2018 | 16:47 كانون الأول 13 الخميس
الخارجية الروسية: الوجود العسكري الأميركي في سوريا يعرقل محاربة الإرهاب | السفير الأميركي في اليمن: لا نقبل بسعي إيران لدعم الميليشيات التي تعمل ضد الحكومة الشرعية | وزير المال من صور: لم نكن على مستوى آمال الناس في الوصول سريعا الى تشكيل حكومة بعد الانتخابات وهي يجب ان تشكل فرصة لمواجهة التحديات ونثمن الحراك الاخير للرئيس عون | إصابة جندي إسرائيلي في عملية دهس قرب مدينة البيرة بـالضفة الغربية المحتلة | اليمن السفير الأميركي: سنواصل دورنا في تقديم المنح لليمن | ادي معلوف: الحريري يرفض الاعتراف والاجتماع باللقاء التشاوري والاخير مصر على ان يتمثل بأحد اعضائه "وبيطلع آخر شي انو الرئيس لازم يتنازل تتمشي الحكومة" اين المنطق بهذ الحل؟ | سليم عون للـ"ام تي في": قبلنا أن نحمل الأثقال و"بعدنا نضاف" فأيّ مقاومة في العالم عندما تصل إلى السلطة تتآلف مع مَن كانوا ضمن الوصاية والاحتلال؟ | الحريري: لبنان يعيش في منطقة صعبة ومعقدة لذلك علينا ان نعمل جاهدين لتفادي توسع النزاعات في سوريا الى لبنان وان نتفادى التصعيد الذي يبدو ان نتنياهو مصّر عليه | الحريري: منذ أيار لم أوفر جهدا لتشكيل الحكومة وتأمين تمثيل عادل فيها ولبنان لا يستطيع الإستمرار من دون حكومة ونأمل أن تتشكل قريبا | المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية: لتعيين وزير من الأقليات وهذا أدنى حقوقها وليس منة من أحد | مصادر في الحكومة اليمنية: إزالة أي عوائق أو عقبات تحول دون قيام المؤسسات المحلية بأداء وظائفها | الأمين العام للأمم المتحدة: ستنسحب كل القوات من الحديدة باليمن التي ستخضع لسيطرة قوات محلية |

ألمانيا - العفو عن مئات السجناء بمناسبة أعياد الميلاد

أخبار إقليمية ودولية - السبت 23 كانون الأول 2017 - 14:40 -

أصدرت معظم ولايات ألمانيا قرارات بالإفراج المبكر عن مئات السجناء بمناسبة أعياد الميلاد. بلغ الرقم في ولاية شمال الراين فيستفاليا وحدها 631. وبحسب وزير العدل في ولاية برلين فإن الهدف "تسهيل" إعادة اندماج السجين بالمجتمع.أصدرت السلطات في معظم الولايات الألمانية، قراراً بالإفراج المبكر عن عدة مئات من السجناء بمناسبة أعياد الميلاد. وأعلنت وزارة العدل في ولاية شمال الراين فيستفاليا، أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان، أن عدد السجناء الذين تم العفو عنهم وصل بحلول نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إلى 631 سجيناً.

 

وتتولى الولايات اختصاص إصدار قرارات بالإفراج المبكر ببضعة أيام عن سجناء بمناسبة أعياد الميلاد، وتنص اللائحة في شمال الراين فيستفاليا على أن هذا الإجراء يسري على السجناء حسني السير، الذين تنتهي مدتهم في موعد أقصاه السادس من كانون الثاني/ يناير، ويستثنى من هؤلاء المدانون في جرائم اعتداء جنسي والجرائم الخطيرة مثل القتل. وكان عدد النزلاء في السجون الألمانية وصل إلى 64 ألف شخص بحلول نهاية آب/أغسطس الماضي.

 

وفي سياق متصل، أفرجت ولاية بادن فورتمبرغ عن عدة مئات من السجناء بشكل مبكر، كما أفرجت ولاية برلين عن 156 سجيناً. وتهدف السلطات من خلال الإفراج المبكر إلى تسهيل إعادة اندماج السجين مرة أخرى في المجتمع، وذلك وفقاً لما يقوله ديرك بيرنت، وزير العدل في ولاية برلين، مشيراً إلى أن التجارب أظهرت أن البحث عن سكن وعمل يكون صعباً بالتحديد خلال فترة ما قبل انتهاء العام، ومن ثم فإن الإفراج المبكر يمكن أن يساعد في ذلك.

 

في المقابل لا يوجد في ولاية بافاريا عفو عيد ميلاد بالمعنى الدقيق للكلمة، إذ ترى وزارة العدل في بافاريا أن مثل هذا العفو يعد "تفضيلاً غير مبرر وغير دستوري مقارنة بجميع السجناء الذين تنتهي مدة عقوبتهم في مناسبات أخرى من العام مثل عيد القيامة أو عيد العنصرة". لكن الوزارة ترى أن من الممكن منح إجازة أو خروج مع بداية العام بمناسبة أعياد الميلاد "لبعض السجناء".خ. س./ ص. ش. (د.ب.أ)