2018 | 12:55 تشرين الأول 15 الإثنين
بري دعا اللجان النيابية لجلسة يوم الخميس لدرس عدد من مشاريع القوانين | السلطات التركية ستفتش القنصلية السعودية في اسطنبول بعد ظهر اليوم | الرئيس عون: على الجميع إستغلال الفرص المتاحة لدعم الإقتصاد وتحقيق مصالح المواطنين والإلتفاف حول رؤية وطنية موّحدة للنهوض بالإقتصاد ومواجهة تحديات الأزمة الراهنة | الرئيس عون ينوّه بفتح معبر نصيب الحدودي: يعود بالفائدة على لبنان ويُعيد وصله براً بعمقه العربي ممّا يتيح إنتقال الأشخاص والبضائع من لبنان إلى الدول العربية وبالعكس | وسائل إعلام تركية: إخلاء السفارة الإيرانية في أنقرة بعد تهديد بتفجير انتحاري والشرطة التركية تخلي السفير الإيراني من مبنى السفارة | مجلس الوزراء الكويتي يأسف للحملة "الظالمة" التي تتعرض لها السعودية مؤكداً تضامنه والوقوف إلى جوارها ضد كل ما من شأنه المساس بسيادتها | نجم: نشهد اليوم على بداية ظهور نتائج لطالما انتظرناها ولا يمكن ان نقبل بعد اليوم باستمرار التلوث في نهر الليطاني | المعلم: نرحب بأي مبادرة عربية أو دولية لعودة سوريا إلى لعب دورها العربي والإقليمي | المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: طهران لن تعلق على قضية خاشقجي حتى يتم الكشف عن الحقائق | المعلم: الجعفري يحظى بتشجيع اليوم من الدول التي كانت تعترض على عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية | فضل الله من مجلس النواب: لا حسيب ولا رقيب في مؤسسات الدولة بشأن التوظيفات وللشباب الحق بالحصول على فرص العمل في هذه المؤسسات على أساس الكفاءة | لجنة المال مجتمعة برئاسة كنعان في حضور وزير الصحة وعلى جدول اعمالها فتح اعتماد اضافي تكميلي لمواجهة النقص في بند الدواء وسيلي الجلسة مؤتمر صحافي |

الحزب البافاري يرفض لم شمل أسر اللاجئين إلا في الحالات الصعبة

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 21:47 -

ذكر ساسة بارزون في الحزب البافاري الشريك في التحالف المسيحي الذي تقوده المستشارة ميركل، أن حزبهم يرفض لم شمل أسر اللاجئين إلا في الحالات الصعبة، وطالب الساسة الحكومة المقبلة بالإبقاء على تجميد لم الشمل الأسري.قال الحزب المسيحي الاجتماعي في ولاية بافاريا إنه لا يزال يرفض بشكل عام السماح لأسر اللاجئين في ألمانيا باللحاق بهم. ولم يبد الحزب استعدادا للتوصل لحل وسط بهذا الشأن إلا في "حالات صعبة بعينها"

 

قال وزير الداخلية في ولاية بافاريا، يواخيم هيرمان، في تصريح لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" اليوم الخميس (28 كانون الأول/ديسمبر 2017) إن على الحكومة المقبلة الإبقاء على تجميد لم الشمل الأسري المفروض حتى آذار/مارس عام 2018 مضيفا أنه "من الممكن بالتأكيد التحدث عن حالات صعبة بعينها إذا تم الالتزام بهذا الإطار الأساسي".

 

وفي الوقت ذاته حذر هيرمان من تجاوز الحد الأقصى لأعداد الأجانب الذين تسمح لهم ألمانيا بدخول أراضيها والذي يبلغ 200 ألف أجنبي. وعبرت ايمليا مولر، العضو بالحزب المسيحي البافاري و وزيرة الشؤون الاجتماعية والأسرة في الولاية، عن رأي مشابه قائلة اليوم الخميس في ميونيخ: "هناك بالطبع حالات صعبة تسمح بعمل تحسينات".

 

وأوضحت مولر أن حزبها لا يزال متمسكا بعدد 200 ألف مهاجر سنويا كحد أقصى وقالت إن تفصيل هذا الأمر يظل شأنا يتم تناوله في المباحثات التمهيدية بشأن تشكيل حكومة ائتلافية بين التحالف المسيحي الديمقراطي الذي يضم الحزب البافاري والحزب المسيحي الديمقراطي برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل، مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)