2018 | 08:12 أيلول 21 الجمعة
لا بحث جديا في مشاورات تشكيل الحكومة... والصورة سوداوية | حبشي: العقدة ليست قواتية ولا درزية | أرقام مرضى السرطان مخيفة... حاصباني: 7000 مريض مسجّل | شارل رزق: تنفيذ حكم المحكمة الدولية على عهدة الإنتربول | التشريع بغياب حكومة فاعلة هو بداية انقلاب على الطائف | أيُ أفقٍ للأمنِ الإنساني في السودان وأينَ بناءُ السلام؟ | "عيب بقا تركوا الجيش" | فلقتونا | صورة تهز طرابلس... أين زعماء المدينة؟ | "إسراء لا لا تروحي"... كارثة كهربائية آتية | "التيار" و"المردة"... العودة صارت أصعب | الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق |

ديلي ميل: هذه هي العرافة البلغارية.. وهذه نبوءاتها لـ2018!

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 26 كانون الأول 2017 - 16:59 -

كانت العرافة فانغا البلغارية التي توفيت عام 1996 عن عمر يناهز الـ95 عاما معروفة بين أتباع نظريات المؤامرة بالنبوءات الكثيرة عن الكوارث الطبيعية والأحداث الكبرى التي شهدها العالم في السنوات الماضية.

ويسود اعتقاد بأن "الصوفية العمياء" قد توقعت حدوث هجمات 9/11 والتسونامي الذي ضرب العالم في ثاني يوم من أعياد الميلاد، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ويُعتقد أنها تنبأت بحدثين كبيرين في عام 2018.

وكانت العرافة فانغا حسب البعض تملك قوىً خارقة بشكل سمح لها بالكشف عن الكوارث والأحداث القادمة. ويقول المؤمنون بعالم الخوارق إن "بابا فانغا" قد تركت قبل وفاتها عددا من النبوءات التي تغطي أحداث العالم حتى القرن الـ51 حيث قالت إنه سيشهد نهاية البشرية.

وبحسب "ديلي ميل"، في التقرير، فقد تنبأت الصوفية فانغا التي أطلق عليها اسم "نوسترداموس البلقان" بسيطرة الصين على العالم في عام 2018 حيث ستصبح "القوة العظمى" متفوقة على أمريكا. كما أنها تنبأت باكتشاف نوع من الطاقة على كوكب الزهرة، قد يؤدي لتهميش النفط.

ويقول المؤمنون بتوقعاتها إن هناك نوعا من الحقيقة في توقعاتها. ففي عام 1970 كان مجمل اقتصاد الصين هو 4.1% من اقتصاد العالم. وزادت النسبة بشكل فلكي إلى 15.6 بحلول عام 2015. ويتوقع أن تتراجع المشاركة الأمريكية الحالية 16.7% إلى 14.9% بحلول عام 2025. ولا توجد هناك خطط لإرسال فرق فضاء إلى كوكب الزهرة، ما يعني أن اكتشاف الطاقة عليه سيظل خارج التفكير. وهناك رحلة لباركر سولار بروب العام المقبل ولكن ليس إلى كوكب الزهرة.

ويقال إن "بابا فانغا" توقعت تدمير مركز التجارة العالمي حيث قالت إن عام 2001 سيشهد "طائرين من الفولاذ" سيهاجمان "إخواننا الأمريكيين". وقالت: "رعب، رعب سيسقط إخواننا الأمريكيين بعدما تضربهم طائرتان من الفولاذ، وستعوي الذئاب في الغابة وسيتدفق الدم البريء".وتزعم الصحيفة أن "بابا فانغا" توقعت قيام جيش من المتطرفين في أوروبا وهو الذي نشأ في العراق وسوريا، أي تنظيم الدولة. وتوقعت الصوفية انهيار أوروبا التي نعرفها في عام 2016، في إشارة للاستفتاء البريطاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي. وزعمت أن باراك أوباما سيكون آخر رئيس أمريكي بشكل قاد البعض للظن أن دونالد ترامب لن يؤدي القسم في حفل تنصيبه بداية هذا العام.

ومن التنبؤات الأخرى نهاية الجوع في العالم بحلول عام 2028، وبناء البشر مستوطنات على المريخ في عام 2256، ونهاية الحياة على الأرض بحلول 2341.

ولدت العرافة بابا فانغا واسمها الحقيقي هو فانغيليا باديفا غوشتيروفا في بلغاريا عام 1911 وتوفيت عام 1996، وكانت مقصدا للمشاهير والساسة، بما في ذلك قادة بعض الدول لفترة طويلة من الزمن.

وكانت محل اهتمام الإعلام بسبب ما تملكه من قوى خارقة، ولها تسجيلات مرئية تحظى بإقبال كبير في الإنترنت، فضلا عن الأفلام الوثائقية عنها والبرامج التلفزيونية.

"عربي 21"