2018 | 20:33 حزيران 23 السبت
مصادر للـ"ام تي في": ما أخر تشكيل الحكومة مطالبة القوات اللبنانية بـ5 حقائب من بينها نائب رئيس الحكومة ووزارة سياديّة في حين يجب أن تكون حصّتهم 3 وزراء | بو صعب ينفي للـ"ام تي في" عرضه حقيبة وزارية على النائب سامي الجميل مقابل الانضمام الى كتلة العهد | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة حادث صدم على طريق عام دير زنون رياق | وزير النفط العراقي: قرار أوبك بزيادة الانتاج سيسهم باستقرار الأسواق العالمية | بومبيو: من المتوقع أن تؤدي زيارة بولتون لموسكو الى عقد اجتماع بين ترامب وبوتين | "أل بي سي": عملية التأليف تفرملت نتيجة تمسك القوات بمطالبها وهي الحصول على 5 وزارات من بينها نائب رئيس مجلس الوزراء وحقيبة سيادية | "او تي في": حصل تقدم ملموس خلال لقاء بعبدا الاخير بين الرئيس عون والحريري في ترجمة واضحة للقاء باريس بين الاخير وباسيل لكن العقد الاساسية تحتاج لبذل مزيد من الجهد | "أو تي في": المشاورات مستمرة والتواصل مفتوح مع الجميع ولا فيتو على التواصل مع اي كان انطلاقا من مبدا احترام القواعد الحسابية والمنطقية والسياسية المعروفة | كأس العالم 2018: فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: كوريا الجنوبية تقلص الفارق امام المكسيك الى 1-2 | مارادونا: أطالب الاتحاد الأرجنتيني بالسماح لي بالتحدث مع اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

"لعلاقات محتملة بأوساط إسلاموية"..رفض طلب انتساب إمام للشرطة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 20:26 -

بسبب "اتصالات محتمله بأوساط إسلاموية"، رفضت الشرطة الألمانية قبول إمام في صفوفها كان قد تلقى تأهيلاً أكاديمياً كمحقق جنائي. وينتمي الإمام إلى "مسجد دار السلام"، الذي ورد ذكره في تقارير للاستخبارات الداخلية الألمانية.بسبب "اتصالات محتمله بأوساط إسلامية"، رفضت الشرطة الألمانية قبول إمام في الخدمة لديها كان قد تدرب في "معهد برلين للاقتصاد والقانون" ليصبح محققاً جنائياً.وقال المتحدث باسم الشرطة توماس نويندورف اليوم الجمعة (29 كانون الأول/ديسمبر 2017): "لدينا دلائل تدفعنا إلى الشك في تبنيه (الإمام) للنظام الأساسي الديمقراطي الحر". ويدور منذ أيام جدل حول الإمام "م.م" الذي شارك في مراسم لعدة أديان لإحياء الذكرى السنوية الأولى لضحايا هجوم الدهس، الذي وقع في إحدى أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في برلين في 19 كانون أول/ديسمبر 2016.وينتمي الإمام إلى مؤسسة "ملتقى نويكولن"، الشهيرة أيضا باسم "مسجد دار السلام". وذُكر اسم هذه المؤسسة في تقارير هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) عامي 2016/2015، بسبب علاقاتها مع أنصار لجماعة "الإخوان المسلمين". ورفضت هيئة حماية الدستور التعليق على الواقعة بشأن الإمام أو المؤسسة بسبب تقدم الأخيرة، بدعوى ضد إدراج اسمها في تقارير الهيئة.يذكر أن الإمام شارك في مراسم إحياء ذكرى ضحايا الهجوم، الذي أودى بحياة 12 شخصاً، بناء على دعوة من الكنيسة البروتستانتية، وقام بتلاوة أيات من القرآن باللغة الألمانية خلال المراسم. وشارك في المراسم غير العلنية أسر ضحايا وناجون والرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير والمستشارة أنغيلا ميركل.خ.س/ح.ع.ح (د ب أ)