2019 | 19:46 كانون الثاني 19 السبت
"المستقبل": بند النازحين سيكون بإعلان قمة بيروت وسيتضمن معالجة تبعات النزوح على الدول المضيفة وستتكاتف الدول العربية من أجل التخفيف من معاناة النازحين السوريين | مصادر "المستقبل": رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري سينكّب مع الرئيس عون لايجاد السبل الممكنة لتشكيل الحكومة بعد انتهاء القمة العربية التنموية | معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح |

القضاء الفرنسي يحكم على سعد لمجرد ب280 ألف يورو

أخبار فنية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 09:16 -

مازال الفنان المغربي سعد لمجرد مقيم في فرنسا ويحاكم في قضيته مع الفتاة الفرنسية لورا بريول التي اتهمته بالتعدي عليها بالضرب واغتصابها، وقد قضت المحكمة في بداية العام الحالي أن تحاكم سعد لمجرد مطلق السراح مع تحديد مكان إقامته في باريس بإرتداءه سوار الكتروني بعد أن قضى 5 أشهر في أحد سجون باريس.

ولكن يبدو أن الأزمات لازالت تتوالى على سعد لمجرد حيث طالبته شركة "كايرو باي نايت" الشركة المنظمة لحفله الأخير الذي تخلف عنه بسبب اتهام الفتاة الفرنسية له بالاعتداء عليها بالضرب والاغتصاب، وقد تكبدت الشركة خسائر مالية كبيرة أدت إلى أشهارها لافلاسها على أثر الأزمة التي تسبب بها سعد لمجرد بإلغاء هذا الحفل حيث خسرت الشركة 84 ألف يورو، وقامت الشركة برفع دعوى قضائية على سعد لمجرد لإلزامه بدفع التعويضات المالية اللازمة التي تسبب للشركة بخسارتها.

وقضت المحكمة على سعد لمجرد بدفع مبلغ 280 ألف يورو للشركة كتعويض لما تسبب له من أضرار مالية الحقت بها، وكانت قد حاولت إدارة الشركة لحل الأزمة مع سعد لمجرد بشكل ودي إلى أنه لم يتوصلا إلى اتفاق ورفض لمجرد دفع أي تعويض مما أضطر الشركة لرفع دعوى قضائية.

"ليالينا"