2018 | 19:05 نيسان 25 الأربعاء
المشنوق: لن نتهاون مع أيّ ثغرة في الداخل والخارج وسنحاسب من يخالفون القانون لأيّ حزب انتموا | هيئة عاليه في الوطني الحر: نضع الاعتداء على نصب شهداء 13 ت أمام القضاء | في صربا: اعتدوا عليه حتى الموت | ماكرون من الكونغرس: دفعنا ثمنا باهظا من اجل الحرية ولذلك نقف معا في سوريا من اجل محاربة الارهاب | اعضاء الكونغرس الاميركي استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفا لمدة ثلاث دقائق | الدفاع المدني السعودي: سقوط شظايا مقذوف عسكري أطلقته المليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية على نجران | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | منظمة حظر الاسلحة الكيميائية تعلن ان فريقها زار موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض في دوما | حركة التجدد دانت الاعتداء على الأمين: انتهاك فاضح لمبدأ تكافؤ الفرص وحرية المنافسة | الأمم المتحدة: نحو 70 ألف شخصاً في دوما بحاجة ماسة الى المساعدات | جعجع خلال لقاء مع منسقية "الكورة" في "القوات" في معراب: الكورة لبنانيّة ولا يظننّ أحد أنّه يمكن أن تكون غير ذلك | الخارجية رحبت بقرار كوريا الديمقراطية: لتضافر الجهود الدولية للوصول الى عالم خال من الأسلحة النووية والكيميائية |

دريان من جدة: المملكة حجر الزاوية في إسلام الجماعة وفي الحرص على حاضره ومستقبله

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 11:27 -

شارك مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في المؤتمر الدولي عن مشاريع التطوير والتعمير في مكة المكرمة الذي أقيم في محافظة جدة بالمملكة العربية السعودية برعاية الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة.

وقال المفتي دريان :" إن كل ما قامت به المملكة العربية السعودية وتقوم به لشعبها، ولسائر شعوب العالم الإسلامي، ينطلق من شعور عالي المستوى بحمل الرسالة، وأداء الأمانة لله ولعباده وعباده".

اضاف :" نشهد كل عام ليس جهود الهيئات الرسمية والأمنية في الرعاية والحماية فقط؛ بل ونشهد جهود آلاف المتطوعين والمتطوعات من هذا الشعب الكريم، سعيا لعمل الخير، ولاحتساب الأجر، ولإشعار كل وارد لأداء المناسك، أنه في عين مملكة الخير وقلبها، وقلوب أبنائها".

وتابع :" شرعية الجماعة التي لا يقتصر الأمر فيها على هذا الحرم الآمن، الذي سيظل كذلك بعون الله وتأييده وتوفيقه، بل وعلى إحساسنا جميعا نحن المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها، أن لنا قيادة قوية وحاضنة، تتمثل في المملكة العربية السعودية، وهي شرعية تقوم على الكفاية والقائمة على أداء الأمانات، والحكم بالعدل".

وقال :" أتحدث عن الشرعية لكي تكون الأمور واضحة. وذلك حتى لا يتنطح أحد أو طرف وسط ثوائر الفتن الناشئة، لكي يدعي ما ليس له، وما ليس من حقه. فهذه الشرعية المباركة القائمة على خدمة البيت والواردين إليه، هي الركن الركين لصون الدين، كما يقول الماوردي: صون الدين على ثوابته الجامعة، وأعرافه المستقرة".

وختم بالقول:" المملكة العربية السعودية كانت دائما إلى جانب خدمة الحرمين الشريفين والحجاج إليهما، هي أيضا وبالأصل، حجر الزاوية في إسلام الجماعة، وفي الحرص على حاضره ومستقبله، بعيدا عن التطرف وعن التشنج، وعن التزيد في الدين وعلى الدين".

واجرى المفتي دريان من السعودية اتصالا هاتفيا بفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون هنأه فيه بعيد الميلاد، وتمنى له ولسائر اللبنانيين أعيادا مجيده تسودها المحبة والتعاون والوئام والوفاق بين الجميع.