2018 | 17:18 نيسان 25 الأربعاء
أبي رميا: على الهيئات الرقابية القيام بمهامها في مراقبة وضبط الانفاق والفساد الانتخابي | قطع طريق الجناح باتجاه الاوزاعي مقابل شركة الغاز من قبل بعض المحتجين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية | مصر تندد بمقال نشر في فرنسا يطالب بحذف آيات من القرآن | المندوب الأميركي في منظمة منع الانتشار النووي: واشنطن لا تسعى الى إعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع إيران بل إبرام اتفاق تكميلي | الأمم المتحدة: الجهات المانحة لسوريا تتعهد بـ 4,4 مليار دولار للعام 2018 | الكويت تطلب من السفير الفلبيني مغادرة أراضيها خلال أسبوع وتستدعي سفيرها في مانيلا للتشاور على خلفية جريمة الفريزر | موغريني: يجب توحيد موقف المجتمع الدولي حول سوريا تحت مظلة الأمم المتحدة | دي ميستورا: من مصلحة الحكومة السورية العودة إلى طاولة المفاوضات خصوصا أننا نطرح مسألتي الدستور والانتخابات | جريج اثر تصادم بين سيارة ودراجة نارية محلة الروشة مقابل اوتيل الموفنبيك | وزير المالية وقع بشكل استثنائي مخصصات لجنة الإشراف على الانتخابات بكامل المبلغ وذلك لعدم وجود نظام مالي واداري للهيئة ولعدم توقيع المراقب المالي على الملف لأن الإحالة لم تأت من وزارة الداخلية | الأمم المتحدة: تم جمع 4.4 مليار دولار في مؤتمر بروكسل 2 لدعم سوريا | فادي كرم: القوات اللبنانية رفضت الموازنة في مجلس الوزراء ونوابها اعترضوا عليها ولم يكن أحد منهم في الجلسة خلال التصويت |

سلطات بغداد تمدد حظر الرحلات الدولية إلى كردستان لشهرين آخرين

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 21:51 -

قالت مديرة مطار مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق إن الحكومة المركزية في بغداد قررت تمديد حظر الرحلات الجوية الدولية المباشرة إلى مطارات الإقليم حتى نهاية شباط/فبراير المقبل.أعلنت مديرة مطار أربيل الدولي تالار فائق صالح الخميس (28 كانون الأول/ديسمبر 2017) أن بغداد قررت تمديد حظر الرحلات الجوية الدولية في مطاري السليمانية وأربيل في إقليم كردستان حتى نهاية شباط/فبراير المقبل. وقالت تالار فائق صالح للصحافيين إن "وزارة النقل أرسلت رسالة بالبريد الإلكتروني إلى مطارات أربيل (شمال) والسليمانية (شمال شرق) تشير إلى أن الرحلات الدولية محظورة حتى 28 شباط/فبراير". وأضافت "أن الرحلات الداخلية فقط مسموح بها".

 

وحظرت الحكومة العراقية الرحلات الدولية من وإلى المطارين في نهاية أيلول/سبتمبر ردا على الاستفتاء حول مستقبل كردستان الذي نظمته سلطات الإقليم واعتبرته بغداد غير قانوني. وفي أعقاب الاستفتاء في 25 أيلول/سبتمبر، استعادت القوات العراقية من قوات البشمركة الكردية غالبية الأراضي المتنازع عليها مع أربيل، إضافة إلى الآبار النفطية، من دون معارك تذكر.

 

ومنذ بدء تطبيق الحظر، تمر جميع الرحلات الجوية من كردستان إلى الدول الأجنبية عبر بغداد، وأصبح يجب على الأجانب الموجودين في الإقليم بتأشيرة دخول صادرة عن السلطات الكردية من غير أن يكونوا حصلوا على تأشيرة دخول من السلطات الاتحادية، أن يقدموا طلبا إلى بغداد.nnودان رئيس حكومة كردستان العراق نيجرفان بارزاني تمديد الحظر معتبرا انه "عقاب جماعي تفرضه الحكومة المركزية على كل شعب كردستان". واتهم بغداد من جديد الخميس باستخدام هذا الحظر "كورقة ضغط" على المنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي قبل مفاوضات بين الطرفين.

 

ويشكل انقطاع الرحلات الجوية الدولية ضربة جديدة لاقتصاد الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي منذ عام 1991 وكان ينعم باستقرار اقتصادي وأمني في وقت كانت الفوضى تعم باقي أنحاء العراق. وعلى وقع الأزمة السياسية الأخيرة يمر الإقليم بأسوأ أزمة اقتصادية منذ تأسيسه، في وقت بات غارقا في الديون مع انهيار أسعار النفط منذ العام 2014.ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب)