2018 | 22:45 كانون الأول 09 الأحد
اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": كيف لحزب ديمقراطي كالكتائب أن يحسم منذ اليوم الأول نتائج الانتخابات؟ | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": التحقيق الشفاف بكيف صرفت الأموال الانتخابية الحزبية ولماذا لم يلتزم ثلث الكتائب بالقرارات الحزبية بقي بلا جواب | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى الهجوم الانتحاري في كابول

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 22:13 -

أعلنت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤولية التنظيم عن هجوم انتحاري على مكتب لوكالة صوت الأفغان للأنباء ومركز ثقافي شيعي مجاور في العاصمة كابول أسفر عن مقتل وجرح العشرات.أعلنت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤولية التنظيم عن هجوم انتحاري على مكتب لوكالة صوت الأفغان للأنباء ومركز ثقافي شيعي مجاور في العاصمة كابول أسفر عن مقتل العشرات اليوم الخميس (28 كانون الأول/ ديسمبر 2017). وقالت أعماق إن "استشهاديا من الدولة الإسلامية هاجم بسترته الناسفة مركز التبيان الشيعي...

 

وانفجرت ثلاث عبوات ناسفة على المركز ذاته أعقبه تفجير الاستشهادي سترته الناسفة وسط تجمعاتهم".

 

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية قد أكد مقتل ما لا يقل عن 40 شخصاً جراء سلسلة من التفجيرات استهدفت تجمعا في مركز ثقافي غربي كابول اليوم الخميس. وقال المتحدث نصرت رحيمي إن 30 آخرين أصيبوا بعد تفجير انتحاري نفسه داخل المبنى الذي كان يستضيف التجمع. وأضاف أن تفجيرين آخرين وقعا خارج المبنى بعد تجمع الناس للمساعدة. وكان التجمع منعقداً في مركز تبيان الثقافي، وهو، وفقاً لموقعه، مركز بحثي ثقافي شيعي.nnومن جانبه، نفى ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان في تغريدة تورط الحركة في الهجوم.

 

وبدروها، ذكرت وكالة "صوت أفغانستان"، التي يقع مقرها بالقرب من موقع الانفجارات، أن جميع المشاركين إما لقوا حتفهم أو أصيبوا بحروق. ونشرت الوكالة صورا لجثث ملقاة على الأرض.

 

ووقع الهجوم في منطقة تقطنها أغلبية شيعية، وكان سبق أن تعرضت لاستهداف من جانب تنظيم "داعش" في الماضي. وكان مسؤولون قد صرحوا بأن أكثر من 30 شخصاً لقوا حتفهم وأصيب 45 آخرون في تفجير استهدف مسجداً للشيعة في تشرين الأول / أكتوبر الماضي.خ.س/ح.ز (رويترز، د ب أ)