2018 | 06:53 تموز 19 الخميس
الشرق الاوسط: تجدد النزاع العقاري بين شيعة ومسيحيين في لبنان | نازحون سوريون يغادرون عرسال وبيروت عن طريق حزب الله | حزب الله بين الإفادة من تصعيد باسيل والارتياب من إصراره على الثلث المعطل | نفضة حزبية كاملة | أميركا مستمرة | بما أنّ التشدّد والعُقَد لم تتبدّل... فلا حكومة قريباً | ما بين الرئيسين: تسريبات وأقاويل... والتفاهم يطغى | بعد تراجع ترامب عن تصريحاته المثيرة... قمة هلسنكي إلى جلسة استماع | رئيس غائب عن عيد الجيش | الجيش اليمني يسيطر على سد باقم وسلسلة جبال العبد في صعدة | هادي ابو الحسن للـ"ام تي في": هناك عقدة مفتعلة اسمها العقدة الدرزية فعلى الجميع احترام نتائج الانتخابات في عملية تأليف الحكومة | باسيل: من يحب السوريين هو من يطالب بعودتهم الى بلدهم وإجراء مصالحة حقيقية في سوريا |

بدت علامات الإرهاق عليها ولم تخفِ ابتسامتها.. عهد التميمي: أنا منيحة

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 25 كانون الأول 2017 - 08:40 -

نشرت وسائل إعلام فلسطينية، بالامس، مقطع فيديو للفتاة الفلسطينية عهد التميمي (16 عاماً)، وهي داخل محكمة إسرائيلية، رفضت طلباً بالإفراج عنها.

وكان الجيش الإسرائيلي اعتقل عهد الملقبة بـ"الطفلة الشقراء"، والحائزة على جائزة "حنظلة للشجاعة"، فجر الثلاثاء 19 كانون الأول الجاري، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، كما اعتقل والدتها بزعم "الاعتداء على جنود إسرائيليين وطردهم من أمام منزل العائلة"، وبعد يوم اعتُقل ابنة عمها نور التميمي.

وفي الفيديو الذي ظهرت فيه عهد داخل المحكمة، كانت علامات الإرهاق تبدو عليها واضحة، كما كانت يداها مكبلتين وقدماها مقيدتين، ولم تسمح السلطات الإسرائيلية لمحاميتها بالتحدث معها، واكتفت عهد بالقول عندما سألتها المحامية عما إذا كانت بخير: "الحمد لله، تمام"، ثم ابتسمت ابتسامة خفيفة.
وقال باسم التميمي، والد الطفلة الفلسطينية، في تصريح لوكالة الأناضول إن محامي "عهد" تقدم بطلب إلى محكمة "عوفر" الإسرائيلية، قرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، للإفراج عنها بكفالة مالية، إلا أن المحكمة رفضت القرار.

ومن المقرر أن تعقد جلسة لمحاكمة "عهد" ووالدتها "ناريمان" وابنة عمها "نور"، يوم غد الاثنين، في محكمة "عوفر"، بحسب التميمي.

وذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا"، أن عهد اشتكت من رفض سلطات الاحتلال إدخال ملابس لها منذ اعتقالها، في ظل الأجواء الباردة التي تشهدها المنطقة.

ونقلت الوكالة عن مراسلة قناة الجزيرة في مدينة القدس المحتلة، نجوان السمري، التي حضرت جلسة المحكمة الخاصة بالتميمي، قولها، إن غالبية الجلسة اليوم تطرَّقت لظروف اعتقالها، وأضافت أن عهد "تشعر بالبرد لأنه لم يُحول لها ملابس منذ اعتقالها"، إلا أنها رغم ذلك "حاولت أن تظهر أنها قوية رغم تقييدها أرجلها، وعدم السماح لها بالتحدث مع والدها".

وأشعل اعتقال عهد موجة تضامن واسعة معها على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشرت وسوم داعمة لها باللغتين العربية والإنكليزية، ومن بينها #عهد_التميمي_جميلة_فلسطين، و#FreeAhedTamimi.

واشتُهرت عهد بمقاومتها وتصديها للجنود الإسرائيليين، وانتشرت صورة لها عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، وهي تتحدى القوات الإسرائيلية، كما عرفت أكثر من خلال فيديو انتشر على شبكات التواصل الاجتماعي، وذلك عندما قامت هي ووالدتها بالدفاع عن شقيقها عندما حاول جندي إسرائيلي اعتقاله، خلال قمع الاحتلال للمسيرة السلمية الأسبوعية في قرية النبي صالح، شمالي رام الله.
وتسلمت عهد جائزة "حنظلة للشجاعة" عام 2012، من قبل بلدية "باشاك شهير" في إسطنبول؛ لشجاعتها في تحدي الجيش الإسرائيلي، والتقت برئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان، (رئيس الجمهورية الحالي) وعقيلته.