2018 | 05:56 تشرين الأول 16 الثلاثاء
ترامب يقول إنه اطلع على تقرير إعلامي أفاد بأن السعوديين ربما يقولون إن خاشقجي قتل في استجواب جرى دون إذن لكن "لا أحد يعلم إذا كان تقريرا رسميا" | الرئيس التنفيذي لغوغل كلاود "ديان غرين" لن يحضر مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار | خرق اتفاق وقف اطلاق النار في المية ومية حيث سمع قبل قليل صوت قذيفة تبعها رشقات نارية | "ال بي سي": لقاء رفيع المستوى وحاسم في قصر بعبدا غدا للبحث في العقدة الدرزية | تأجيل جديد للانتخابات التشريعية في مالي الى 2019 | سي إن إن نقلا عن مصادر: الهدف من العملية كان اختطاف جمال خاشقجي وليس قتله | وزير الدفاع التركي: الاتفاق بشأن إدلب يسير وفق الخطة المرسومة ونلتزم بتعهداتنا | "ليبانون فايلز": البحث في تشكيل الحكومة اصبح في مراحله الاخيرة واقترب من نقطة الاتفاق التام والنهائي | مجلس النواب الليبي يعلن وقوفه مع السعودية في مواجهة المساس بسيادتها ومكانتها | لقاء بين الحريري وباسيل في بيت الوسط | سي إن إن: السعودية تستعد للاعتراف بأن خاشقجي قتل نتيجة استجواب خاطئ | الرئيس اليمني يقي رئيس الوزراء أحمد بن دغر ويعين معين عبد الملك سعيد خلفاً له |

اردوغان: نسعى الى تحسين العلاقات مع المانيا والاتحاد الاوروبي

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 16:52 -

عبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم، عن أمله في اقامة علاقات أفضل مع ألمانيا والاتحاد الاوروبي، مشيرا الى أن أنقرة "تريد خفض عدد أعدائها وزيادة أصدقائها".

وتوقفت مفاوضات انضمام أنقرة الى الاتحاد الاوروبي في 2017 فيما تشهد العلاقات بين ألمانيا وتركيا أزمة منذ محاولة الانقلاب عام 2016 وموجة التوقيفات التي تلتها.

وقال اردوغان لصحافيين أتراك على متن طائرته الرئاسية أثناء جولة افريقية: "طبعا، نريد علاقات جيدة مع الاتحاد الاوروبي والدول الاوروبية".

وأضاف في تصريحات نشرتها الصحف التركية من بينها "حرييت": "أقول ذلك دائما، يجب تقليص عدد أعدائنا وزيادة عدد أصدقائنا".

وأكد الرئيس التركي أنه ليس هناك "أي سبب" لعدم الذهاب الى المانيا وهولندا، وهما دولتان أوروبيتان مهمتان توترت علاقات تركيا معهما.

وأشاد بموقف القادة الألمان "لوقوفهم في الصف نفسه" مع أنقرة عبر ادانة اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل. وقال ان "كل ذلك يثير ارتياحا كبيرا".

ولمح الى أن موقف الاتحاد الاوروبي من القدس قد يساهم في تحسين العلاقات مع تركيا، مشيرا الى أنه قد يزور فرنسا من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وتابع "لم يتخلوا (الفرنسيون) عنا في مسألة" القدس. وأعلن أنه قد يعقد لقاء مع البابا فرنسيس في الفاتيكان، الذي انتقد أيضا القرار الأميركي.

وكانت ألمانيا نددت بتوقيف عدد من رعاياها في اطار حملة التطهير التي أطلقتها أنقرة بعد الانقلاب الفاشل في 2016 لكن حدة التوتر تراجعت بعد اطلاق بعض الموقوفين في الأشهر الأخيرة.