2018 | 18:00 كانون الأول 14 الجمعة
شعر عدد من سكان بلدات وسط وساحل القيطع - عكار بهزة ارضية خفيفة ضربت المنطقة | قطع السير على بولفار زحلة بالاتجاهين من قبل بعض المحتجين وحركة المرور كثيفة في المحلة | شعبة المعلومات توقف 21 شخصاً في الصويري بجرم دخول خلسة‎ | مندوب هولندا في الأمم المتحدة: طرح قرار دعم مشاورات السويد للتصويت في مجلس الأمن الإثنين أو الثلاثاء | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا على التعاون بفاعلية أكبر في سوريا | التحكم المروري: سيتم اغلاق ساحة سراي الجديدة غداً امام السير بالاتجاهين صعوداً ونزولاً وذلك ابتداء من الساعة 16:30 حتى الساعة 22:00 كحد اقصى وذلك بسبب الاحتفال بعيد الميلاد الذي تنظمه البلدية | النائب العام الفرنسي يعلن ارتفاع عدد ضحايا هجوم ستراسبورغ إلى 4 قتلى | صوت لبنان (93.3): فرع المعلومات أوقف الناشط في أعمال السلب وسرقة السيارات محمد علي مظلوم الملقب بـ "محمد الشبح" على مفرق بلدة بريتال | الموسوي: قانون التجارة البرية يستجيب للتشريعات المعاصرة ويقدم نموذجا خاليا من التعقيدات البيروقراطية للنهوض باقتصاد لبنان | المحامي العام البيئي في زحلة القاضي أياد بردان أصدر قرارا بتوقيف صاحب احد المعامل وادعى عليه على أن ينظر قاضي التحقيق في ورقة الطلب والإدعاء الإثنين المقبل | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولاً الى نهر الموت | الصراف وقع اتفاقية تعاون مع وزير الدولة البرازيلي لشؤون الرئاسة: الجيش يحظى بالدعم السياسي المطلق للقيام بما يلزم للحفاظ على الأمن والاستقرار |

قداديس الميلاد عمت كنائس البقاع الشمالي

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 20:24 -

إحتفلت الطوائف المسيحية في البقاع الشمالي، بعيد الميلاد، بقداديس عمت كنائس المنطقة وأديرتها، وسط إجرءات أمنية للجيش حول أماكن الاحتفالات.

وفي هذا الاطار أقيم قداس إحتفالي في كنيسة مار اليان في رأس بعلبك، ترأسه راعي أبرشية بعلبك- الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال، وعاونه لفيف من الكهنة.

وألقى رحال عظة عايد فيها "اللبنانيين جميعا والمسيحيين خصوصا، بولادة السيد المسيح الذي كانت ولادته خيرا للبشرية جمعاء، فحيثما حل السيد المسيح حل السلام والطمأنينة". وقال: "هذا العيد هو عيد المحبة والسلام والتسامح ونسيان الخلافات في ما بيننا، ويجب ان نشبك الأيادي من أجل غد أفضل قائم على المحبة والمساواة والحفاظ على السلم الأهلي وعلى العيش المشترك، فنحن في منطقتنا لا نعيش عيشا مشتركا وحسب بل نعيش عيشا واحدا".

وطالب الدولة ب"إقامة مشاريع في هذه المنطقة، من أجل إيجاد فرص عمل للشباب كي يبقوا على أرضهم وفي منطقتهم، ويعيشوا عيشة كريمة أفضل من أن يفكروا بالهجرة من الوطن، وهذا كله يكون بالإنماء المتوازن وإستكمال أعمال البنى التحتية كي تكون منطقتنا متينة، والنهوض بالوطن ليحمل جميع أبنائه".