2018 | 19:09 نيسان 22 الأحد
أبي رميا لأهالي جدايل وميفوق: صوتوا بكثافة للائحة لبنان القوي في جبيل وكسروان لأن العهد يستقي قوته منكم | "سكاي نيوز": سلسلة انفجارات تهز مدينة تمبكتو في مالي بالقرب من مقر الأمم المتحدة والقاعدة الفرنسية التي تم استهدافها الأسبوع الماضي | "أو.تي.في.": مناصرو تيار المستقبل قطعوا طريق عام العبودية الحدودي في عكار اعتراضاً على زيارة ريفي الى المنطقة | فرعون ردا على صحناوي: يجب ألا تترشح إلى الانتخابات وألا تكون نائبا لتيارك أيضا | فرعون ردا على صحناوي: مشكلتك ليست معي كمنافس ويجب ألا تترشح إلى الانتخابات وألا تكون نائبا لتيارك أيضا | الحريري: لم يتركوا بابا إلا ودخلوا منه ليلبسوا عرسال ثوب التطرف والإرهاب لكن فوق اكتاف عرسال عباءة واحدة هي عباءة العروبة وكل الاتهامات التي سمعناها باتت في مزبلة التاريخ | اللقاء التقدمي لأساتذة اللبنانية: نأسف لغياب اي مبادرة حوار من اهل السلطة لايجاد الحلول | وسائل إعلام سعودية: تدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه نجران جنوب غربي المملكة | الحريري مكرما في خربة قنفار: الجو إيجابي للغاية في البقاع ويوم 6 أيار سيكون مفاجأة للوائح الأخرى | رعد: دور نوابنا هو مقاومة سياسية لئيمة وشرسة من دون مدافع ورصاص | سامي الجميّل: نواجه دولة بوليسية تبيع البلد لتوطن اللاجئين السوريين في لبنان | سامي الجميّل من بسكنتا: بسكنتا في القلب وفي اللائحة تحية كبيرة لرئيس بلدية بسكنتا ولكل اعضاء لائحتنا الموجودين معنا |

نهرا هنأ المرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس بالاعياد

أخبار محليّة - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 12:53 -

قدم محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا التهاني بمناسبة حلول عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة للمرجعيات الروحية المسيحية في طرابلس، فزار اولا مطرانية طرابلس للموارنة في مقرها في المدينة، حيث كان في استقباله راعي الابرشية المطران جورج بوجوده في حضور عدد من الكهنة.

ثم زار متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الاورثوذكس المطران افرام كرياكوس في مقر المطرانية في طرابلس، بحضور عدد من الكهنة.

بعد اللقاء، أكد نهرا ان التواصل مع المرجعيات الروحية المسيحية والاسلامية في الشمال هو اساسي في عملنا لترسيخ أجواء المحبة والتفاهم بين مختلف شرائح المجتمع الشمالي، لما في ذلك من مصلحة بتعزيز للإستقرار والأمن والسلم الأهلي في البلد، مؤكدا ان المرجعيات الروحية هي صمام امان لوطن الرسالة والعيش المشترك، وآملا ان يعيد هذا العيد على المسيحيين واللبنانيين بمزيد من الهدوء والامن والتماسك الوطني.