2018 | 13:49 تموز 16 الإثنين
بو عاصي عن ازمة الاسكان: لن اعطي الناس وعودا كاذبة واحدد مهلا للخروج من الازمة وسنواصل مساعينا للتوصل الى حلول في اسرع وقت ممكن | بو عاصي بعد لقائه وزير المال: توافقت مع الوزير خليل على ضرورة وجود سياسة اسكانية واضحة للدولة والهدف واحد وهو السماح لذوي الدخل المحدود بتملّك الشقق السكنية | الإعلام الحربي: الجيش السوري يسيطر على قرية أم العوسج شمال غرب قرية زمرين بريف درعا الشمالي الغربي | حركة المرور كثيفة من خلدة باتجاه انفاق المطار | وزير النفط الإيراني يبعث برسالة إلى رئيس منظمة "أوبك" وزير الطاقة الإماراتي سهيل المرزوقي | عون لبعثة الاتحاد الاوروبي: اعرب عن ارتياحي لتقييمكم الايجابي للعملية الانتخابية وسوف نتابع بعناية التوصيات الصادرة عن تقريركم في خصوص الانتخابات | رئيسة بعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات السيدة ايلينا فالنتشيانو من بعبدا: تقييم البعثة لسير الانتخابات في لبنان ايجابي جدا | الرئيس عون متسلّماً التقرير النهائي لبعثة الاتحاد الاوروبي لمراقبة الانتخابات النيابية: نقدّر جهود البعثة وسنتابع التوصيات مع الحكومة الجديدة | الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس |

رحمة رداً على ريفي: سقف الإلتزام بالدفاع عن فلسطين هو خطاب الرئيس عون

أخبار محليّة - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 14:15 -

علق النائب اميل رحمه على تصريح الوزير السابق اللواء أشرف ريفي ومما جاء فيه: يدعي من قذفت به الصدفة في ليلة ليلاء إلى مواقع متقدمة أمينة سياسية، غيرة على القضية الفلسطينية وعلى صميم الموضوع الإستراتيجي في الصراع العربي الإسرائيلي، وهو الذي وأد قناعته هذه بالعداء المطلق للمقاومة الشريفة التي حررت الجنوب واجزاء من البقاع الغربي من الإحتلال الإسرائيلي والتي واجهت وصدت غزوه للبنان عام ٢٠٠٦ فيما كان بعد الضباط المحسوبين عليه يقدمون الشاي لجنود الإحتلال في مرجعيون وهو الذي أشاع مع عدد من الملحقين به والذين نعرفهم جيداً ثقافة التطبيع مع العدو وهو الذي قال أكثر من مرة في مجالسه بأن إسرائيل ليست عدوة للبنان وإنما إيران هي العدو. لم نسمع من هذا الشخص الذي يتحيز الفرص للتصويب على العهد وعلى التيار الوطني الحر كلمة واحدة تطري ما قاله الوزير جبران باسيل في إجتماع وزراء الخارجية العرب في الجامعة العربية، فيما لاذ اصدقاؤه من الحضور بصمت مطبق.

 وليعلم الجميع أن سقف الإلتزام بالحق العربي والدفاع عن فلسطين هو خطاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قمة إسطمبول وخطب رئيس مجلس النواب نبيه بري في الإجتماع الطارئ والإستثنائي للمجلس النيابي الذي دعا إليه في ٨ كانون الأول الماضي وموقفه في قمة رؤساء المجالس النيابية العربية في المغرب وكلمة وزير خارجية لبنان جبران باسيل في القاهرة. وإن محاولات اللعب على بعض التناقضات السياسية باتت مكشوفة ولن تنطلي على أحد. إما بموضوع حزب الله والتيار الوطني الحر فأنصحه بأن "يخيط بغيرها لمسلة"