2018 | 19:54 تشرين الأول 19 الجمعة
"المنار": عقدة القوات وحصتها لم تحسم بعد ورئيس الجمهورية متمسك بـ"العدل" لأن مهمة هذه الحقيبة تقتضي الحياد | المرصد السوري : 32 قتيلاً مدنياً في خلال 24 ساعة في غارات للتحالف ضد آخر جيب للارهابيين في شرق سوريا | مصادر بعبدا للـ"ام تي في": رئاسة الجمهورية اوصلت رسالة الى الحريري بتشكيل حكومة من دون القوات واعطاء شخصيتين مسيحيتين من الكتائب حقيبتين وزاريتين | مصادر تيار المردة لـ"المستقبل": لم تتبلغ المردة حتى الساعة بشكل رسمي اسناد حقيبة الاشغال اليها والبديل عنها هو الطاقة | المتحدث باسم الامين العام للأمم المتحدة: "غوتيريس" يريد محاسبة الجناة في قضية اختفاء خاشقجي | "ام تي في": انتهاء اللقاء بين الحريري والرياشي | مصادر القوات للـ"ان بي ان": لن نرضي بإعطائنا "كيف ما كان" وتبلغنا ان الحكومة ستولد غدا وهناك من تراجع عن موقفه | مصادر القوات للـ"ان بي ان": تبلغنا موافقة رسمية باعطاء القوات العدل و"شو عدا ما بدا" كل الافرقاء اخذت حقائب وازنة الا القوات | مصادر بعبدا للـ"ان بي ان": نفت المصادر اعطاء حقيبة العدل للقوات لان الامن مع السنة والمال مع الشيعة والقضاء يجب ان يكون مع رئيس الجمهورية | مصادر بعبدا للـ"ان بي ان": حقيبة العدل لديها خصوصية لرئيس الجمهورية لان الحقيبة معنية بمحاربة الفساد والرئيس وحده المؤتمن على القوانين | "ان بي ان": في الربع الساعة الاخيرة انتكست التشكيلة الحكومية ولا حكومة لا الغد ولا بعد الغد والتشكيلة عالقة ولم تعد الى الوراء وجعجع سيزور بيت الوسط مساء | مصادر الـ"ان بي ان": باسيل ابلغ الحريري اليوم ان الرئيس عون حسم قراره بعدم التخلي عن وزرارة العدل وهناك عقبات صغيرة أخرى يمكن للحريري القفز من فوقها كحصة السنة المستقلين |

أحكام بالاعدام على ستة بحرينيين أدينوا بمحاولة اغتيال قائد الجيش

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 18:52 -

أصدرت المحكمة العسكرية الكبرى بالبحرين حكما بإعدام ستة أشخاص أدانتهم بارتكاب جرائم إرهابية. ويمكن للمحكوم عليهم استئناف الحكم الصادر بحقهم أمام محكمة الاستئناف العسكرية العليا، وفق ما ذكرته وكالة البحرين.حكمت المحكمة العسكرية الكبرى في المنامة اليوم الاثنين (25 ديسمبر/ كانون الأول 2017) على ستة بحرينيين بالإعدام بعد إدانتهم بـ"الشروع في اغتيال قائد الجيش" و"جرائم إرهابية أخرى"، كما ذكرت وكالة أنباء البحرين. وقالت الوكالة إن "المحكمة العسكرية الكبرى (...) أصدرت حكمها في قضية تشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال صاحب المعالي القائد العام لقوة الدفاع وارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية"

 

وأضافت أن البحرينيين الستة حكم عليهم بالإعدام و"إسقاط الجنسية البحرينية عنهم". وحكم على سبعة بحرينيين آخرين في إطار القضية نفسها بالسجن سبع سنوات لكل منهم وتجريدهم من الجنسية البحرينية ايضا.

 

وبرأت المحكمة خمسة آخرين.

 

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل عن هذه القضية المرتبطة بمحاولة اغتيال قائد الجيش الشيخ خليفة بن احمد آل خليفة الذي ينتمي إلى العائلة الحاكمة. وقالت الوكالة إن 18 شخصا يحاكمون في إطار هذه القضية بينهم عشرة حضروا إلى المحكمة وثمانية "هاربين داخل مملكة البحرين وخارجها في كل من إيران والعراق".

 

ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي أن جميع المحكومين من الشيعة وأنه يمكنهم "استئناف هذا الحكم الصادر بحقهم أمام محكمة الاستئناف العسكرية العليا كما لهم الطعن بعد ذلك أمام محكمة التمييز العسكرية لما نص عليه القانون".

 

وأحيل عشرات المعارضين البحرينيين على القضاء وصدرت عليهم أحكام قاسية بالسجن لدعوتهم إلى اسقاط الحكومة. وفي أغلب الاحيان ارفقت الأحكام بإسقاط الجنسية عن المدانين.

 

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث "الربيع العربي" قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

 

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة دينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط إماراتي في آذار/مارس 2014، ما أدى إلى اندلاع تظاهرات.ح.ز / و.ب (أ.ف.ب / د.ب.أ)