2018 | 08:34 تموز 17 الثلاثاء
علاقة الحريري ـ باسيل تهتز حكومياً ولا تسقط | بعثة مراقبة الانتخابات: تقويمنا إيجابي جداً | الإتفاق النهائي في انتخاب اللجان اليوم يحتاج اتصالات إضافية | خياران للتأليف | صمت "حزب الله" | توزير رفّول رسالة إلى "المردة" | ترحيل المشكلة | قراءات في حدث تنصيب مطران جبيل والبترون وما يليهما للروم الارثوذكس | أكثر لبناني مرتاح في البلد... "يلعب بأصابع رجليه" | مسلسل التشكيل مستمر... والأبطال لم يفوزوا بأدوارهم بعد | الـ"BIG DATA" والأعمدة الخمسة لقيادة العالم | مسألة الميثاقية: من عامل جامع إلى عامل معرقل |

يوسف العبسي استقبل المهنئين واتصل بعون وبري شاكرا ايفاد مبعوثين عنهما

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 11:23 -

غص المقر البطريركي للروم الملكيين الكاثوليك في الربوة، بالمهنئين الذين أموا المقر البطريركي لتهنئة بطريرك أنطاكية وسائر المشرق يوسف العبسي بمناسبة عيدي الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

وكان على رأس المهنئين ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب ميشال موسى، الوزير ملحم رياشي ممثلا رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، النائب نقولا فتوش وشقيقه رجل الأعمال بيار فتوش، النائب نعمة طعمة، الوزاء السابقين: نقولا صحناوي، الان حكيم وسليمان طرابلسي. بطريرك السريان الكاثوليك يوسف الثالث يونان، ممثل مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم العميد نبيل حنون على رأس وفد من الضباط القادة، وفد من قيادة الجيش برئاسة العميد وليد السامرجي، الشيخ حسن المصري ممثلا حركة امل، وفد من حزب الله برئاسة الحاج ابو سعيد الخنسا، وفد من السفارة الايرانية. رئيس مجلس ادارة اكسا ميدل ايست روجيه نسناس، السياسي دافيد عيسى، امين عام المجلس الاعلى للروم الكاثوليك لويس لحود، وفد من المجلس الاعلى للروم الملكيين الكاثوليك.

كذلك أم المقر البطريركي حشد من المطارنة والرؤساء العامين والرئيسات العامات اضافة الى وفود شعبية واخويات وكهنة.

كما تلقى اتصالات من الوزيرين سليم جريصاتي ويعقوب الصراف والوزير السابق سليم وردة ..

بدوره اتصل البطريرك العبسي برئيسي الجمهورية العماد ميشال عون ومجلس النواب نبيه بري وشكرهما على ايفاد ممثلين عنهما لتقدمة التهاني بالاعياد وتمنى لهما اعيادا مجيدة والمزيد من النجاح في قيادة البلاد الى بر الامان.