2018 | 16:44 تموز 19 الخميس
ترامب يهاجم القرار الاوروبي بفرض غرامة ضخمة على "غوغل" | شانتال سركيس للـ"ام تي في": لا أتصور أن باسيل أو أي شخص آخر يتحمل تدهور العلاقة بين التيار والقوات وكل مقولة عن محاولة عرقلة العهد أخبار خاطئة | اسبانيا تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق بوتشيمون وبعض المسؤولين الكاتالونيين | بوتين: ألحقنا هزيمة ساحقة بالإرهاب الدولي في سوريا وهيّأنا الظروف الملائمة للتسوية السياسية | رئيس المجلس الدستوري: كل المعلومات المتداولة بشأن الطعون النيابية عارية تماما من الصحة ولا أساس لها الا في مخيلة من يروجها | حركة المرور كثيفة من بوارج حتى ضهر البيدر بالاتجاهين | السنيورة بعد لقائه بري: للعودة الى احترام الطائف والدستور والقوانين من قبل الجميع ولاحترام حقوق الدولة بسيطرتها الكاملة على كل مرافقها | السنيورة من عين التينة: هناك حاجة ماسة للثقة بين المواطن والدولة ويجب احداث صدمة ايجابية في لبنان يشارك فيها الجميع | اللواء إبراهيم للـ"ال بي سي": دفعتان من النازحين السوريين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلة الأولى من عرسال وتضم نحو ألف والثانية قد تكون من منطقة شبعا | الرئيس بري كلف لجنة اختصاصيين لاعداد صيغة لاقتراح القانون المتعلق بزراعة القنّب الهندي - الحشيشة | اللواء ابراهيم من بعلبك: رعاية الإهمال واغفال مبدأ التنمية يجب ان يذهبا الى غير رجعة لأن الواقع الحقيقي هو مسؤولية رسمية وشراكة مدنية | اللواء ابراهيم من بعلبك: المطلوب مبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر الذي يستجلب الدم والعنف والإحتكام إلى القانون بوصفه ضامناً للإستقرار |

نهرا هنأ المرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس بالاعياد

أخبار محليّة - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 12:53 -

قدم محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا التهاني بمناسبة حلول عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة للمرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس، فزار اولا مطرانية طرابلس للموارنة في مقرها في المدينة، حيث كان في استقباله راعي الابرشية المطران جورج بوجوده في حضور عدد من الكهنة.

ثم زار متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الاورثوذكس المطران افرام كرياكوس في مقر المطرانية في طرابلس، بحضور عدد من الكهنة.

بعد اللقاء، أكد نهرا ان التواصل مع المرجعيات الروحية المسيحية والاسلامية في الشمال هو اساسي في عملنا لترسيخ أجواء المحبة والتفاهم بين مختلف شرائح المجتمع الشمالي، لما في ذلك من مصلحة بتعزيز للإستقرار والأمن والسلم الأهلي في البلد، مؤكدا ان المرجعيات الروحية هي صمام امان لوطن الرسالة والعيش المشترك، وآملا ان يعيد هذا العيد على المسيحيين واللبنانيين بمزيد من الهدوء والامن والتماسك الوطني.