Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
متفرقات
بالصور: أين دفن بابا نويل؟ الجدل يدور مجددا حول مكان مقبرة سانتا كلوز

يظن كثيرون أن موطن بابا نويل، أو سانتا كلوز، الذي يأتي بهدايا الكريسماس للأطفال هو القطب الشمالي. لكن الحقيقة أبعد ما تكون عن ذلك، فموطنه الأصلي قد لا يكون سوى مسافة ساعتين بالسيارة عن مدينة أنطاليا التركية الرابضة بين زرقة ساحل المتوسط وبين جبال طوروس العالية.

فهناك وفي بلدة في الضواحي تدعى ديمره Demre (كانت في القديم تسمى مايرا Myra) عاش القديس نيكولاس الذي يحتفي به المسيحيون لحبه إهداء الهدايا، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

بنيت هنا في القرن الـ6 كنيسة حملت اسمه. لم تكن كنيسة كثيرة الزخارف ولا الزركشة، فداخلها المتقشف لم تزينه سوى بضعة لوحات جدارية، فضلاً عن عمودين رخاميين مازالا واقفين مكانهما حيث كان المذبح، يلتمعان في ضوء الشمس الذي ينسل داخل النوافذ. أما القديس نيكولاس نفسه فيقف تمثاله الملتحي والمعتمر قبعة بالقرب من مدخل مجمع الدير، محاطاً بتماثيل أطفال صغار من حوله.

لكن الاهتمام الذي تجدد بحياة هذا القديس المحب للعطاء والذي بنيت عليه شخصية سانتا كلوز ليس سببه أي من تلك الهياكل أو الأبنية على الأرض، بل مرده إلى تحت الأرض، ذلك أن غرفة سرداب اكتشفت حديثاً أسفل الكنيسة قد أثارت الجدل التاريخي حول المرقد الأخير الذي يضم رفات هذا القديس.

يقول علماء اللاهوت إن الاحتمال الأكثر منطقية هو أن جثمان القديس نقل سراً إلى إيطاليا في القرن الـ11، بيد أن المسؤولين الأتراك يرون أن رفاته ما زال يرقد أسفل تلك الكنيسة البيزنطية.

يقول جميل قره بيرم، رئيس مديرية المعالم الأثرية بأنطاليا "ثمة شيء هناك في الأسفل ولا ندري ما هو. لقد عاش القديس نيكولاس ومات هنا، ولعله مازال مدفوناً هنا."

ويزعم علماء الآثار الأتراك إن الجثمان الذي جرى تهريبه إلى مدينتي باري والبندقية الإيطاليتين ليس للقديس نيكولاس، بل لقسيس مجهول آخر، فيما أن الجثمان الحقيقي ظل مكانه في غرفة سرية مخفية.

وتعد أنطاليا أهم وجهة سياحية في تركيا، فقد استقطبت 9.25 مليون زائر عام 2017 وحده، وفي هذا العام شكل السياح الروس 15% من مجموع السائحين، وكان هناك إقبال بينهم على زيارة كنيسة القديس نيكولاس التي كان القيصر الروسي نيكولاس الأول هو السباق إلى ترميمها. يذكر أن تركيا ترمي إلى تشجيع السياحة في تلك المنطقة أكثر فأكثر، خصوصاً في أشهر انخفاض الموسم السياحي.

لكن وجود مصلحة تركية في تشجيع السياحة أثار التشكك وسط القائلين بأن رفات القديس الحقيقي على الأغلب والأرجح يرقد في باري الإيطالية.

يقول آدم سي إنجلش، رئيس قسم الدراسات المسيحية بجامعة كامبل، ومؤلف كتاب The Saint Who Would be Santa Claus: The True Life and Trials of Nicholas of Myra (القديس الذي غدا سانتا كلوز: حقيقة قصة حياة نيكولاس المايري) "أظل أشكك بالمزاعم الجديدة التي تحوم حول الضريح الحقيقي. ما زلنا بانتظار أن نرى ما سيعثر عليه تحت أرضية الكنيسة، لكن عليهم إيجاد أدلة دامغة داحضة تكفي لتزعزع المعتقد السائد الموثق والمتعارف عليه."

المعتقد السائد المتعارف عليه يروي قصة غارة أغارها بحارون إيطاليون من مدينة باري على المدينة، فحسب رواية نيسيفوروس، الذي يبدو أنه رجلٌ كلفه مسؤولو مدينة باري وكهنتها بتدوين وتأريخ أول المساعي لاستعادة جثة القديس، إن البحارة تمكنوا من الاستيلاء على رفات القديس من الكنيسة المايرية، وذلك تحقيقاً لرؤيا رآها البابا أثناء زيارة للمدينة قال إنه رأى فيها القديس نيكولاس يطلب منه نقله من مثواه الأخير.

أما المسؤولون الأتراك من جانبهم فيدعمون زعماً آخر هو أن كهنة كنيسة مايرا خدعوا البحارة الذين شدوا وثاقهم، فانطلت الحيلة على الإيطاليين وأخذوا معهم رفات قسيس آخر. يقول عن ذلك قره بيرم "لقد توفي الكهنة الذين تولوا إدارة الكنيسة هنا ودفنوا هنا، وثمة قبور كثيرة لهم. العظام الأصلية ما زالت محفوظة، أما التي في باري فتعود لقسيس آخر."

ويعلق إنجلش قائلاً إن سر هذه الخدعة التي نفذها الكهنة لا يمكن أن يكون ظل طي الكتمان طويلاً دون افتضاح "فالضريح غدا محجاً عالمياً لـ 700 سنة قبل وصول الباريين عام 1087. والكنيسة بنيت لتضم ذلك الضريح، ولهذا لا بد أن الضريح واضح جلي أمام كل زائر."

يتابع إنجلش "هل معقول أن الكهنة تمكنوا من خداع الباريين والبندقيين والجميع كلهم؟ ولو كان كذلك، لماذا لم يعلنوا لاحقاً أن العظام الأصلية مازالت بحوزتهم ويرحبوا بالحجاج الراغبين برؤيتها؟ أو لنقل، لماذا لا نرى مصادر موثوقة تروي لنا هذه الرواية الأخرى؟"

فالرواية القائلة بأن الرفات نقل إلى إيطاليا دعمتها أبحاث أجريت في جامعة أكسفورد، حيث قدر الباحثون عمر شظية عظمية تعود حسبما يقال للقديس نيكولاس إلى القرن الـ4، أي إلى نفس الفترة الزمنية التي وافته فيها المنية.

ليس من المتوقع أن يحل لغز هذا الغموض قريباً، فالسلطات التركية لا تريد المساس لا بالكنيسة ولا بفسيفساء أرضيتها؛ ولو صدر إذن بالحفر وصولاً إلى تلك الغرفة الأرضية المكتشفة حديثاً، لتم الحفر في حديقة خارجية في باحة الكنيسة، لا داخل الكنيسة نفسها، وهو ما سيستغرق سنين حتى يتم.

هاف بوست عربي

ق، . .

متفرقات

24-01-2018 08:02 - بعد وفاته بعامين.. راهب بوذي يبتسم ويفاجئ الجميع! 24-01-2018 07:59 - بالفيديو جريمة وحشية: أب يلقي رضيعته في "حاوية القمامة" 24-01-2018 06:57 - آثار سلبية محتملة لطريقة تعامل الأجداد مع الأحفاد! 24-01-2018 06:56 - زبون يقاضي مطعماً بسبب فاتورة بأكثر من 1000 يورو 24-01-2018 06:56 - بريطاني يخدع أشهر موقع تصنيف عالمي بمطعم وهمي! 24-01-2018 06:56 - هل يتخذ "فيسبوك" خطوة جدية لمحاربة الأخبار المزيفة؟ 23-01-2018 15:07 - جورجيو باسيل اول شاب لبناني مرشح ليكون "Snapchatter of the year".. ادعموه! 23-01-2018 08:26 - فيسبوك يتصرف بعقلية القرن الـ19! 23-01-2018 08:23 - بالفيديو: لقطات مذهلة للـ"سيغوي الطائر"! 23-01-2018 08:21 - بالفيديو: فتاة تثقب لسانها بطريقة غريبة وتثير الرعب على الإنترنت!
23-01-2018 08:20 - بالفيديو: مسافر عبر الزمن يكشف عن صورة له من عام 6000! 23-01-2018 07:10 - قريبا سيكون بإمكاننا معرفة عدد الأسماك في البحر! 23-01-2018 07:10 - استبعاد 12 جملاً من مسابقة للجِمال لاستخدامهم البوتوكس 22-01-2018 16:29 - تفاصيل أبشع جريمة أودت بطفلة بسبب قلة المال! 22-01-2018 16:27 - فيديو: تربط ابنها وتجره خلفها عقاباً على شقاوته! 22-01-2018 16:25 - فيديو: نهاية غير متوقعة لشباب ينظرون لفتاة تسير في الشارع! 22-01-2018 16:22 - تحليل DNA لمومياء يكشف خيانة زوجية فرعونية بعد 4000 عام! 22-01-2018 16:18 - و أخيراً.. "الذئب الشرير" خلف القضبان! 22-01-2018 16:16 - فيديو لسيدة حاولت خطف طفل من أحد البيوت.. و هذا كان مصيرها! 22-01-2018 16:14 - اعتقال "أسوأ أم" في الولايات المتحدة! 22-01-2018 16:12 - موقع إباحي عالمي يفضح مستخدميه و يكشف اسماءهم! 22-01-2018 13:33 - دراسة: البلوغ المبكر عند الفتيات مؤشر على بعض الأمراض 22-01-2018 08:25 - اكتشاف مكون في معجون الأسنان قد يقضي على الملاريا 22-01-2018 08:22 - العلماء يكتشفون مفتاح طول العمر! 22-01-2018 08:20 - البحث عن "جثة هتلر" في أحد أنهار كردستان 22-01-2018 08:18 - القط "جيري" يرث 30 ألف يورو! 22-01-2018 06:43 - واتس آب... ملك تطبيقات المحادثة الفورية يغزو الشركات قريبا 22-01-2018 06:42 - دراسة: فوائد صحية جديدة تحفز الأمهات على الإرضاع الطبيعي 21-01-2018 17:20 - أنجبت طفلا بعد وفاتها بـ10 أيام.. ماذا كان مصيره؟ 21-01-2018 09:53 - لاجئون سوريون احترفوا تجارة المخدرات رغبةً في إثراء سريع 21-01-2018 09:14 - وحش الأطفال.. طبيب متهم بالاغتصاب والتحرش بـ140 فتاة 21-01-2018 08:00 - بعدما واجهت الانقراض.. دوريات تطوعية لحماية البطريق 21-01-2018 07:59 - العثور على رضيع "الكسلان" يبكي على الشاطئ 21-01-2018 07:56 - 3 عناصر في المكياج لا يمكنك الاستغناء عنها 21-01-2018 07:53 - إغلاق مزار تمثال الحرية في نيويورك أمام السائحين 21-01-2018 07:26 - ولادة طفل بعد 10 أيام على وفاة أمه 21-01-2018 07:25 - عائلة فلسطينية تقتل ابنها بحجة التعامل مع إسرائيل 20-01-2018 20:28 - بهذا الأسلوب يمكن التخفيف من علامات الشيخوخة 20-01-2018 20:28 - ألمانيا: امرأة تضع مولودها في السيارة بسبب الإعصار 20-01-2018 20:28 - لماذا توجد أزرار النساء على اليسار بينما الرجال على اليمين؟ 20-01-2018 20:28 - سلطات في مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من ارتياد المساجد 20-01-2018 14:25 - 7 حقائق عن الرجل والجنس لا تعرفها المرأة 20-01-2018 11:15 - 15 نبوءة توقعها بيل غيتس في 1999 بدت ضرباً من الخيال... وتحققت جميعها! 20-01-2018 08:22 - سمّمت وابتزّت 20 رجلاً! 20-01-2018 08:21 - لحظات من الجحيم.. على متن طائرة ماليزية! 20-01-2018 08:18 - الشرطة الروسية في مواجهة غير متوقعة! 20-01-2018 08:13 - صدمة للمعجبات... الأمير وليام يصبح أصلعا! 20-01-2018 08:06 - ملكة بريطانيا غاضبة من مذكرات تتحدث عن أمورها الخاصة! 20-01-2018 08:04 - الشرطة الكندية تحرر مخالفة ضد سيارة من الجليد! 20-01-2018 08:02 - إسطنبول تحظر مسرحية "دكتاتور"!
الطقس