2018 | 22:23 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

اردوغان تكرارا: لا حل في سوريا من دون رحيل الاسد

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 17:15 -

جدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الذي يزور تونس، تأكيد موقفه أنه "لا يمكن التوصل إلى حل في سوريا" في ظل بقاء (الرئيس) بشار الأسد في السلطة"، وهي النقطة الأساسية التي تتعثر بسببها كل الوساطات الدولية لوقف الحرب السورية.

وقال إردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي اليوم: "من المستحيل إحراز أي تقدم في سوريا مع وجود الأسد".

وأضاف: "أقولها بكل وضوح، بشار الأسد إرهابي يستخدم إرهاب الدولة. لا يمكننا القول الاسد يمكنه ان يواصل الطريق. اذا قمنا بذلك سيكون الامر مثل ارتكاب ظلم
في حق السوريين الذين قتلوا في النزاع".

وجدد الرئيس التركي تأكيد موقفه بعد أيام على دعوة مشتركة وجهتها تركيا التي تدعم المعارضة السورية، وإيران وروسيا اللتان تدعمان النظام، الى "مؤتمر حوار وطني في سوتشي آخر كانون الثاني".

ولطالما شكل مصير الأسد العقبة أمام المفاوضات، إذ تطالب المعارضة برحيله مع بدء المرحلة الانتقالية، فيما تصر دمشق على أن المسألة غير مطروحة للنقاش.

وبعد 6 أعوام سنوات من اندلاع النزاع السوري الذي أسفر عن 340 الف قتيل وملايين النازحين، عاد الجيش السوري مدعوما بحلفائه والطيران الروسي خصوصا، ليحقق تقدما ميدانيا على حساب فصائل المعارضة.