Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
وقت المصارحة قد حان بين الحريري وجعجع
هيام عيد

الديار

هل حان وقت الحوار ما بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع؟ سؤال متداول بقوة اليوم عشية لقاء يجري الحديث عنه منذ أيام، كما تكشف معلومات سياسية متابعة لمسار العلاقة بين الطرفين، والتي شهدت تطوّرات متسارعة خلال عطلة عيد الميلاد المجيد، تكرّست خلالها أجواء التهدئة، خصوصاً على الصعيد الإعلامي بين بيت الوسط ومعراب وتراجعت الحملات بشكل كبير بينهما. وتقول المعلومات أن سياسة النأي بالنفس المعلنة على مستوى الحكومة، باتت قاعدة تلتزم بها كل الأطراف والشخصيات الحزبية في تيار «المستقبل» كما في «القوات اللبنانية»، وذلك على الرغم من كل ما يطرح في بعض المجالات من انتقادات كما من تلميحات ومزايدات حول الأداء السياسي والحكومي، في ضوء تنامي حركات الإعتراض الشعبية على المراوحة في حل أزمة الكهرباء في الدرجة الأولى، إضافة إلى قضايا نقابية وعمالية متراكمة منذ أشهر على طاولة مجلس الوزراء، من دون إغفال ملف التعيينات والآليات المتّبعة.
وبين الكلام الإيجابي ورسالة «الشوكولا» والتحية من معراب، فقد قالت المعلومات، أن وقت المصارحة قد حان، وأن الواقع العام لم يعد يحتمل المزيد من التشنج، خصوصاً وأن الملفات السجالية الإقتصادية والإجتماعية كما السياسية بدأت تزدحم على طاولة الحكومة، ولم تعد تسمح بترف الإستمرار بالحملات الإعلامية التي تضع المؤسّسات في ضفة واللبنانيين على اختلاف انتماءاتهم في الضفة المقابلة.
وعلى الرغم من أن المعلومات أكدت أن تحديد موعد اللقاء المرتقب ما زال في مراحله الأولية، فقد كشفت عن عناوينه الأساسية والتي يحتل الصدارة فيها ملف التحضير للمرحلة المقبلة على الصعيدين السياسي العام والحكومي، وعلى كيفية مقاربة الملفات الخلافية وأداء «القوات» كما «المستقبل»، وذلك في ضوء الحملات التي تتعرض لها الحكومة من جهة، كما السلطة من جهة أخرى، نتيجة استمرار المراوحة في معالجة مشاكل الكهرباء والنفايات والتعيينات وإضراب موظفي المؤسسات والمصالح المستقلة.
واعتبرت المعلومات نفسها، أن الشؤون الحياتية باتت على المستوى نفسه من الأهمية التي يحتلها موضوع العلاقات بين الرئيس الحريري والدكتور جعجع، وحتى تقدّمت على الإستحقاق الإنتخابي النيابي، إذ لاحظت المعلومات أنه من المبكر الدخول في أي نقاش قبل غسل القلوب وعرض تطوّرات العلاقة الثنائية منذ خطاب الإستقالة إلى بيان النأي بالنفس. وأوضحت أن الحوار المرتقب هو مفتوح على كل الإحتمالات، وبالتالي ليس من الضروري أن يشكل الملف الإنتخابي الدافع الأساسي لحصوله، بل على العكس فإن «القوات» ترى أن القانون الإنتخابي، قد أعطاها كما أعطى كل الأطراف هامشاً كبيراً للتحرك في مجال التنسيق الإنتخابي بعيداً عن أية شروط أو قيود سياسية، أو حتى تنازلات في مجالات عدة وليس فقط في السياسة، خصوصاً وأن الأجندة الإقتصادية تحتل الأولوية في الخطاب الإنتخابي المرتقب بعد التوافق السياسي العام واستقرار العلاقات الداخلية رغم بعض المناكفات.
 

ق، . .

مقالات مختارة

22-01-2018 06:56 - علامات ايجابية داخلية بالرغم من المشهد السلبي في المنطقة 22-01-2018 06:54 - "الرياح السعودية" تلفح اللوائح الإنتخابية 22-01-2018 06:53 - انتخابُ التمديد في غيابِ الصوتِ التغييريّ 22-01-2018 06:50 - لا لقاء وشيك بين الحريري وجعجع 22-01-2018 06:48 - متطرّفو صيدا يطالبون بالسنيورة رداً على تحالف بهية الحريري 22-01-2018 06:48 - خلفيات الغاء المساعدات الاميركية للاونروا 22-01-2018 06:35 - جونسون يقترح بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا 22-01-2018 06:34 - "8 و14" في الكونغرس الأميركي أيضاً؟ 22-01-2018 06:32 - "المجتمع المدني": سنقتحم بـ10 نواب وأكثر! 22-01-2018 06:31 - يريدون نسف الإنتخابات!
22-01-2018 06:24 - الإدارات والأساتذة والأهالي: هذا ما ننتظره من الجلسة الحكومية التربوية 22-01-2018 06:22 - إحتمالات العثور على النفط في المياه اللبنانية 7 في المئة؟ 22-01-2018 06:20 - موسم التزلّج إنطلق بعد انتظارٍ طويل 22-01-2018 06:16 - إعادة تحريك شريان البلد ومفارقات "الاستقرار الناقص" 22-01-2018 06:14 - شهران على اغتيال صالح 22-01-2018 06:00 - تعديل قانون الانتخاب في عهدة اللجنة الوزارية اليوم 21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار 20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا 19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة
الطقس