2019 | 14:59 كانون الثاني 18 الجمعة
باسيل: سوريا هي الفجوة الاكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل فراغها ويجب ان تكون في حضننا بدل ان نرميها في احضان الارهاب كي لا نسجّل على انفسنا عاراً تاريخياً بتعليق عضويتها بأمرٍ خارجي | باسيل: لوضع رؤية اقتصادية عربية موحّدة مبنية على مبدأ سياسي بعدم الاعتداء على بعضنا وعدم التدخّل بشؤون بعضنا هذا ان لم نُرد الدفاع عن بعضنا او صدّ عدوّنا المفترض ان يكون مشتركاً | باسيل خلال اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد العرب: نحن نواجه تحديات كبيرة تبدأ من الحروب والفقر وسوء التغذية والجهل للحياة العصرية بالرغم من علمنا | باسيل في الجلسة الافتتاحية للقمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة: أطلب الوقوف لحظات صمت عن روح الشهيد رفيق الحريري والمسؤولين والمواطنين اللبنانيين الذين سقطوا من اجل عزة وكرامة هذا البلد | بدء اجتماع وزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية | كنعان: مصالحتنا لم تكن ولن تستمرّ الا شبكة أمان للمسيحيين وثوابتهم الوطنية | الجيش: طائرة استطلاع اسرائيلية خرقت أجواء الجنوب | باسيل: في السياسة الكثير يتبدّل أما المصالحة فهي فعل وجداني أنجزناه معا نحن والقوات وهو أسمى من كل الاتفاقات تحية لأرواح كل الشهداء ولهم نقول ان لا عودة عن المصالحة | "الحدث": تجدد التظاهرات في منطقة بري وسط الخرطوم في السودان | "او تي في": اللجنة المنظمة للقمة والامانة العامة للجامعة أجرتا اتصالات مع الدول التي لم تبلغ بمستوى تمثيلها ولا للسعي لرفع المستوى | الامين العام المساعد للجامعة العربية: بند النزوح السوري موجود لكن الرؤى ليست متطابقة وحوار بعد ظهر اليوم على مستوى الوزراء للتوصل الى صيغة تكون مقبولة | الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية: 27 بندا على جدول اعمال القمة العربية الاقتصادية تهم كل الدول العربية |

اردوغان: نسعى الى تحسين العلاقات مع المانيا والاتحاد الاوروبي

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 16:52 -

عبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم، عن أمله في اقامة علاقات أفضل مع ألمانيا والاتحاد الاوروبي، مشيرا الى أن أنقرة "تريد خفض عدد أعدائها وزيادة أصدقائها".

وتوقفت مفاوضات انضمام أنقرة الى الاتحاد الاوروبي في 2017 فيما تشهد العلاقات بين ألمانيا وتركيا أزمة منذ محاولة الانقلاب عام 2016 وموجة التوقيفات التي تلتها.

وقال اردوغان لصحافيين أتراك على متن طائرته الرئاسية أثناء جولة افريقية: "طبعا، نريد علاقات جيدة مع الاتحاد الاوروبي والدول الاوروبية".

وأضاف في تصريحات نشرتها الصحف التركية من بينها "حرييت": "أقول ذلك دائما، يجب تقليص عدد أعدائنا وزيادة عدد أصدقائنا".

وأكد الرئيس التركي أنه ليس هناك "أي سبب" لعدم الذهاب الى المانيا وهولندا، وهما دولتان أوروبيتان مهمتان توترت علاقات تركيا معهما.

وأشاد بموقف القادة الألمان "لوقوفهم في الصف نفسه" مع أنقرة عبر ادانة اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل. وقال ان "كل ذلك يثير ارتياحا كبيرا".

ولمح الى أن موقف الاتحاد الاوروبي من القدس قد يساهم في تحسين العلاقات مع تركيا، مشيرا الى أنه قد يزور فرنسا من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

وتابع "لم يتخلوا (الفرنسيون) عنا في مسألة" القدس. وأعلن أنه قد يعقد لقاء مع البابا فرنسيس في الفاتيكان، الذي انتقد أيضا القرار الأميركي.

وكانت ألمانيا نددت بتوقيف عدد من رعاياها في اطار حملة التطهير التي أطلقتها أنقرة بعد الانقلاب الفاشل في 2016 لكن حدة التوتر تراجعت بعد اطلاق بعض الموقوفين في الأشهر الأخيرة.