2018 | 21:33 تشرين الأول 20 السبت
الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب | الحكومة الاسبانية تدعو غوتيريش لإجراء تحقيق شفاف في قضية خاشقجي | "دير شبيغل" نقلا عن مصدر في الـ"FBI": بن سلمان أراد أن يكون مقتل خاشقجي وحشيا ومرعبا | الحزب الاشتراكي الألماني يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد روايتها عن مقتل خاشقجي | وزير العدل السعودي: القضاء السعودي يتمتع باستقلالية كاملة للتعامل مع قضية خاشقجي | الرياشي للـ"ام تي في: الأجواء إيجابية واللقاء مع الحريري بحث في العمق الوضع الحكومي وكيفية اخراج البلاد منه الى حكومة متوازنة متناسقة تحكم وتنتج | مصادر مطلعة على أجواء التشكيل للـ"ام تي في": طالما الأمور واضحة وأبلغت إلى المعنيّين فإنّ أي تأخير في التشكيل لن يؤثّر أو يغيّر في شيء | جعجع غادر بيت الوسط من دون الإدلاء بأي تصريح | فرق وزارة الأشغال مستنفرة على الطرقات لمواجهة أي طارئ | معلومات الـ"ام تي في": زيارة الحريري الى بعبدا قريبة وستسبقها زيارة لـ"عين التينة" |

القيادة الاميركية: 13 قتيلا من حركة الشباب في غارة أميركية على جنوب الصومال

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 16:53 -

 قضى 13 مقاتلا من حركة الشباب المتطرفة في غارة أميركية استهدفتهم في جنوب الصومال الأحد، حسبما أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا اليوم.

وقالت القيادة في بيان "بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية الصومالية، نفذت القوات الأميركية غارة على مقاتلين في حركة الشباب في 24 كانون الأول 2017 في جنوب الصومال، وقتلت 13 إرهابيا".

وكثفت الولايات المتحدة في الأسابيع الماضية عملياتها في الصومال، وخصوصا غارات الطائرات من دون طيار على مواقع حركة الشباب وتنظيم "داعش".

ومنذ العام 2007، تحاول حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة أن تسقط الحكومة المركزية الضعيفة في مقديشو، والتي تحظى بدعم من المجتمع الدولي ويساندها 22 ألف جندي من قوات الاتحاد الإفريقي.

وتم طرد مقاتلي الحركة من العاصمة في آب من العام 2011، ثم توالت هزائمها بعد ذلك إلى أن فقدت الجزء الأكبر من معاقلها.

لكنها ما زالت تسيطر على مناطق ريفية واسعة وتشن منها حرب عصابات وعمليات انتحارية تستهدف العاصمة وقواعد عسكرية صومالية أو أجنبية.

وفي 14 تشرين الأول، انفجرت شاحنة مفخخة في وسط مقديشو في أكبر هجوم دموي في تاريخ الصومال أسفر عن 512 قتيلا. ووجهت أصابع الاتهام إلى حركة الشباب على رغم أنها لم تتبن العملية.