2018 | 22:17 نيسان 21 السبت
الحريري: نحن أخذنا قرارنا بأن نكون في الصف الأول لحماية البلد بالقول والفعل وذاهبون الى الانتخابات بهذا التحدي | نصرالله: حاضرون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية ولكن لماذا لا تقبلون بمناقشة الملف الاقتصادي ووضع رؤية اقتصادية كاملة؟ | منظمة حظر السلاح الكيميائي تعلن أخذ عينات من جثث في مدينة دوما | الحريري من مجدل عنجر: الرئيس الشهيد أقام محمية طبيعية في البقاع لكنكم أنتم أقمتم محمية وطنية نموذجا لكل لبنان | حسن نصرالله: لن نترك المقاومة في كل الجنوب ولن نتخلى عنها وهي اصبحت اليوم تملك القدرة على ضرب اي هدف في الكيان الاسرائيلي | نصرالله: حملنا سلاحنا حين تخلت الدولة عن ارضها وشعبها وخيراتها والبديل كان الموت والتهجير والإحتلال الدائم والمستمر | الجيش اللبناني: ضبط شاحنة بداخلها حوالى 190 كلغ من حبوب الكبتاغون المخدّرة في مرفأ طرابلس خلال محاولة تهريبها إلى الخارج | باسيل: لا تجعلوا صوتكم أرخص من دماء شهدائكم اهل عكار استشهدوا ليبقى لبنان حرا كريما وليبقى شعبها حرا كريما وستبقى وفية للرئيس عون | باسيل من عكار: لماذا التيار لا يستطيع التحالف مع الجماعة الاسلامية واستطاع 14 آذار التحالف معها سابقا ووصل منها نائب الى مجلس النواب؟ | فتح طريق عيناتا الارز بعد انقطاعها لاكثر من أربعة أشهر بسبب الثلوج | اندلاع حريق في احراج يسوع الملك في ذوق المصبح وعناصر الدفاع المدني يعملون على اخماده | الرئيس عون: حنا لحود بذل نفسه وحياته في سبيل إنقاذ حياة الأخرين أينما كانوا.. الرحمة لروحك الطيبة وكل العزاء لعائلتك ومحبيك |

قداديس الميلاد في صيدا والعظات نوهت بالاجواء الايجابية

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 12:11 -

احتفلت الطوائف المسيحية في مدينة صيدا بعيد ميلاد السيد المسيح، فأقيمت القداديس في الكنائس، والقيت العظات التي نوهت بالاجواء الايجابية التي تعيشها البلاد والتي تتحضر لاجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده، وأملت في ان يحمل العام الجديد معه الامن والسلام للبنان وكل المنطقة.

ففي كنيسة مار الياس للموارنة عند البوابة الفوقا، ترأس راعي ابرشية صيدا ودير القمر للموارنة المطران مارون العمار قداس العيد، في حضور فاعليات صيدا والجوار وحشد من ابناء الرعية، حيث القى العمار عظة تناول فيها معاني ولادة السيد المسيح وتطرق الى ما يجري من احداث في القدس، املا في "ان تبقى القدس مدينة السلام والاخوة بين ابناء البشر والديانات السماوية".

وقال: "الميلاد عيد القربى بين الله والانسان ونأمل في هذه الاعياد المباركة ان تتجسد هذه القربى بين جميع ابناء الوطن السياسيين والروحيين والعسكريين والتربويين والاعلاميين والقضائيين .. وان يكون هذا العيد فاتحة امل على وطننا والشرق ولا يمكننا ان ننسى ما يجري في القدس ونتضرع الى الله ان تبقى مدينة السلام والاخوة والمعالجة بين ابناء البشر والديانات السماوية".

وفي كاتدرائية مار نيقولاوس للروم الملكيين الكاثوليك في صيدا، ترأس راعي الابرشية المطران ايلي حداد قداس الميلاد، في حضور فعاليات المنطقة وحشد من ابناء الرعية والقى عظة بالمناسبة تناول فيها معاني العيد وتطرق الى الوضع الداخلي اللبناني والاستحقاق الانتخابي المقبل.

وقال: "برزت ملامح الصيغة اللبنانية اللبنانية ممكنة دونما تدخل خارجي. اننا لسنا بحاجة الى اوصياء ولدينا دعم دولي يحترم خصوصيتنا، وندعو المعنيين الى انهاء حال الفساد وعدم التحكم بثروة الدولة واحتكار المرافق من قبل الفعاليات، فلا يحق لمسؤول ان يكون متعهدا او مستفيدا من استثمارات حكومية لا مباشرة ولا بشكل غير مباشر ناهيك عن ضرورة احترام الحريات والتعددية الفكرية، فبلدنا قابل للحياة فلا نقصر عمره".

وحول الاستحقاق الانتخابي، قال حداد: "هذا العام ستجري الانتخابات النيابية اود ان اصرح امامكم اننا على مسافة واحدة من جميع المرشحين تاركين راي الناس فوق كل اعتبار، وسيكون نائبنا من يختاره الشعب وسنسلمه شؤون المنطقة وشجونها بين صيدا وجزين، وندعو جميع ابنائنا الى المشاركة الكثيفة في الانتخابات لنجعل من وجودنا وجودا فعالا في منطقتنا الام فنتفاعل هكذا مع مجتمعنا ونحيي الشراكة القديمة الحديثة بكل ابعادها".

بعد ذلك، تقبل كل من المطرانين العمار وحداد التهاني بالعيد من فاعليات ووفود امت صالون الكنيستين من صيدا والجوار.