2018 | 01:18 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

سائق حافلة يطرد راكبة بسبب عنصريتها!

متفرقات - الأحد 24 كانون الأول 2017 - 07:19 -

طرد سائق حافلة عمومية في العاصمة الألمانية برلين إحدى الراكبات بعد أن بدر منها سلوك عنصري تجاه امرأة محجبة ورجل ذي بشرة سوداء. تعرف على التفاصيل في المقال التالي.طرد سائق حافلة عمومية في العاصمة الألمانية برلين إحدى الراكبات بعد أن بدر منها سلوك عنصري تجاه امرأة محجبة ورجل ذي بشرة سوداء، نقلاً عن صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار. ونشر موقع صحيفة "بيلد" ـ تغريدات لإحدى الراكبات تدعي لينا رورباخ كأحد شهود العيان على الواقعة.

ووصفت رورباخ، التي تعمل لدى منظمة العفو الدولية، ما شاهدته أمس الجمعة (22 كانون أول/ ديسمبر 2017) قائلة: "صعدَت امرأة إلى الحافلة وسألت راكبة محجبة تجلس في أحد المقاعد إن كانت ستنزل في محطة قريبة أم بعيدة. بعدها طلبت من السيدة المحجبة أن تقف وتترك لها المقعد لتجلس فيه هي، ربما بعد أن قالت لها بأنها ستنزل في محطة بعيدة".

لم تتوقف عند هذا الحد! بعد مرور بعض الوقت، صعد إلى الحافلة رجل ذو بشرة سوداء وأراد الجلوس في المقعد الشاغر بجانب المرأة التي طلبت من السيدة المحجبة أن تترك لها المقعد. غير أن الرجل فوجئ بها وهي تمنعه من ذلك. وعندما سأل عن السبب قالت له بصوت مرتفع وعدواني: "عندما أرى أشخاصاً مثلك تتملكني قشعريرة"، بحسب ما سردت شاهدة العيان رورباخ. ورغم الاستفزازات، التزم الراكب ذو البشرة السوداء بهدوئه ورفض عرض أحد الركاب ليجلس مكانه. وبمجرد انتباهه لما كان يحصل، تدخل سائق الحافلة وخيّر المرأة بين السماح للرجل بالجلوس وبين مغادرة الحافلة، فاختارت ترك الحافلة! أثارت هذه الواقعة تفاعل الكثير من الألمان على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع تغريدة شاهدة العيان لينا رورباخ على "تويتر"، التي كتبت فيها: "شكراً لسائق الحافلة .. الذي طرد الراكبة التي رفضت ترك رجل أسود يجلس في المقعد الفارغ الوحيد المجاور لها وأهانته". ومدح الكثيرون عبر تغريداتهم وتعليقاتهم رد فعل سائق الحافلة ونددوا بالسلوك العنصري للراكبة. إذ كتبت المغردة منى إليسه: "أفصح هذا السائق عن مستوى إنساني راق في التعامل".

وفي رد فعل للشركة المشرفة على الحافلات العمومية بشأن الحادث، قالت سيغريد إيفلين نيكوتا، المديرة التنفيذية للشركة، في تصريح لصحيفة "هافنغتون بوست" إن الشركة "ليست بحوزتها كل التفاصيل وتحاول الوصول إلى سائق الحافلة المعنية لمعرفة المزيد من المعطيات". وأدانت المديرة التنفيذية للشركة وبشدة "السلوك العنصري"، مضيفة أن الشركة البرلينية تشغل سائقين وموظفين من حوالي خمسين جنسية. ووصفت نيكوتا رد فعل السائق بأنه "قدوة في الشجاعة المدنية"، حسب موقع صحيفة "بيلد" الألمانية.

ع.ع/ ي.أ