2018 | 03:00 تشرين الأول 18 الخميس
ستريدا جعجع للـ"ام تي في": البطريرك وقف الى جانبنا وكان يعمل بكل ما أوتي من حضور إنساني وديني وسياسي ليخرج الشباب الناشطين من السجون | الرياشي: لا عقدة قواتية إنما هناك بعض العقد من "القوات" ونحن قدمنا الكثير للحكومة ونتمنى أن يُقدّم لنا الحدّ الادنى مما نريده كـ"قوات" | الرياشي من بيت الوسط: نقلت للحريري رسالة من جعجع ووضعته باجواء لقائي مع باسيل ونأمل خيرا | مصادر بيت الوسط للـ"ال بي سي": لا علم لنا بزيارة للرئيس الحريري إلى قصر بعبدا | سمير الجسر لـ"المستقبل": نحن في الساعات الأخيرة لتشكيل الحكومة | "ال بي سي": بنتيجة لقاء الحريري - الرياشي هذه الليلة اما يقرر جعجع الدخول أو الخروج من الحكومة المقبلة | معلومات للـ"ال بي سي": باسيل اكد العمل على تسهيل دخول القوات الى الحكومة بالتنازل عن نيابة رئاسة الحكومة وأن وزارة العدل يريدها الرئيس عون تاركاً البت بالحقائب للحريري | وصول الرياشي الى بيت الوسط للقاء الحريري | "ام تي في": الحريري زار قصر بعبدا عصرا بعيدا عن الاعلام ودام اللّقاء لساعات | الرئيس عون مستقبلاً وليّة عهد السويد: نقدر الجهود التي تبذلها السويد في سبيل تحقيق التنمية المستدامة ومساعدة الشعوب | ظريف: العقوبات الأميركية الأخيرة استهدفت مصرفاً خاصاً له دور رئيس في استيراد الغذاء والأدوية الى ايران | الرياشي: موضوع تشكيل الحكومة يُبحث مع الرئيس المكلف و"لاقوني عبيت الوسط بخبركن هونيك" |

الوحدة الكورية في اليونيفيل تحتفل بيوم العودة للوطن

أخبار محليّة - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 19:02 -

دعت الوحدة الكورية في قوة الأمم المتحدة الموقتة في لبنان ببيان، "المشاركين السابقين في برنامج زيارة كوريا وأعضاء رابطة الصداقة الكورية - اللبنانية إلى حفل "يوم العودة إلى الوطن"، الذي قامت به لتدعيم العلاقة الودية بين كوريا ولبنان".

وأشار البيان إلى أنه "منذ عام 2008، شارك 333 شخصية لبنانية من شتى الميادين العسكرية والاجتماعية والحكومية في برنامج زيارة كوريا، وذلك بجهود مشتركة بين الوحدة الكورية في اليونيفيل والسفارة الكورية في لبنان، لتعلم الدروس من تاريخ التنمية في كوريا ولخوض تجربة الثقافة الكورية. وقد بدأت رحلة زيارة كوريا من 6 ديسمبر حتى 13 منه. ولقد بدأ هذا الحدث الذي استضافه رئيس الجمعية الكورية اللبنانية ماشالا، وهي مجموعة الدعم التابعة للقوات الكورية، وضابط الوحدة المدنية النقيب شين جونغ يونغ بالنشيدين الوطنيين الكوري واللبناني، حيث تبادل أعضاء البلدين الروابط الوجدانية من خلال العروض الثقافية مثل قرع الطبول الكورية التقليدية وعروض الرقص الشعبي اللبناني. وفي مأدبة غداء أعقبت تلك العروض، تم عرض شريط مصور أعدته الوحدة في الذكرى السنوية للبرنامج. كما عرض شريط بيونغ شانغ المصور الترويجي عن الالعاب الأولمبية الشتوية، وكانت للمشاركين السابقين لحظة لاسترجاع ذكريات رحلاتهم إلى كوريا".

ولفت إلى أن "العقيد جين شول، وهو قائد الوحدة الكورية في اليونيفيل، قدم ألعاب التميمة لبيونغ شانغ، وهي الألعاب الأولمبية الشتوية، في محاولة لتعزيز الحدث الدولي الذي تستضيفه كوريا، والكتب التذكارية التي تتضمن أنشطة الوحدة خلال 10 سنوات من انتشارها الى جميع المشاركين في الحفل"، مشيرا إلى أن "الضيوف تأثروا بالكتاب التذكاري الذى يغطي 10 سنوات من انتشار الوحدة الكورية والصداقة بينهم وبين الوحدة خلال تلك السنوات ال10. وأوضح الكتاب التذكاري، لماذا تمت الإشادة بالفريق الكوري وبأنه نموذج يحتذى بين الوحدات المنتشرة بين وحدات اليونيفيل التي تتألف من 41 بلدا، مع صور تظهر فطنة وجهوزية الجندي الكوري، وحبه ورعايته للسكان المحليين، والجهود التي لا نهاية لها وتجسدت في أنشطة وأعمال الوحدة المدنية العسكرية التابعة للكتيبة الكورية- سيميك".

ونقل البيان عن رئيس بلدية صور، الذي شارك في الجولة ال15 من البرنامج، قوله: "إن الوحدة الكورية التي تعمل داخل منطقة صور لا مثيل لها، وقد نفذت عددا لا يحصى من العمليات بنجاح تام على مدى السنوات ال10 الماضية، ولا توجد وحدة أخرى تابعة لقوات اليونيفيل تتلقى الثناء الذي تتلقاه الكتيبة الكورية، وسنقدم الدعم والتشجيع إلى الوحدة على أمل أن تقوم بمهمتها بنجاح".

من جهته، قال الكولونيل جين تشول هو، الذي أشرف على الحفل: "يواصل المشاركون في برنامج زيارة كوريا الحفاظ على علاقات ودية مع الوحدة الكورية حتى بعد عودتهم من رحلاتهم والمساهمة في تعزيز صورة كوريا عند السكان المحليين اللبنانيين. وأصبح هذا الحدث فرصة تتيح للوحدة الكورية التي تمتلك اكبر سجل انتشار في تاريخ القوات المسلحة الكورية بتأمين الارضية للوفاء بمهمتها للسنوات ال10 المقبلة".