2018 | 20:40 حزيران 23 السبت
مصادر للـ"ام تي في": ما أخر تشكيل الحكومة مطالبة القوات اللبنانية بـ5 حقائب من بينها نائب رئيس الحكومة ووزارة سياديّة في حين يجب أن تكون حصّتهم 3 وزراء | بو صعب ينفي للـ"ام تي في" عرضه حقيبة وزارية على النائب سامي الجميل مقابل الانضمام الى كتلة العهد | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة حادث صدم على طريق عام دير زنون رياق | وزير النفط العراقي: قرار أوبك بزيادة الانتاج سيسهم باستقرار الأسواق العالمية | بومبيو: من المتوقع أن تؤدي زيارة بولتون لموسكو الى عقد اجتماع بين ترامب وبوتين | "أل بي سي": عملية التأليف تفرملت نتيجة تمسك القوات بمطالبها وهي الحصول على 5 وزارات من بينها نائب رئيس مجلس الوزراء وحقيبة سيادية | "او تي في": حصل تقدم ملموس خلال لقاء بعبدا الاخير بين الرئيس عون والحريري في ترجمة واضحة للقاء باريس بين الاخير وباسيل لكن العقد الاساسية تحتاج لبذل مزيد من الجهد | "أو تي في": المشاورات مستمرة والتواصل مفتوح مع الجميع ولا فيتو على التواصل مع اي كان انطلاقا من مبدا احترام القواعد الحسابية والمنطقية والسياسية المعروفة | كأس العالم 2018: فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: كوريا الجنوبية تقلص الفارق امام المكسيك الى 1-2 | مارادونا: أطالب الاتحاد الأرجنتيني بالسماح لي بالتحدث مع اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

الجسر مغردا: زيارات مسؤولي ميليشيات عراقية وسورية اعتداء على السيادة

أخبار محليّة - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 17:46 -

غرد النائب سمير الجسر عبر تويتر، قائلا: "تتكرر زيارات مسؤولي الميليشيات العراقية والسورية والمنغمسة في الحرب الاهلية والنزاعات الداخلية في كلا البلدين بشكل سافر واستعراضي يتهدد الأمن القومي للبنان.

ان هذه الزيارات فضلا عن أنها مخالفة للقوانين والأنظمة، فهي تشكل اعتداء صريحا وواضحا على السيادة اللبنانية واستجرارا لصراع عسكري مع العدو قد يعم أثره كل لبنان، وهي اولا واخيرا خروج على سياسة النأي بالنفس وعلى كل التعهدات والالتزامات الأدبية، والبيان الوزاري".

واضاف في تغريدة اخرى: "ان سياسة النأي بالنفس هي سكة في الاتجاهين..والالتزام بعدم التدخل بشؤون المنطقة هو لدرء تدخل المنطقة او بعضها بشؤوننا الداخلية. ان التقيد بهذه السياسة فعلا لا قولا هو احترام للبلد ولاهله وهو ميزان المصداقية في اي عمل سياسي".