2018 | 07:48 تموز 22 الأحد
جعجع: كلنا مع جهود باسيل لتحقيق الخرق المطلوب في ملف النازحين السوريين في لحظة مؤاتية وفي ملف بات يشكل أولوية ضمن الأولويات اللبنانية | ماريو عون لـ"الحياة": الرئيس عون لم يتدخل أبداً في حصة التيار الوطني الحر، ونحن لماذا سنتنازل عن حجمنا؟ | فريد هيكل الخازن لـ"الأنباء": التكتل الوطني يقف الى جانب الرئيس الحريري ويحاول قدر المستطاع تسهيل مهمته لتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن | ماء لبنان وابن خلدون | مصادر في القوات لـ"السياسة": الهدنة مع التيار تصدعت موضعيا بعدما جرى كسرها من قبل باسيل لكن القوات حريصة على الهدنة التزاما بما يقوله البطريرك الراعي | مصادر في القوات لـ"السياسة": الحريري لا يتحمل وحده مسؤولية التأخير في تشكيل الحكومة لأن التأليف مسؤولية جميع الفرقاء الذين عليهم أن يساعدوه في مهمته وهو الذي أكد أن التأليف مسألة توافقية | الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" |

كنعان: احلام اللبنانيين ستتحقق ولنمتّن التغيير الذي بدأه الجنرال الرئيس

أخبار محليّة - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 18:15 -

برعاية وحضور امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان، اقامت هيئة قضاء المتن الشمالي احتفالا ميلاديا في حضور اكثر من 3000 طفل من مختلف المناطق المتنية، ساحلاً ووسطاً وجرداً، على ملعب "مجمع ميشال المر الرياضي". 

وبعد كلمة لمنسق الهيئة هشام كنج، رحب فيها بااحضور شاكرا لكنعان رعايته، ولافتا الى انه كما ان المتن قلب لبنان، كذلك التيار في المتن هو قلب التيار الوطني الحر وسنكون على موعد مع الفوز في الانتخابات النيابية، كانت كلمة لكنعان قال فيها "بزمن الميلاد رسالتنا هي رسالة المسيح - الملك، الذي ولد بمزود بين الرعيان ليخلّص العالم وينتصر للفقير والضعيف والمظلوم بقوة الحق والفرح والايمان، فاستبدل الجشع والطمع بالعطاء من دون عقد، ومن دون حدود، حتى بذل الذات على الصليب، واستبدل الحقد والكراهية بقوة المصالحة والمحبة والغفران، والظلم بالعدالة والمساواة. هكذا نعيش الميلاد وهكذا نكون اقوياء بالحق لا بسلاح السلطة، واذا تسلمنا سلطة نطوعها لخدمة الحق من دون تمييز او استنسابية".

اضاف كنعان" بهذه السنة التي مرّت، عشنا زمن انجازات وطنية كبيرة، لا سلطوية ولا شعبوية، مع رئيس اقفل مجلس النواب ليمنع التمديد من دون قانون جديد للانتخاب. فأقرّ قانون بعد ما يقارب الستين عاماً على قانون الستين، ورفض التسوية على الحسابات المالية ورسم ممراً آمناً لموازنة بعد ١٢ سنة على غيابها، ويتحضّر اليوم لينتقل باقل من شهرين لموازنة جديدة تحمل بشائر اصلاحات كبيرة ينتظرها العالم بثقة وتصميم اكبر ".

وتابع كنعان" بهذه السنة، حصّن الرئيس القضاء ليصدر احكاماً مؤجلة من عقود، في ملفات وطنية كانت حتى اليوم تعتبر من المحرمات. فكانت الاحكام بقضية القضاة الاربعة والرئيس بشير الجميل والأسير وغيره".

واعتبر كنعان ان العهد رفض الاعتداء على اي مكون لبناني بمعزل عن التحالفات والتباينات، فحافظ على الكرامة الوطنية والدولة والمؤسسات والاستقرار والنقد والاقتصاد، وكان اخرها برفضه الاستقالة المزعومة من خارج لبنان وصموده مع شعبه لعودة رئيس حكومته حرّاً الى وطنه".


وقال كنعان" اليوم نتحضّر لانتخابات نيابية عامة ينتخب فيها ولاول مرة المنتشر في بلاد الاغتراب، ويستعيد المتحدر من اصل لبناني جنسيته من دون منّة من أحد بعد عقود من دفن حقوقه في زواريب السياسة السلطوية، ومن دون تمييز بين طائفة واخرى وفريق وآخر او تيار وآخر".

واكد كنعان انه في العام 2018 سنكمل الحلم، والاحلام ستتحقق لان ما من شي مستحيل بالنسبة الينا، الا محو الذاكرة والتنكّر للحقائق والقناعات ولأننا لم نستسلم يوما ولم نترك اليأس او الاحباط يدخل على نفوسنا، والا لما وصلنا الى ما نحن عليه اليوم" .

وختم كنعان بالقول" لنمتّن التغيير الذي بدأه الجنرال الرئيس، علينا ان نعمل من اجله وان نحصنه".