2018 | 18:00 نيسان 21 السبت
الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك | بري: الجنوب صخرة للوحدة الوطنية و6 أيار سيكون عرساً للديمقراطية وليس مأتماً لها | نائب رئيس الوزراء الماليزي: منفذا اغتيال الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش من القوقاز وعلى صلة باستخبارات أجنبية | جعجع: نحن كحزب قوات لا نطمح للخصام مع أي فريق إلا أننا جل ما نريده هو إرضاء أنفسنا بالدرجة الأولى عبر الوصول إلى تحقيق مشروعنا | جعجع: إلى جانب كل المشاكل هناك وطن علينا بناؤه وللأسف هناك العديد من المرشحين الذين يتهربون من الإجابة على الأسئلة المهمة ويعتمدون التصاريح العامة المبهمة | الخارجية الروسية: فريق التفتيش الدولي توجه لمعاينة موقع الهجوم الكيميائي المفترض في دوما اليوم | صحناوي رداً على فرعون: كلامه مشبوه وتوقيته مرتبط بالعملية الانتخابية وساحة ساسين "مش ملك بيّو" |

وزير إماراتي: أنقرة وطهران لن تقودا العالم العربي

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 20:55 -

ذكر وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن العالم العربي لن تقوده طهران أو أنقرة، وذلك في أول تعليق من أبوظبي تجاه أنقرة منذ انفجار خلاف بشأن تغريدة أعاد وزير الخارجية الإماراتي نشرها وأعتبرها الرئيس التركي إهانة.قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش اليوم الأربعاء (27 كانون الأول/ديسمبر 2017) إن الدول العربية بحاجة إلى "تعزيز المحور العربي وعموديه السعودية ومصر". وكتب قرقاش على حسابه الرسمي بموقع تويتر "المنظور الطائفي والحزبي ليس بالبديل المقبول والعالم العربي لن تقوده طهران أو أنقرة".

 

وكانت تركيا استدعت القائم بالأعمال في سفارة الإمارات بأنقرة الأسبوع الماضي بعدما أعاد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان نشر تغريدة تتهم قوات عثمانية بقيادة فخر الدين باشا بنهب أموال ومخطوطات من المدينة المنورة عام 1916 خلال الحرب العالمية الأولى أثناء خضوع المدينة السعودية للحكم العثماني.

 

ووصف أردوغان في كلمة بحفل في أنقرة وزير الخارجية الإماراتي بالوقح وقال إن المال أفسده. وأضاف أردوغان في الحفل الذي أقيم بقصره "شخص وقح بلغ من الانحطاط مبلغه وذهب إلى حد اتهام أسلافنا بالسرقة... ما الذي أفسد هذا الرجل؟ لقد أفسده النفط والمال الذي حصل عليه". وتابع قائلا "عندما كان أسلافي يدافعون عن المدينة المنورة أين كنت أيها (الرجل) الصفيق.. أين كنت أنت؟ عليك أن توضح ذلك أولا".

 

وذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء يوم السبت الماضي أن تركيا تعتزم إطلاق اسم القائد العثماني فخر الدين باشا على الشارع الذي توجد فيه سفارة الإمارات.

 

وترى الإمارات نفسها حصنا ضد الإسلام السياسي وتعتبر حزب العدالة والتنمية الذي يقوده أردوغان وله أصول إسلامية داعما لجماعات مثل الإخوان المسلمين التي تعارضها حكومة أبوظبي.ز.أ.ب/أ.ح (رويترز)