2018 | 09:33 تشرين الأول 23 الثلاثاء
التحكم المروري: جريح في حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام طورا - صور | رئاسة الوزراء الكندية: اجتماع خاص عقد أمس لمناقشة تجميد صفقة أسلحة للسعودية | ادي معلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": موضوع توزيع الحقائب بيد رئيس الحكومة المكلف والطابة بملعب القوات ونحن لا نناقش سوى حصتنا | قوى الأمن: ضبط 989 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ الامس وتوقيف 111 مطلوباً أمس بجرائم مخدرات وسرقة ونشل واطلاق نار واحتيال | الجبير: سيتم القبض على كل المسؤولين عن حادثة خاشقجي وستتخذ الخطوات اللازمة لضمان عدم تكراره | الجبير: السعودية ملتزمة بإجراء تحقيق شامل بمقتل خاشقجي | الحريري: الاجراءات التي اتخذتها السعودية بشأن قضية خاشقجي تصب في الاطار الذي يخدم مسار العدالة والكشف عن الحقيقة كاملة | زلزال قوته 6 درجات على مقياس ريختر يهز جزيرة تايوان | حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | تجار شارع الحمراء يناشدون حمايتهم من المتسولين | لبنان يعوّل على القمة الاقتصادية لاستعادة ثقة الدول العربية | الحلول الحكومية ليست في متناول اليد بعد |

مصر تحبس 15 مسلما على ذمة التحقيق بعد أحداث طائفية

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 20:11 -

قال مسؤول أمني إن النيابة العامة أمرت بحبس 15 مسلما أربعة أيام على ذمة التحقيق في هجوم على منزل يصلي فيه المسيحيون في إحدى القرى القريبة من القاهرة. ويقول سكان إن المكان منزل مملوك لمسيحي.في بيان نشر أمس السبت (23 ديسمبر 2017) قالت مطرانية أطفيح، التي يتبعها المكان، إن مئات الأشخاص هاجموا منزلا، عقب صلاة الجمعة ودمروا محتوياته بعد أن تعدوا بالضرب على المسيحيين الموجودين فيه. وتقع القرية في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وتقول المطرانية إنها تقدمت بطلب إلى السلطات لتقنين وضع المكان الذي يوجد في قرية كفر الواصلين ليصبح كنيسة باسم كنيسة الأمير تادرس، بعد صدور قانون يتيح ذلك العام الماضي، مشيرة إلى أن المسيحيين يصلون فيه منذ 15 عاما.

وقال مفتش مباحث مركزي الصف وأطفيح محمد عبد الشكور لوكالة رويترز إن النيابة أمرت بتجديد حبس المتهمين الخمسة عشر في الميعاد القانوني. وقال مصدر قضائي إن صاحب المنزل احتجز لحين ورود تحريات عنه من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية.

وقالت مصادر أمنية إن شائعة عن اعتزام المسيحيين وضع جرس على المبنى إيذانا بتحويله إلى كنيسة تسببت في الهجوم.

وتقدر نسبة المسيحيين بنحو عشرة في المئة من سكان مصر، ومعظمهم أقباط أرثوذكس ويسود الوئام بينهم وبين المسلمين، لكن اشتباكات محدودة تكررت لخلافات على بناء وصيانة كنائس أو بسبب تغيير الديانة أو لوجود علاقات بين رجال ونساء من الطائفتين.

وقال المصدر القضائي إن النيابة وجهت للمحبوسين تهم إثارة الفتنة الطائفية، والإضرار بالوحدة الوطنية، والتجمهر، واستعراض القوة، وإتلاف ممتلكات خاصة.

م.أ.م/ف.ي (رويترز)