الجمهورية وعدم الأخذ في الاعتبار توقيعَ وزير المال عليه».

واكّدت المصادر «انّ القواعد التي ستنجم عن النزاع الدائر بين عون وبري ستكون اساسية في رسم معالم المرحلة المقبلة وإعادة رسملة موازين القوى بين الافرقاء الاساسيين لِما لها من علاقة بمرحلة ما قبل الانتخابات ومرحلة ما بعدها».

واعتبَرت المصادر «انّ الحريري معنيّ بالخلاف السائد بين بري وعون نظراً الى توقيعه مرسومَ الاقدمية لضبّاط دورة 1994، ومن خلال ترسيخ تحالف سياسي عميق بينه وبين عون في المرحلة المقبلة.

فأياً كان التقدير لدى الحريري في هذا الصدد، فإنّ بري يؤكد وجود نزاع سياسي وليس نزاعاً تفصيلياً تقنياً حول مرسوم اقدمية لضبّاط، وهذا النزاع السياسي جوهر مضمونه هو أسس الشراكة بين الكبار في المرحلة المقبلة، وهذه هي الرسالة التي يوجهها بري في المواقف التي يتّخذها».

وقالت المصادر «إنّ هذا الخلاف الرئاسي سينسحب الى السنة الجديدة، وإنّ السؤال الجوهري المطروح في صددِه، ليس موقف «حزب الله» منه، بل هل ينسحب هذا الخلاف بتأثيراته على مرحلة الانتخابات النيابية؟ وهل يعيد خلطَ اوراق التحالفات؟

ام انّ الحزب سيواظب على صمته وهدوئه محاولاً اخذَ العبرِ ممّا يجري، وبالتالي العمل لبلوَرةِ خريطة طريق بين حليفه الرقم 1 وحليفه الرقم 2، اي بين حليفه المسيحي وحليفه الشيعي.

ولذلك يرى الحزب انّ خيارَه صعبٌ في هذا الصدد في ظلّ اولوية التحالف لديه دوماً مع برّي وحركة «أمل» فيما الانتخابات النيابية على الأبواب».