2018 | 07:27 تموز 22 الأحد
ماريو عون لـ"الحياة": الرئيس عون لم يتدخل أبداً في حصة التيار الوطني الحر، ونحن لماذا سنتنازل عن حجمنا؟ | فريد هيكل الخازن لـ"الأنباء": التكتل الوطني يقف الى جانب الرئيس الحريري ويحاول قدر المستطاع تسهيل مهمته لتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن | ماء لبنان وابن خلدون | مصادر في القوات لـ"السياسة": الهدنة مع التيار تصدعت موضعيا بعدما جرى كسرها من قبل باسيل لكن القوات حريصة على الهدنة التزاما بما يقوله البطريرك الراعي | مصادر في القوات لـ"السياسة": الحريري لا يتحمل وحده مسؤولية التأخير في تشكيل الحكومة لأن التأليف مسؤولية جميع الفرقاء الذين عليهم أن يساعدوه في مهمته وهو الذي أكد أن التأليف مسألة توافقية | الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي |

عدد المفقودين في ألمانيا 15 ألف شخص ثلثهم من اللاجئين القصر

أخبار إقليمية ودولية - السبت 23 كانون الأول 2017 - 14:39 -

أعلن "المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة" أن عدد الأشخاص المُبَلَّغ عن أنهم مفقودون وصل إلى ما يقارب 15 ألفاً، مرجعاً الارتفاع الكبير إلى تسجيل حالات كبيرة من المفقودين بين اللاجئين القصر القادمين إلى البلاد بدون مرافق.لا يزال عدد الأشخاص المُبَلَّغ عن فقدهم في ألمانيا، كبيراً نسبياً، وفقا لأحدث الإحصائيات. ورداً على سؤال من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أوضح "المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة"، اليوم السبت (23 كانون الأول/ديسمبر 2017)، أن عدد هؤلاء وصل بحلول الأول من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إلى 14 ألف و903 شخص، بتراجع ضئيل عن عددهم في نفس الفترة من العام الماضي، حيث كان هذا العدد قد تجاوز 15 ألف و700 شخص، غير أن هذه الأعداد لا تزال أعلى بشكل ملحوظ مقارنة بأعداد نفس الفترة من عام 2015 ،عندما وصلت هذه الأعداد إلى نحو 9900 شخص فقط.

 

وعزا المكتب الارتفاع القوي في أعداد المُبَلَّغ عن فقدهم من 2015 إلى 2016، إلى ارتفاع أعداد اللاجئين القصر القادمين إلى البلاد بدون مرافق. وقالت متحدثة باسم المكتب إن تراجع هذه الأعداد بنحو 800 شخص من 2016 إلى 2017، لا يمكن اعتباره كبيراً في ظل الأعداد المرتفعة كما أنه لا يمكن إرجاعه إلى سبب بعينه.

 

ورأت المتحدثة أن الأعداد هي مجرد "توصيف لحظي"، مشيرة إلى أن معدل البلاغات وصل في بعض حالاته إلى ما يتراوح بين 150 إلى 200 بلاغ يومياً. وأضافت أن هذه الأعداد تضم "المفقود الذي يجري البحث عنه منذ 30 عاماً، والمفقود منذ عشر دقائق"، ورأت أنه بالنظر إلى حالات اللاجئين القصر القادمين بدون مرافق، فإنه لا يجوز نسيان أن الأمر هنا يتعلق ببلاغات عن مفقودين، إذ لا يمكن للمكتب أن يتحقق من العدد الحقيقي للمفقودين من هذه الشريحة لأسباب منها أن اللاجئين يسجلون أسمائهم عدة مرات.

 

وحسب المكتب، فإن نحو نصف حالات المفقودين يتم إنجازها في الأسبوع الأول، وتصل هذه النسبة إلى 80 في المائة في غضون شهر، أما نسبة للأشخاص الذين يظلون في عداد المفقودين لفترة تزيد عن عام، فإنها تصل إلى نحو 3 في المائة فقط.خ. س./ ص. ش. (د.ب.أ)