2018 | 20:39 حزيران 23 السبت
مصادر للـ"ام تي في": ما أخر تشكيل الحكومة مطالبة القوات اللبنانية بـ5 حقائب من بينها نائب رئيس الحكومة ووزارة سياديّة في حين يجب أن تكون حصّتهم 3 وزراء | بو صعب ينفي للـ"ام تي في" عرضه حقيبة وزارية على النائب سامي الجميل مقابل الانضمام الى كتلة العهد | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة حادث صدم على طريق عام دير زنون رياق | وزير النفط العراقي: قرار أوبك بزيادة الانتاج سيسهم باستقرار الأسواق العالمية | بومبيو: من المتوقع أن تؤدي زيارة بولتون لموسكو الى عقد اجتماع بين ترامب وبوتين | "أل بي سي": عملية التأليف تفرملت نتيجة تمسك القوات بمطالبها وهي الحصول على 5 وزارات من بينها نائب رئيس مجلس الوزراء وحقيبة سيادية | "او تي في": حصل تقدم ملموس خلال لقاء بعبدا الاخير بين الرئيس عون والحريري في ترجمة واضحة للقاء باريس بين الاخير وباسيل لكن العقد الاساسية تحتاج لبذل مزيد من الجهد | "أو تي في": المشاورات مستمرة والتواصل مفتوح مع الجميع ولا فيتو على التواصل مع اي كان انطلاقا من مبدا احترام القواعد الحسابية والمنطقية والسياسية المعروفة | كأس العالم 2018: فوز المكسيك على كوريا الجنوبية بنتيجة 2-1 | كأس العالم 2018: كوريا الجنوبية تقلص الفارق امام المكسيك الى 1-2 | مارادونا: أطالب الاتحاد الأرجنتيني بالسماح لي بالتحدث مع اللاعبين قبل مواجهة نيجيريا | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

طوني الرامي: المؤشرات خلال الاعياد لا تبشر بنهاية عام سعيدة

أخبار اقتصادية ومالية - الثلاثاء 26 كانون الأول 2017 - 12:57 -

اكد نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسيري في لبنان طوني الرامي في تصريح له إن المؤشرات خلال الاعياد لا تبشر بنهاية عام سعيدة رغم الاهمية التي كنا نعلقها على هذه الأعياد، حيث تدل إلى نسبة تراجع تجاوزت ال 30 إلى 40 في المئة من الإنفاق السياحي.

وعلل الرامي الأسباب إلى تراجع القدرة الشرائية لدى المواطن اللبناني المقيم وتراجع القدرة الشرائية لدى اللبناني المنتشر الذي يعمل في الخليج وافريقيا بسبب الأوضاع الإقتصادية فيهما.

وتحدث الرامي عن ظاهرة جديدة هذا العام تمثلت في انتقال الفنانين الكبار لاقامة حفلاتهم في الخارج مما ادى إلى عدم اكتمال حجز الحفلات في لبنان حتى الآن رغم إن أسعار حفلات لبنان مدروسة وتشجيعية، وانتقال عدد كبير من اللبنانيين إلى خارج لبنان لتمضية الأعياد هناك .

واعتبر الرامي إن تاخر سقوط الأمطار ادى إلى انعدام موسم التزلج في لبنان وانتقال العديد من اللبنانيين إلى اوروبا لممارسة هوايتهم مما أثر على الحركة السياحية في منطقة الجبل التي تراجعت بشكل كبير ورتبت خسائر جسيمة على أصحاب المطاعم والفنادق هناك والتي كانوا يعولون على هذا الموسم لتعويض خسائرهم وأثنى الرامي على جهود وزارة السياحة لكنه طالب بنهضة اقتصادية تحرك الدورة الاقتصادية من جديد وتعيد عجلاتها إلى الدوران فتعود معها مختلف القطاعات الاقتصادية الى العمل والانتاجية .

وانهى الرامي تصريحه بالقول:هذا الموسم لا يشبه الموسم الماضي لكننا نامل ان يكون العام المقبل عام العودة الى النشاط السياحي الذي نريده.