2018 | 21:12 نيسان 20 الجمعة
الوكالة الوطنية: إصابة سارة. م في حادث سير عند دوار القناية في صيدا بين سيارة وباص لنقل الركاب وتم نقلها إلى مركز لبيب الطبي للمعالجة | صحناوي للـ"او تي في": ساحة ساسين لنا قبل ان تكون لغيرنا وباقي التفاصيل اتحدث عنها غدا في المؤتمر الصحفي | ابو فاعور لـ"الجديد": نريد افضل العلاقات بين الرئيس عون والحريري لكن على العهد اعادة النظر بخطته السياسة | كنعان للـ"او تي في": انا مع المواجهة الديمقراطية بالحقائق والملفات ولوقف الاستفزاز | وزير الخارجية الفرنسي: روسيا تعرقل دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما | سليم الصايغ للـ"ام تي في": ما حصل هو للتغطية على انتصار الغاء المادة 49 وهناك ارداة لتطويع المعارضة اضافة الى امور اخرى | قطع الطريق امام سراي طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | أردوغان: حساسية الفترة التي تمر بها بلادنا والبقعة الجغرافية التي نتواجد فيها تستوجب علينا اتخاذ قرارات سريعة وتطبيقها بدراية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الدورة وصولاً حتى جل الديب | الحريري: الشراكة الوطنية لبناء البلد بحاجة لاقتحام نسائي لمواقع الرجال بالسلطة والقطاع الخاص | مجلس الأمن الروسي: قد نعدّل استراتيجية الأمن القومي بسبب الأوضاع في الساحة الدولية | يلدريم: أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية |

الاستخبارات الألمانية تراقب شبكة نسائية من التيار السلفي

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 27 كانون الأول 2017 - 08:30 -

أعلن بوركهارد فراير، رئيس هيئة حماية الدستور في ولاية شمال الراين فيستفاليا، أن الهيئة تراقب شبكة تضم عشرات النساء الإسلامويات. وحسب الهيئة فإن هذه الشبكة تضم 40 سيدة وتطلق على نفسها اسم "شبكة الأخواتط.قال بوركهارد فراير، رئيس هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية الصادرة غدا الأربعاء (27 كانون الأول/ ديسمبر 2017) إن هؤلاء النساء يقمن بملء الفراغ داخل المشهد السلفي، لأن الكثير من القادة الرجال يقبعون في السجون في إطار حملة تعقب لهم.

وأضاف فراير: "نتتبع في شمال الراين فيستفاليا ما يسمى بـشبكة الأخوات وتضم 40 امرأة"، مشيرا إلى أن هذه الشبكة لديها برنامج سلفي كامل بداية من تربية الأطفال مرورا بالطهي وتفسير التعاليم الدينية ووصولا إلى التحريض ضد "غير المؤمنين". ولفت فراير إلى أن الشبكة تقوم بالترويج والدعوة بشكل عنيف على الإنترنت.

وحسب هيئة حماية الدستور في الولاية، فإن النساء السلفيات يقمن بتلقين الأيدولوجية السلفية للصغار من سن مبكرة، وقال فراير: "وبالتالي تتحول السلفية إلى شأن عائلي، وقد ظهر شيء بات من الصعب القضاء عليه ألا وهو قطاعات المجتمع السلفي".

في الوقت نفسه اعترف فراير بأنه ليس كل سلفي إرهابيا " لكن كل إرهابي شهدناه في أوروبا خلال الأعوام الماضية، قادم من التيار السلفي". وكانت وكالة الأنباء الألمانية علمت في منتصف الشهر الجاري من دوائر استخباراتية أن سلطات الأمن في ألمانيا تصنف عدة عشرات من النساء والشباب كخطرين إسلامويين، يُحْتَمَل أن يهددوا بعمل إرهابي.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ)