2018 | 08:04 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

ماذا عن دولة لم تؤمن الكهرباء للبنانيين في ليلة عيد الميلاد؟

خاص - الخميس 28 كانون الأول 2017 - 06:09 - ليبانون فايلز

ذنب الكهرباء ومشكلتها لا يقعان فقط على كاهل وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل ومن تعاقبوا على وزراة الطاقة والمياه، بل هذا الذنب يقع على كاهل السلطة السياسية ككل وعلى كاهل مجلس الوزراء بكامل عدد وزرائه من دون اي استثناء، فماذا عن عائلات سهرت ليلة عيد الميلاد على ضوء الشمعة، او على الدرج نزولا وصعودا لرفع محول الكهرباء.

ففي ليلة عيد الميلاد يوم الاحد الماضي انقطعت الكهرباء عن اكثر من منطقة لبنانية ومنها منطقة الزوق ومحيطها، فهل يعلم المعنيون ان هناك عائلات لديها اشتراك 2.5 امبير فقط، ولا يمكنهم سوى تشغيل ضوء غرفة واحدة؟ هل تعلمون ان هناك عائلات تجمعت في منازل لديها 5 امبير فقط كإشتراك مولد خاص وهم يجلسون على ضوء واحد وتلفاز؟
هل تعلمون ان عائلات ليس لديها اشتراك مولد خاص لانها غير قادرة على الخضوع لأهواء واسعار اصحاب المولدات؟ وهل تعلمون انهم سهروا ليلة رأس السنة على ضوء الشمعة؟
لا ذنب للشعب اللبناني إذا كان هناك اعطال والعقود مع بعض الشركات إنتهت، فلماذا لم يتم تجديدها؟ وليست مشكلة الشعب اللبناني إذا كانت فئة لا تريد ان يأتي بوزير محسوب على فريق سياسي ببواخر الطاقة لتأمين الكهرباء 24/ 24 وبناء معامل ضمن خطة مدروسة، لان هذا الفريق لا تريد ان ينجز فريق آخر موضوع الكهرباء قبل الانتخابات النيابية.
رجاء ضعوا خلافاتكم جانبا وهاتوا الكهرباء من عند الشياطين، من البواخر او الطائرات او البوارج او السيارات، فنريد ابسط حقوقنا التي تؤمنها كل دول العالم الثالث لمواطنيها، ففي الدول التي تعتبر متخلفة الكهرباء مؤمنة 24/24، فنحن من اي دول العالم نعتبر اليوم؟