2018 | 05:17 حزيران 23 السبت
مونديال 2018: انتهاء المباراة بفوز سويسرا على صربيا بنتيجة 2-1 | حريق داخل محل وسط سوق بعلبك التجاري | سويسرا تتقدم بهدفين لهدف أمام صربيا | "الوكالة الوطنية": اصابة طفلة برصاصة طائشة في عكار | الإتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا | غرق شابين عند السنسول البحري في جبيل والبحث جار عنهما | نيجيريا تتغلب على إيسلندا بهدفين دون مقابل في المرحلة الثانية من البطولة | مصادر لـ"المنار": الاجواء الايجابية التي بثها الحريري لا زالت شعارات | مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية | نيجيريا تسجل هدفا جديدا بمرمى ايسلندا وتزيد من تقدمها 2-0 | إنطلاق الشوط الثاني بين نيجيريا وايسلندا | انتهاء الشوط الاول بين نيجيريا وأيسلندا بالتعادل السلبي |

قناة الميادين توضح: لم يتم اقتطاع او اجتزاء او حذف اي كلمة قالها الوزير باسيل

أخبار محليّة - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 21:05 -

اصدرت قناة "الميادين" التوضيح التالي :" مع استمرار الجدل الذي صاحب المقابلة التي أجرتها "الميادين" مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل، وبعد أن نشرت إحدى الوكالات نصا حول هذه القضية بشكل يثير التباسات، يهم القناة توضيح التالي:

- اولا، ان المقابلة التي سجلت وبثت في اليوم ذاته مساء الثلاثاء تمت بشكل طبيعي ولم يتم اقتطاع او اجتزاء او حذف اي كلمة قالها الوزير باسيل. 

- ثانيا، ان قناة الميادين ليست معنية بالدخول في اي جدل سياسي مع اي طرف او حزب او شخص حول المقابلة ومواقف السيد باسيل، لانها تحترم ضيوفها وليس من شأنها التعليق بالسلب او الايجاب على ما يقولونه لا سيما بمستوى وزير للخارجية. 

- ثالثا، ان ما نشرته وكالة رويترز للانباء بالقول ما نصه " وقال مكتب باسيل لاحقا إن الميادين شوهت تصريحاته من خلال التدخل في المقابلة دون توضيح كيف قامت بذلك" (انتهى نص الوكالة) هو استنتاج وتفسير في غير محله،لان ما فهمناه من بيان مكتب باسيل انه اتهم منتقديه بانهم هم من اجتزأوا المقابلة وتعاطوا معها بانتقاد، ولم ينتقد بيان مكتب باسيل قناة الميادين من قريب ولا من بعيد، لاسيما وان القناة لم تتلق اي اتصال او كتاب سلبي مطلقا. 

- رابعا، ولتوثيق وتثبيت كل ما سلف، فان الميادين تعيد بث المقطع الكامل كما تم تسجيله وبثه كاملا. 

- خامسا، يهم الميادين تثبيت مصداقيتها الصحافية وتأكيدها احترامها لضيوفها ولاسيما من المسؤولين الرسميين، حتى وان كانت بعض تصريحاتهم ومواقفهم تختلف او تتناقض مع سياسات القناة وخياراتها.