2019 | 03:12 كانون الثاني 22 الثلاثاء
"موديز": إستمرار التأخير في تشكيل حكومة سيزيد الضغوط على السيولة في لبنان | وكالة عالمية: "موديز" تخفض التصنيف الائتماني للبنان إلى CAA1 وتعدل النظرة المستقبلية إلى مستقرة | وكالة الانباء القطرية: امير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس عون حيث أعرب له عن شكره وتقديره على مشاركته في القمة مؤكّدا أن حضوره كان سببا في نجاحها | بو عاصي للـ"او تي في": الهاجس الأساس للمصالحة بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر كان إزالة العدائية والشيطنة بين مناصري القوات والتيار والجزء الثاني كان على ثوابت سياسية | فوز الهومنتمن على بيبلوس بنتيجة 103-95 في إطار المرحلة 11 من ألفا بطولة لبنان لكرة السلة | قطع الاوتوستراد الممتد من برج رحال باتجاه ابو الاسود المسلك الشرقي وتحويل السير الى الطريق الساحلي محلة القاسمية حفاظاً على السلامة العامة | نقولا صحناوي للـ"او تي في": بنجاح القمة انتصر منطق الدولة على منطق الدويلات وعلى البعض ان يفهم ان هذا المنطق ولى وما كان متاح قبل وصول العماد عون الى الرئاسة ليس كما بعده | تشاووش أوغلو: دول غربية تتستر على قتل خاشقجي مقابل المال | واشنطن: ملتزمون بالاستجابة لمخاوف أنقرة الأمنية على حدود سوريا | مقتل عنصرين من تنظيم القاعدة في غارة لطائرة من دون طيار يرجح أنها أميركية بمحافظة مأرب في اليمن | وسائل إعلام قطرية: الرئيس السوداني عمر البشير يصل إلى الدوحة الثلاثاء | الجيش الإسرائيلي يطلق النار تجاه شاب فلسطيني بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن جنوب نابلس |

الجزائر تقر ميزانية 2018 بنفقات 75 مليار دولار

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 08:19 -

وقع الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء على قانون المالية (ميزانية الدولة) لسنة 2018، والتي تضمنت زيادة في الضرائب لمواجهة انخفاض مداخيل البلاد من تصدير النفط والغاز.

وبلغت نفقات الميزانية 8628 مليار دينار جزائري تعادل حوالي 75 مليار دولار والتي ستغطي نفقات مجالات التجهيز والقطاعات الاجتماعية والاقتصادية وتسديد الديون المستحقة على الدولة، والمقدرة بـ 400 مليار دينار جزائري.

وتضمنت الميزانية زيادة في الضرائب بحوالي 10% تتعلق خاصة بالضريبة على الوقود والتبغ والخمور، بينما ألغى البرلمان الضريبة على الثروة، بحسب فرانس برس.

وتعاني الجزائر منذ 2014 من انخفاض أسعار النفط الذي يوفر 95% من المداخيل الخارجية للبلاد، ما تسبب في تراجع احتياطها من العملة الصعبة.

ومن المتوقع أن يتراجع الاحتياطي العملات الأجنبية عام 2018 إلى 84,6 مليار دولار مقابل 96,9 مليار دولار نهاية 2017 بينما كانت تفوق 144 مليار دولار عام 2015، وفقا لقانون المالية.

ولوقف النزيف قررت الحكومة منع استيراد أكثر من ألف مادة تضم السيارات ومواد غذائية ومواد بناء، كما أعلن رئيس الوزراء أحمد أويحيى. وأكد أن القائمة قابلة للتوسع "كلما شعرت الحكومة أن الإنتاج المحلي يغطي الاحتياجات".

ورغم هذه الأزمة نص قانون المالية على تخصيص 15 مليار دولار للإعانات الاجتماعية في قطاعات السكن والصحة والتربية ولكن أيضا لدعم أسعار المواد الغذائية كالزيت والسكر والخبز والحليب.

ويتوقع قانون المالية نسبة نمو بـ4% في 2018 بينما لا يتوقع صندوق النقد الدولي أن يتعدى النمو 0,8% في 2018 و1,4 في 2019 وهي نسبة تقترب مما يتوقعه البنك الدولي (1% في 2018 و1,5% في 2019).

العربية