2018 | 10:13 تشرين الأول 16 الثلاثاء
الخارجية الروسية: وفد زار السعودية يومي 14 و15 الجاري واجتمع مع ولي العهد | واشنطن بوست: معلومات استخباراتية أميركية تظهر أن بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي | ارسلان يتجه إلى قصر بعبدا للقاء الرئيس عون والبحث في العقدة الدرزية‎ | اختطاف 14 عنصرا من حرس الحدود الإيراني على الحدود مع باكستان | قتيل و9 جرحى في 9 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | الريال السعودي ينتعش مقابل الدولار في السوق الآجلة بعد تقرير "سي.ان.ان" بأن الرياض ستقر بموت خاشقجي | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة B+ في مستشفى سان جورج الاشرفية للتبرع الرجاء الاتصال على 03295431 | انحسار السجال العوني ـ القواتي مع اقتراب المفاوضات الحكومية من نهايتها | لبنان على أبواب ورشة الإصلاحات بشروط "سيدر" | لقاء الحريري - باسيل: الرئيس المكلف يقترب اكثر من حسم قراره | المفوضية شطبت 3500 نازح عادوا طوعاً | الحريري سيترأس بعد الظهر اجتماعاً لكتلته لاتخاذ موقف من التطورات |

غوارديولا يرفض الردّ على مورينيو

أخبار رياضية - الجمعة 29 كانون الأول 2017 - 08:20 -

رفض المدرّب الإسباني لمانشستر سيتي جوسيب غوارديولا الإنجرار إلى حرب كلامية مع نظيره في مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو، بعدما أصبح فريقه متقدّماً بفارق هائل على جاره اللدود في صدارة الدوري الإنكليزي.
واصل سيتي زحفه نحو الفوز باللقب للمرّة الأولى منذ 2014 والخامسة في تاريخه، مستفيداً على أكمل وجه من تعثّر ملاحقه وجاره يونايتد للمرحلة الثانية توالياً بتعادله الثلثاء مع ضيفه بيرنلي (2-2)، والابتعاد في الصدارة بفارق 15 نقطة من فريق «الشياطين الحمر».

وعادل سيتي الأربعاء بفوزه الصعب على نيوكاسل 1-0، الرقم القياسي الإنكليزي من حيث عدد الانتصارات المتتالية خارج القواعد والذي سجّله تشلسي بين 6 نيسان و7 كانون الأوّل 2008، بتحقيقه فوزه الـ11 توالياً بعيداً من «استاد الاتّحاد».

وأصبح سيتي أيضاً على بعد فوز واحد من معادلة الرقم القياسي لأطول سلسلة انتصارات في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، والمسجّل باسم بايرن ميونيخ الألماني بقيادة مدرّب الـ»سيتيزينس» الحالي الإسباني جوسيب غوارديولا بالذات، بين المرحلتين التاسعة والسابعة والعشرين من موسم 2013-2014.

وحاول مورينيو الثلثاء بعد التعادل المخيّب أمام بيرنلي استفزاز غوارديولا عندما تحدّث عن الأموال الطائلة التي أنفقها سيتي، الفريق الذي «يشتري المدافعين بسعر المهاجمين»، معتبراً أنّ مبلغ الـ300 مليون يورو (402 مليون دولار) الذي أنفقه منذ وصوله إلى «أولدترافورد» قبل 18 شهراً «ليس كافياً».

وأنفق مورينيو 93 مليون جنيه استرليني من أجل استعادة لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي إلى يونايتد، فيما دفع 30 مليوناً لضمّ العاجي إيريك بايي و26,3 مليوناً للحصول على الأرميني هنريك مخيتاريان خلال موسمه الأوّل كمدرّب لفريق «الشياطين الحمر».

أما هذا الموسم، فدفع مورينيو 75 مليون جنيه استرليني لضمّ المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو، و31 مليوناً للحصول على المدافع السويدي فيكتور لينديلوف، و40 مليوناً للاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش.

وفي المقابل، ضمّ سيتي ثلاثة مدافعين هم كايل ووكر (45 مليوناً من توتنهام من دون حسبان المكافآت)، والفرنسي بنجامان مندي (52 مليوناً من موناكو) والبرازيلي دانيلو (26,5 مليوناً من ريال مدريد الإسباني) الذين التحقوا بفريق غوارديولا هذا الموسم كجزء من التعاقدات التي أجراها الـ«سيتيزينس» ووصلت إلى أكثر من 200 مليون جنيه.

وعندما سُئل غوارديولا الأربعاء عمّا صدر عن مورينيو، أجاب المدرّب الإسباني: «أنا سعيد جداً بتواجدي هنا (في المؤتمر الصحافي) للتحدّث عمّا حصل في أرضية الملعب (ضد نيوكاسل). أما في خصوص ما حصل مع زميل لي تحدّث في مؤتمر صحافي عمّا يحصل خارج أرضية الملعب، فأنا لستُ الشخص المناسب (للرد)».

وتوجّه إلى الصحافيين قائلاً: «إذا أردتم التحدّث عمّا حصل اليوم (الأربعاء) على أرضية الملعب، فسأجيبكم».

وتطرّق غوارديولا إلى الأرقام القياسية التي يحقّقها فريقه هذا الموسم، مؤكداً: «نحن سعداء بالطبع بتحطيم الأرقام القياسية، لكن عندما نتحضّر للمباريات لا نتحدّث عن هذا الأمر. حتى الآن، نجحنا في إيجاد طريقنا إلى الفوز».