2018 | 18:41 تشرين الأول 16 الثلاثاء
مصادر خاصة للـ"او تي في": الحريري لن يخرج بجو تفاؤلي الى الاعلام الا بعد ان تكون كافة الامور قد حلّت والمسألة لا تزال عالقة عند حقيبتي التربية والعدل | فريق التحقيقات التركي يبدأ عملية التفتيش بمنزل القنصل السعودي في إسطنبول | "صوت لبنان (93.3)": يعمل الرئيس عون على تذليل العقبات وتسهيل مهمة الحريري وما حصل اليوم جزء من هذا الموضوع وهناك توجه لأن يكون موقع نائب رئيس مجلس الوزراء من دون أي حقيبة | بري من جنيف: الامان في سوريا يشكل أمانا في العراق ولبنان ويعطي أملا للفلسطينيين باسترداد أرضهم | "لبنان القوي": ستكون يدنا ممدودة للجميع وسنعمل جاهداً ان لا تحدّ الخلافات السياسية والمتاريس التي كانت ظاهرة في تشكيل الحكومة من انتاجيتها | إنترفاكس نقلاً عن وزير الخارجية الروسية: موسكو ترحّب بالاتفاق بين تركيا والسعودية لإجراء تحقيق مشترك في قضية خاشقجي | جنبلاط: لا يمكن لاحد ان يقصي الاخر والرئيس عون حريص على الاستقرار ولا نريد خلق مشاكل اضافية وجرى تنازل مشترك وانتهى الامر | جنبلاط بعد لقائه عون: الجو كان ايجابيا جدا وما سمي بالعقدة الدرزية غير موجود وسلمت الرئيس عون لائحة في ما يتعلق بالحل بالنسبة للوزير الدرزي الثالث | وسائل إعلام تركية: القنصل السعودي محمد العتيبي يغادر تركيا | "او تي في": الحريري اكتفى بالايماء للاعلاميين بان لا كلام ولا دردشة اليوم | جعجع: اختفاء خاشقجي ليس مقبولا لكن من غير الجائز رمي الإتهامات يمينا ويسارا | مصادر معراب لـ"المركزية": شد حبال فعلي حول حقيبة العدل في لحظات التشكيل الاخيرة |

بعد عودتها للعمل.. ام بي سي توقفها مرة أخرى؟

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 12:49 -

أكدت مصادر إعلامية أن وزارة الثقافة والإعلام السعودية أشعرت قناة "ام بي سي"، بضرورة إيقاف المذيعة علا الفارس، التي عادت لعملها الجمعة ببرنامج "ام بي سي في أسبوع"، بعد إيقافها لمدة أسبوعين.

وأوقفت "ام بي سي"، المذيعة المعنية بعد يوم واحد من عودتها إلى العمل، إثر قرار سابق بإيقافها على خلفية تداعيات تغريدات كتبتها، قبل أن تتراجع وتحذفها لاحقا وتبرر أنها فُسرت بشكل خاطئ.

يذكر أن إدارة قناة "ام بي سي"، كانت قد أوقفت المذيعة الفارس قبل أسابيع، بعد موجة الغضب التي شنها ضدها مغردون بعد نشرها تغريدة عن قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس، وفسرها مغردون بأنها مسيئة للمملكة.

"روسيا اليوم"