2018 | 18:03 نيسان 21 السبت
الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك | بري: الجنوب صخرة للوحدة الوطنية و6 أيار سيكون عرساً للديمقراطية وليس مأتماً لها | نائب رئيس الوزراء الماليزي: منفذا اغتيال الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش من القوقاز وعلى صلة باستخبارات أجنبية | جعجع: نحن كحزب قوات لا نطمح للخصام مع أي فريق إلا أننا جل ما نريده هو إرضاء أنفسنا بالدرجة الأولى عبر الوصول إلى تحقيق مشروعنا | جعجع: إلى جانب كل المشاكل هناك وطن علينا بناؤه وللأسف هناك العديد من المرشحين الذين يتهربون من الإجابة على الأسئلة المهمة ويعتمدون التصاريح العامة المبهمة | الخارجية الروسية: فريق التفتيش الدولي توجه لمعاينة موقع الهجوم الكيميائي المفترض في دوما اليوم | صحناوي رداً على فرعون: كلامه مشبوه وتوقيته مرتبط بالعملية الانتخابية وساحة ساسين "مش ملك بيّو" |

الناتو في كل مكان.. يبتلع المنظمات الدولية

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 08:05 -

"الأمم المتحدة تفقد التأثير في الأحداث العالمية المفصلية"، عنوان مقال ألكسندر بارتوش، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن إمكانية فقدان دول ذات سيادة حقها في الأمان.

يبدأ العضو المراسل في أكاديمية العلوم العسكرية، والخبير في عصبة الدبلوماسيين العسكريين، مقاله من أن الخبراء يلاحظون في الآونة الأخيرة حدوث تغيرات هامة في مجال ضمان الأمن الدولي.. يمكن أن تؤدي إلى عواقب وخيمة.

فيقول: من الجدير بالذكر على وجه الخصوص التهجين النشط على نحو متزايد لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وهو يمثل عملية أخذ وظائف منظمات الأمن الدولية الأخرى (في المقام الأول الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا) ومجموعة واسعة من المهام والمفاهيم والأساليب المتنوعة المنوطة بها.

علاوة على ذلك، فإن هذا التطاول غير القانوني من وجهة نظر القانون الدولي يتم بدعم من الولايات المتحدة وبعض الدول الأعضاء الأخرى في الناتو في مواجهة معارضة قليلة جدا من قيادة هذه المنظمات وجزء كبير من المجتمع الدولي ككل.

ونتيجة لذلك، تحول حلف الناتو في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الحادي والعشرين إلى هيكل رئيسي لا تخضع أنشطته للأعراف والقواعد الدولية القائمة... أصبح العالم كله منطقة لنشاط الناتو، فبالإضافة إلى المهام العسكرية، يكلف الحلف بمعالجة طائفة واسعة من التدخلات الحربية وغير الحربية في شؤون الدول ذات السيادة وجميع المناطق بدعم من الحرب الهجينة والثورات الملونة.