2018 | 11:25 نيسان 22 الأحد
وصول الرئيس الحريري إلى القرعون | ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في كابل إلى 12 قتيلًا و57 جريحا | سامي الجميل من مرجبا: لدينا فرصة في الانتخابات لنعدل مسار البلد ولنقوم بنقلة من الانحدار للتطلع الى حياة سياسية جديدة ولمسؤولين جدد كما كان اداؤنا في السنوات الماضية | صدامات بين الشرطة والمتظاهرين ضد الحكومة في العاصمة الارمنية يريفان | نديم قسطه: لقيام وزارة متخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والصعوبات التعلمية وتحديد بند في الموازنة العامة لدعم جدي لهذا العمل | سانا: الجيش السوري يستهدف بضربات مركزة أوكار الإرهابيين وتحصيناتهم في حي الحجر الأسود جنوب دمشق | رئيس الوزراء الارميني يغادر اللقاء مع زعيم الحركة الاحتجاجية | ماروني لـ"صوت لبنان (100.5)": نتمنى ان تمر الايام الباقية قبل الانتخابات النيابية بأقل قدر من المشاكل لخوض هذا الاستحقاق بشكل نزيه | البطريرك الراعي والوفد المرافق يلتقيان أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني | أنطوان بانو لـ"صوت لبنان (93.3)": شعاري هو "من خدمة الوطن الى خدمة المواطن" وأعتبر نفسي مرشح الاكثرية والاقلية معاً | "قوى الأمن": عملية نوعية لشعبة المعلومات تسفر عن توقيف اثنين من أفراد عصابة سرقة سيارات بالجرم المشهود في جونية | "التحكم المروري": طريق عيناتا الارز سالكة حاليا امام جميع المركبات |

محكمة تركية تقضي باستمرار حبس أربعة من صحفيي "جمهوريت"

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 21:31 -

أمرت محكمة تركية باستمرار حبس أربعة صحفيين يعملون في صحيفة "جمهوريت". وتتهم أنقرة جمهوريت بالولاء لرجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، بيد أن الصحيفة تنفي ذلك وتتهم الحكومة بقيادة حملة لإسكات معارضيها.أصدرت محكمة تركية اليوم الاثنين (25 كانون الأول/ ديسمبر 2017) أمرا باستمرار احتجاز أربعة صحفيين من صحيفة جمهوريت المعارضة في تركيا حتى استئناف محاكمتهم في آذار/مارس. وقالت "جمهوريت" إن أحمد شيك، صحفي التحقيقات البارز والذي يخضع للمحاكمة تم منعه من التحدث خلال دفاعه بعد اتهامه لإجراءات المحاكمة بأنها ذات دوافع سياسية.

 

وقام حراس الأمن بإخراج شيك من قاعة المحكمة، مما دفع متهما آخر، هو مراد سابونجو، رئيس التحرير، إلى رفض مخاطبة القاضي احتجاجا. وشهدت جلسات الاستماع السابقة إطلاق سراح صحفيين آخرين في القضية بانتظار صدور حكم. ويواجه بعض المحكوم عليهم عقوبة السجن لمدة 43 عاما إذا ثبتت إدانتهم.

 

وقد وجه الادعاء العام تهم تتعلق بالإرهاب ضد 17 صحفيا وموظفا بصحيفة جمهوريت، منهم رئيس التحرير السابق جان دوندار، الذي يعيش في المنفى في ألمانيا.

 

وقررت المحكمة استمرار حبس رئيس التحرير مراد سابونجو والمحامي أكين أتلاي والمراسل أحمد شيك والمحاسب إمري إيبر، وبعضهم يقبع في السجن منذ 14 شهرا، حتى الجلسة المقبلة في قضيتهم يوم التاسع من آذار/ مارس.

 

ويقول المدعون إن أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن يسيطرون فعليا على جمهوريت. وتتهم الحكومة التركية غولن بتدبير محاولة الانقلاب. وتنفي الصحيفة وموظفوها التهم وتقول إنها وسيلة لإسكات معارضي الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

يذكر أن جمهوريت هي صحيفة معارضة للحكومة نشرت عام 2015 تقريرا حول إرسال أسلحة إلى مسلحي المعارضة في سوريا، مما أغضب الرئيس رجب طيب أردوغان. ودعت منظمات دولية مدافعة عن حرية الصحافة وجماعات حقوق الإنسان إلى إسقاط الاتهامات.أ.ح/ع.خ (د ب أ، رويترز)