2018 | 23:20 تموز 18 الأربعاء
هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا | الخارجية الروسية: نعمل لمنع وقوع مجابهة عسكرية بين إيران وإسرائيل في سوريا | باسيل: الفوز الذي تحقق في الانتخابات النيابية سيترجم بوزير من كسروان يكون ضمن تكتل لبنان القوي | "الوكالة الوطنية": مجموعة من الشبان قطعوا الطريق بـ3 إطارات مشتعلة مقابل كنيسة مار مخايل - الشياح احتجاجا على قرار بلدي بإزالة صور من مخلفات الانتخابات النيابية | "سكاي نيوز": سلسلة إنفجارات تهز مدينة كركوك العراقية | البيت الأبيض: ترامب وأعضاء حكومته يعملون لمنع تدخل روسيا مجددا في الانتخابات الأميركية | ليبانون فايلز: مناصرو حركة امل يقطعون الطريق عند تقاطع مار مخايل من دون معرفة الأسباب | الفرزلي للـ"ام تي في": عدم تأليف الحكومة يؤدي إلى مزيد من تعميق الأزمة وضعف الدولة وانهيارها | ترامب: الولايات المتحدة قد تعقد اتفاقية منفصلة للتجارة مع المكسيك وقد تعقد لاحقا اتفاقية مع كندا | السفير الروسي في دمشق: صيغة أستانا أثبتت جدارتها وعملها سيستمر | مروان حمادة للـ"ام تي في": ملف النازحين السوريين يتابع عبر الامم المتحدة والامن العام ولجنتا حزب الله والتيار الوطني الحر لا قيمة لهما |

المكتب الإعلامي لنعمة أفرام يوضح: لا علاقة له بموضوع زينة العيد في جونية!

أخبار محليّة - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 11:28 -

صدر عن المكتب الإعلاميّ للمهندس نعمة افرام البيان التالي:

"تتداول بعض المواقع الالكترونيّة ووسائل التواصل الاجتماعيّ بطريقة مموّهة وأحياناً صريحة ومنذ فترة وجيزة، أخباراً تتناول شخص المهندس نعمة افرام، تشير فيه إلى رفعه شكوى قضائيّة بحقّ بلديّة جونية.

إن المكتب الإعلاميّ للمهندس نعمة افرام يستغرب زج اسم الأخير في هذا الموضوع، وهو لا علاقة له لا من قريب أو بعيد بمثل هذا الخبر العار عن الصحة جملة وتفصيلاً. ولو شاء افرام رفع قضيّة تتعلق بالحرص على المال العام، لقام بالأمر علانيّة وبالمباشر دون حرج ولا مواربة.

ويهمّ المكتب الإعلاميّ التأكيد انّ المهندس افرام لم يتابع موضوع زينة العيد في المدينة لانهماكه بأولويات مختلفة، متمنيّاً لأبناء جونية كل الخير في موسم يستمد بركته من عمق معاني العيد وروحيّته. فاقتضى التوضيح".