2018 | 08:05 تشرين الأول 16 الثلاثاء
انحسار السجال العوني ـ القواتي مع اقتراب المفاوضات الحكومية من نهايتها | لبنان على أبواب ورشة الإصلاحات بشروط "سيدر" | لقاء الحريري - باسيل: الرئيس المكلف يقترب اكثر من حسم قراره | المفوضية شطبت 3500 نازح عادوا طوعاً | الحريري سيترأس بعد الظهر اجتماعاً لكتلته لاتخاذ موقف من التطورات | إبراهيم كنعان بخمسة ألوان مختلفة | عاد إلى الظهور | الإثنين أو الخميس | "إسراء" ستغادر حقاً | طريق المطار... أخشاب وموت محتم | "القوّات" و"المردة": تنظيم العلاقة والاختلاف... وأقل من مصالحة | الأزمة الروسية - الغربيّة من البوابة الأرثوذكسيّة |

تكريم الشاعر فايز الزين في الغازية

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 08:41 -

أحيت ثانوية السفير - الغازية "اليوم العالمي للغة العربية" في احتفال تكريمي للشاعر الراحل فايز نجيب الزين "ناصرا للغة العربية ولفلسطين القضية" برعاية العلامة اللغوي الدكتور عبدالفتاح الزين، وتقديم الدكتورة رقية فقيه.

والقى التلاميذ سنا ناصرالدين، حسن خازم وأسيل فقيه قصائد للشاعر الراحل غنى فيها الحب والوطن والإنسان.

وقدم الفنان أحمد ناصر منمنمة من قصائد الشاعر بعنوان "فلسطين القضية" لحنا وغناء.

وألقى الشاعر أحمد عيسى قصيدة مجدت اللغة العربية ولبنان وفلسطين بعنوان: "سفيران للحرف: قدموس وفايزالزين".

وخاطبت ندى الزين والدها الشاعر قائلة: "قد أجهضت انحطاط الدهر بعنفوان لغتك، قوميتك تثير أوطانا نائمة، وحروفك الثائرة ضادا ستطلق ألسنة صامتة".

ورأى الأستاذ محمد الشامي أن "اللغة تعكس فكر الشعوب وتطور حضارتهم، وتلعب دورا في تشكيل وعي الجماعة وتشكيل سلوك أفرادها، وتعد أداة لحماية الحرية الفكرية".

وتحدث مدير ثانوية السفير الدكتور سلطان ناصر الدين، قائلا: "اللغات في العالم كثيرة. ولكل لغة ميزاتها وخصائصها. وكل لغة تؤدي وظائف في التواصل والهوية. جميل أن نتقن لغات عديدة، هذا يغني عقولنا؛ ولكن الأجمل أن نتقن لغتنا العربية، لأنها اللغة الأم اللغة الهوية، ومن يحترم لغته يحترمه الآخرون".

واعتبر أن الشاعر يستحق التكريم، ف"تكريم الأحرار القدوة الحسنة زيت مبارك للعاطفة ومصابيح مضيئة للعقل".

وتناول راعي الاحتفال عبد الفتاح الزين أسلوب الدوران عند الشاعر فايز الزين، وقال: "دوران اللفظة الواحدة أو العبارة، يعتمده شاعرنا أسلوبا لفتح باب الدلالة على مصراعيه. فإن رام معنى عظيما أو صغيرا، نادى الألفاظ والعبارات التي لا يكون منها في الحال إلا السمع والطاعة. وإذاك يدور بها ويدور، فينفتح للقارىء باب الإبلاغ على مصراعيه، وإن كان الباب من حديد...وفلسطين تدور في شعر فايزالزين. فإن كحلت عينيك وهي تدور نضحت ورعا يحملك إلى المسجد الأقصى وكنيسة القيامة تقبلهما مثنى وثلاث ورباع، ثم تدخلهما للصلاة والدعاء، الصلاة والدعاء لزهرة المدائن القدس، في زهرة الأمة العربية فلسطين".

وكان تلاميذ من ثانوية السفير غرسوا سنديانة في منزل الشاعر الزين تكريما وتخليدا لروحه.