2018 | 18:38 تموز 23 الإثنين
بدء المباحثات بين لافروف ورئيس هيئة الأركان الروسية مع نتنياهو في القدس | مقاتلات التحالف العربي تستهدف آليات عسكرية تابعة للحوثيين شمالي محافظة الجوف ومقتل جميع من كان على متنها | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولا الى جل الديب | الوكالة الوطنية: القاضي سمير حمود أصدر قرارا أعلن بموجبه أنه المرجع الوحيد المختص لملاحقة القضاة جزائيا بصورة تلقائية بمن فيهم قضاة مجلس شورى الدولة | محكمة العدل الدولية تطالب الامارات بحماية حقوق القطريين الموجودين على أراضيها | البطريرك الراعي يلتقي في هذه الأثناء كبير مستشاري العاهل الاردني للشؤون الدينية والمبعوث الشخصي الامير غازي بن محمد | "الوكالة الوطنية": الجيش فك الطوق عن الحمودية وعودة حركة السير باتجاه البلدة | بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة |

الجيش: لعدم اطلاق النار في رأس السنة

أخبار محليّة - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 14:49 -

واصلت وحدات الجيش تنفيذ تدابير أمنية مشددة في مختلف المناطق اللبنانية، في مناسبة الأعياد المجيدة والاحتفالات والنشاطات المتنوعة التي ترافقها، وذلك للحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم، وحماية التجمعات والأماكن الدينية، وتأمين حركة التسوّق والمرافق السياحية والتجارية والاقتصادية.

وذكّرت قيادة الجيش المواطنين في بيان بالقرار رقم 2225 الصادر عن وزير الدفاع الوطني بتاريخ 18 /12 /2017، والذي يقضي بوقف العمل بتراخيص حمل الأسلحة على الأراضي اللبنانية كافة اعتباراً من 22 /12 /2017 ولغاية 2 /1 /2018 ضمناً، باستثناء التراخيص الممنوحة لذوي الصفة الدبلوماسية، ومرافقي الوزراء والنواب الحاليين والسابقين ورؤساء الأحزاب والطوائف الدينية عندما يكونون برفقة الشخصية المعنية فقط، وموظفي السفارات الأجنبية بالإضافة الى تراخيص حمل الأسلحة الممغنطة.

ودعت هذه القيادة المواطنين إلى عدم إطلاق النار ابتهاجاً بحلول رأس السنة الجديدة، وذلك حفاظاً على السلامة العامة، وإنفاذاً للقوانين المرعية الإجراء، مع التأكيد بأن أي مخالفة في هذا الشأن، سوف تعرّض مرتكبيها للدهم والتوقيف والملاحقة القانونية.