2018 | 01:45 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

برازيليا ترد على كراكاس بالمثل وتطرد القائم بالاعمال الفنزويلي

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 08:45 -

أمرت برازيليا القائم بالأعمال الفنزويلي المعتمد لديها خيراردو ديلغادو بمغادرة البلاد، وذلك ردا على قرار الحكومة الفنزويلية السبت طرد سفير البرازيل في كراكاس.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البرازيلية لوكالة فرانس برس ان "البرازيل قررت إعلان القائم بالاعمال الفنزويلي شخصا غير مرغوب به".

أضاف "عمليا هذا يعني انه يجب عليه ان يغادر البلاد. انه اجراء سريع".

والسبت أعلنت رئيسة الجمعية الوطنية التأسيسية في فنزويلا ديلسي رودريغيز ان كراكاس قررت اعتبار السفير البرازيلي روي بيريرا والقائم بالاعمال الكندي كريب كواليك "شخصين غير مرغوب فيهما".

ويومها قالت رودريغيز انه في اطار "صلاحيات الجمعية التأسيسية، قررنا اعتبار سفير البرازيل شخصا غير مرغوب فيه حتى اعادة النظام الدستوري الذي انتهكته الحكومة في هذا البلد الشقيق"، في اشارة الى الرئيس البرازيلي ميشال تامر.

وتدهورت العلاقات بين كراكاس وبرازيليا منذ تولى تامر الحكم قبل عام ونصف عام بعد اقالة الرئيسة اليسارية السابقة ديلما روسيف التي كان نائبا لها.

وسارعت الحكومة البرازيلية في حينه الى ادانة قرار كراكاس، متوعدة اياها بالرد بالمثل ومنددة ب"الطبيعة الاستبدادية لإدارة نيكولاس مادورو وعدم قدرتها على القيام بأي نوع من الحوار".