2018 | 07:59 تموز 22 الأحد
جعجع: كلنا مع جهود باسيل لتحقيق الخرق المطلوب في ملف النازحين السوريين في لحظة مؤاتية وفي ملف بات يشكل أولوية ضمن الأولويات اللبنانية | ماريو عون لـ"الحياة": الرئيس عون لم يتدخل أبداً في حصة التيار الوطني الحر، ونحن لماذا سنتنازل عن حجمنا؟ | فريد هيكل الخازن لـ"الأنباء": التكتل الوطني يقف الى جانب الرئيس الحريري ويحاول قدر المستطاع تسهيل مهمته لتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن | ماء لبنان وابن خلدون | مصادر في القوات لـ"السياسة": الهدنة مع التيار تصدعت موضعيا بعدما جرى كسرها من قبل باسيل لكن القوات حريصة على الهدنة التزاما بما يقوله البطريرك الراعي | مصادر في القوات لـ"السياسة": الحريري لا يتحمل وحده مسؤولية التأخير في تشكيل الحكومة لأن التأليف مسؤولية جميع الفرقاء الذين عليهم أن يساعدوه في مهمته وهو الذي أكد أن التأليف مسألة توافقية | الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" |

توقف حركتي الملاحة والصيد البحري في مرفأ صيدا بسبب ارتفاع الموج

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 12:07 -

توقفت حركتي الملاحة والصيد البحري في مرفأ صيدا بسبب سوء الأحوال الجوية وارتفاع الموج، فيما رست باخرتان تجاريتان ولأول مرة في حوض مرفأ صيدا التجاري الحديث بعيدا من الامواج العاتية، بانتظار هدوء العاصفة، فيما ينتظر إنهاء المرحلة الثانية لاعمال المرفأ، حيث كان رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي أعلن ان المرفأ اصبح في جهوزية لاستقبال ورسو البواخر التجارية في حوضه.

الى ذلك، تسببت الأمطار التي تساقطت بغزارة منذ صباح اليوم بطوفان في عدد من شوارع المدينة، ولا سيما الطريق قبالة الكورنيش البحري، حيث عملت فرق الطوارىء في بلدية صيدا على فتح المجاري وتصريف المياه.

وفي مخيم عين الحلوة، لم يكن المشهد مختلفا، حيث أدت الأمطار الى طوفان في عدد من شوارعه وتسربها الى عدد من المنازل والمحال، حيث ناشد الأهالي المعنيين في الاونروا العمل على حل هذه المشكلة المتكررة مع كل عاصفة.