2018 | 00:30 تموز 18 الأربعاء
ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا | ترامب عبر "تويتر": اقتصاد الولايات المتحدة اليوم أقوى من أي وقت مضى | كنعان للـ"ام تي في": اذا كانت من حاجة لي في الحكومة فهذا الامر يتعلق برئيس الجمهورية والرئيس المكلف والتكتل الذي انتمي اليه والامر سابق لأوانه حالياً وعند حصوله اتخذ القرار المناسب في شأنه | رولا الطبش للـ"ام تي في": سيقدم الرؤساء الثلاث تشكيلة حكومية الاسبوع المقبل | مصادر التيار الوطني الحرّ للـ"او تي في": اسهل عقدة هي العقدة المسيحية اذا انحلّت باقي العقد الموجودة لتشكيل الحكومة |

تظاهرات في إيران احتجاجا على الفقر... والتدخل في سوريا!

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 18:39 -

خرجت مظاهرات حاشدة في مدن شيراز وخرم آباد وكرمان شاه الإيرانية التي تقطنها أغلبية كردية للاحتجاج على الغلاء المعيشي والفقر والبطالة والمشاركة في الحرب بسوريا، التي ألحقت أضرارا بالاقتصاد الإيراني بحسب المتظاهرين.

ورفع المتظاهرون في شيراز وكرمان شاه شعارات منددة بالتدخل العسكري الإيراني في سوريا ورفعوا لافتات كتب عليها "اترك سوريا وفكر في حالنا".

وردد المتظاهرون شعارات: "المعتقل السياسي يجب إطلاقه" و"اترك سوريا وفكر في حالنا" و"الشعب أصبح متسولا" و"أخطأ بالثورة وأسقطنا النظام الملكي"، و"استغليتم الدين سلما وأذللتم الشعب" و"يا شرطي اعتقل السارقين وليس المتظاهرين".

ودعا نشطاء إيرانيون للخروج بمظاهرات واسعة في مدن أخرى، على الرغم من الانتشار الأمني الكثيف للشرطة وعناصر الحرس الثوري في تبريز وطهران وأصفهان وخرم آباد وساوة وجيلان.

والتقط نشطاء صورا للانتشار الأمني الكثيف في عدة مدن تحسبا لخروج تظاهرات ضد الغلاء والفقر وتردي الظروف المعيشية.

ويرى مراقبون للشأن الإيران أن استمرار التظاهرات الاحتجاجية يعود لإفلاس البنوك والمؤسسات المالية التي أودع فيها مواطنون أموالهم، وبعد مرور عام على أزمة البنوك لم تسترجع الحكومة أموال المواطنين.

وقالوا إن الحكومة "لجأت لرفع أسعار المحروقات والضرائب على المواطنين، الأمر الذي دفعهم للخروج بمظاهرات لمواجهة الوضع الاقتصادي المتردي الذي تعاني منه البلاد".

يشار إلى أن مظاهرات حاشدة تصدرت مدينة مشهد كبرى المدن الإيرانية، الخميس أيضا، ضد الفقر والفساد الذي تعاني منه البلاد، ووصفت بأنها تمثل قفزة نوعية في حراك الشعب الإيراني.