2018 | 10:44 تشرين الأول 20 السبت
انفجارات تهز عددا من مراكز التصويت في الانتخابات البرلمانية في كابول | كنعان للـ"ال بي سي": الرئيس عون اعلن مراراً ان عهده يبدأ في اول حكومة بعد الانتخابات واول اسس الاصلاح هو العدل وحرمان الرئيس من هذه الحقيبة في غير محله لأن لديه مشروعاً يريد تحقيقه | السنيورة: الرئيس عون يخالف الدستور | المدافعون عن عون للقوات: خُذوا الأشغال من فرنجية! | عن الشعارات المطويّة... والبدائل المنتظرة؟ | القوات... محاولة الإحراج للإخراج | كل ما قام به التيار الوطني الحر هو تضحيات وتنازلات | موقف عون من قضية حقيبة العدل | سيّارة "فول أوبشنز" مع قشطة | هل يستعد الشرق الأوسط لتغييرات استراتيجيّة في تركيبته؟ | لماذا يتمسّك الرئيس عون بحقيبة العدل؟ | بومبيو: الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات ضد السعودية في حال ثبوت ضلوعها بـ"موت" خاشقجي |

ريسيتال ميلادي في فيع الكورة لمناسبة الميلاد

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 08:51 -

احتفلت بلدية فيع - الكورة بعيد الميلاد، فاقامت للمناسبة ريسيتالا ميلاديا في قاعة كنيسة القديس سمعان، في حضور رئيس البلدية الدكتور جان عبدالله والاعضاء، كاهن البلدة الاب سمعان حيدر، المختار سيمون نقولا، رئيس نادي شباب فيع الرياضي حنا حيدر، رئيسة تجمع النهضة النسائية في البلدة جاكلين حيدر، فاعليات وحشد من الاهالي.

وفي المناسبة، القى رئيس البلدية عبدالله كلمة تقدم فيها بالمعايدة من الجميع وقال: "للعام الثاني على التوالي نحتفل بعيد الميلاد. وناسف انه بسبب رداءة الطقس اضطررنا للانتقال الى داخل القاعة بدلا من الحديقة العامة المزينة بالشجرة العملاقة والمغارة والانارة المميزة. الا اننا نستظل هنا بحمى القديس سمعان وشفاعته."

واكد "ان الاحتفال له وجه روحاني وهو المطلوب، شاكرا اللجنة المنظمة للاحتفال، لاسيما معهد ميداس الموسيقي ب "احتضانه ورعايته لاصوات اطفال ملائكية"، مشيرا الى "المواهب البارزة فيه وتناغمها، ما عكس جوا من الفرح".

ونوه ببلدة فيع ومشاركة ابنائها في جميع المناسبات، مشيرا الى "البعد الانمائي للبلدية والى البعدين الروحي والاجتماعي"، مؤكدا "ان البلدية تهتم بالنشاطات الثقافية والفكرية والعلمية لما لها من اهمية".

ولفت النظر الى التعاون القائم بين المؤسسات المختلفة في فيع، داعيا الى تنشيطها لخدمة فيع وابنائها، واشاد بكاهن الرعية لدعمه نشاطات البلدية والمستوصف وكل ما هو خير للبلدة.

ووضع امكانات البلدية بتصرف كل من لديه مشروع مفيد للبلدة. وجدد الدعوة لتاسيس كورال موسيقي من ابناء البلدة، لرعاية المواهب وتجنيدها في خدمة الكنيسة ونشاطات البلدة العامة.

واخيرا، بارك كاهن الرعية الاحتفال. وقال: "نهنئ انفسنا بهذا الاحتفال الجامع. لان الاجتماع فيه مشاركة ومحبة بعيدا من الانانية، ومن خلاله نصل الى ما نريده من فرح وعطاء ومساعدة"، متمنيا الاجتماع دوما في المناسبات السعيدة.

ووزعت الهدايا على الاطفال. وكانت ضيافة.