2018 | 11:44 تشرين الأول 23 الثلاثاء
وزير الطاقة السعودي: لا أحد يُمكنه أن يُبرر مقتل خاشقجي | أردوغان: حصر المسؤولية في قتل خاشقجي برجال أمن لن يرضينا | الرئيس عون استقبل قائد قوات اليونيفيل الجنرال ستيفانو دل كول وعرض معه الأوضاع في الجنوب وعمل القوات الدولية في تطبيق القرار 1701 | رئيس حزب الحركة القومية التركي: كل الأصابع في قضية خاشقجي تشير إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان | حاصباني لـ"الجديد": القوات وضعت عدة تصورات للحلول المحتملة لتشكيل الحكومة ويتم النقاش حولها اليوم | الحريري: على الفرقاء السياسيين أن "يفكروا بلبنان قبل أن يفكروا بالأحجام" | "روسيا اليوم": انفجار سيارة مفخخة داخل سوق شعبي في الموصل في العراق | مدير صندوق الاستثمار المباشر الروسي: التحول الاقتصادي والاجتماعي الذي يقوم به ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مهم للعالم | أكثر من 150 متحدث يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة يحتضنهم مؤتمر الاستثمار في الرياض | وزير النفط الإيراني: صادرات إيران النفطية لا يمكن وقفها والعقوبات المفروضة على إيران ستبقي السوق متقلبة | انطلاق مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية وسط مقاطعة دولية واسعة على خلفية قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي | التحكم المروري: جريح في حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام طورا - صور |

قداديس الميلاد في صيدا والعظات نوهت بالاجواء الايجابية

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 12:11 -

احتفلت الطوائف المسيحية في مدينة صيدا بعيد ميلاد السيد المسيح، فأقيمت القداديس في الكنائس، والقيت العظات التي نوهت بالاجواء الايجابية التي تعيشها البلاد والتي تتحضر لاجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده، وأملت في ان يحمل العام الجديد معه الامن والسلام للبنان وكل المنطقة.

ففي كنيسة مار الياس للموارنة عند البوابة الفوقا، ترأس راعي ابرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار قداس العيد، في حضور فاعليات صيدا والجوار وحشد من ابناء الرعية، حيث القى العمار عظة تناول فيها معاني ولادة السيد المسيح وتطرق الى ما يجري من احداث في القدس، املا في "ان تبقى القدس مدينة السلام والاخوة بين ابناء البشر والديانات السماوية".

وقال: "الميلاد عيد القربى بين الله والانسان ونأمل في هذه الاعياد المباركة ان تتجسد هذه القربى بين جميع ابناء الوطن السياسيين والروحيين والعسكريين والتربويين والاعلاميين والقضائيين .. وان يكون هذا العيد فاتحة امل على وطننا والشرق ولا يمكننا ان ننسى ما يجري في القدس ونتضرع الى الله ان تبقى مدينة السلام والاخوة والمعالجة بين ابناء البشر والديانات السماوية".

وفي كاتدرائية مار نيقولاوس للروم الملكيين الكاثوليك في صيدا، ترأس راعي الابرشية المطران ايلي حداد قداس الميلاد، في حضور فعاليات المنطقة وحشد من ابناء الرعية والقى عظة بالمناسبة تناول فيها معاني العيد وتطرق الى الوضع الداخلي اللبناني والاستحقاق الانتخابي المقبل.

وقال: "برزت ملامح الصيغة اللبنانية اللبنانية ممكنة دونما تدخل خارجي. اننا لسنا بحاجة الى اوصياء ولدينا دعم دولي يحترم خصوصيتنا، وندعو المعنيين الى انهاء حال الفساد وعدم التحكم بثروة الدولة واحتكار المرافق من قبل الفعاليات، فلا يحق لمسؤول ان يكون متعهدا او مستفيدا من استثمارات حكومية لا مباشرة ولا بشكل غير مباشر ناهيك عن ضرورة احترام الحريات والتعددية الفكرية، فبلدنا قابل للحياة فلا نقصر عمره".

وحول الاستحقاق الانتخابي، قال حداد: "هذا العام ستجري الانتخابات النيابية اود ان اصرح امامكم اننا على مسافة واحدة من جميع المرشحين تاركين راي الناس فوق كل اعتبار، وسيكون نائبنا من يختاره الشعب وسنسلمه شؤون المنطقة وشجونها بين صيدا وجزين، وندعو جميع ابنائنا الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات لنجعل من وجودنا وجودا فعالا في منطقتنا الام فنتفاعل هكذا مع مجتمعنا ونحيي الشراكة القديمة الحديثة بكل ابعادها".

بعد ذلك، تقبل كل من المطرانين العمار وحداد التهاني بالعيد من فاعليات ووفود امت صالون الكنيستين من صيدا والجوار.